Responsive image

22º

26
سبتمبر

الأربعاء

26º

26
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • بولتون: طهران ستدفع "ثمنا باهظا" إذا كانت تتحدى واشنطن
     منذ 9 ساعة
  • أمير قطر: الحصار أضر بسمعة مجلس التعاون الخليجي
     منذ 9 ساعة
  • الصحة الفلسطينية: 5 إصابات إحداها حرجة برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة
     منذ 9 ساعة
  • عاهل الأردن: خطر الإرهاب العالمي ما زال يهدد أمن جميع الدول
     منذ 9 ساعة
  • روحاني: إسرائيل "النووية" أكبر تهديد للسلام والاستقرار في العالم
     منذ 9 ساعة
  • روحاني: أمن الشعوب ليس لعبة بيد الولايات المتحدة
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:40 صباحاً


الظهر

12:46 مساءاً


العصر

4:13 مساءاً


المغرب

6:52 مساءاً


العشاء

8:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الباشا الضابط يتحرش بزوجة مواطن أمامه ثم يحبسه.. أو يطلق الأولى وينتهى الأمر

منذ 417 يوم
عدد القراءات: 4470
الباشا الضابط يتحرش بزوجة مواطن أمامه ثم يحبسه.. أو يطلق الأولى وينتهى الأمر


 فوجئ المواطن محمود عبد العزيز هيبة، بطرقات قوية على باب منزله، وما كانت سوى دقائق معدودة، قبل أن تقتحم زوجته ووالدتها رفقة ضابط وآخرين، شقته ليعتدوا عليه وزوجته الثانية، حسب روايته.

هيبة، صاحب الـ 41 عامًا، ويسكن في ميدان المسلة بمدينة الفيوم، قال عن واقعة اقتحام شقته، قائلًا: "حاولت أقاوم، لكنهم كسروا قفل الباب، ودخلوا الشقة، وكسروا الأثاث، وأحاط بي أشخاص، كان معهم بندقية خرطوش، ومنهم النقيب (ش. م)، الذي أمسك بزوجتي الثانية، واقتادها معي إلى قسم أول الفيوم، وسط كيل من الشتائم والإهانات".

"عند وصولنا القسم، تركني الضابط وجلس مع زوجتي الأولى لنحو ساعة ونصف، ثم استدعاني، وضغط علي لكي أطلقها"، يكمل "هيبة"، معقبًا: "قولتله إزاي إحنا فيه بينا قضايا في المحكمة، فرد: طلقها عشان تروح مع التانية".

وأوضح أنه اضطر إلى إلقاء يمين الطلاق على زوجته الأولى، تحت تهديد الضابط له بحبس زوجته الثانية، الذي لم يمر على زواجه بها أكثر من أسبوع، مردفًا: "احتجزني في غرفة بالقسم، ثم أخد زوجتي الثانية إلى مكتبه، وجلس معها نحو نصف ساعة، خرجت بعدها في حالة غضب شديد، وعلمت منها أن الضاب قال لها (إيه اللي مخليكي مع واحد زي ده كله مشاكل، وإنتي شكلك حلوة ومحترمة، وفكري لو عايزة تطلقي أنا هطلقك منه زي ما خليته طلق الأولى غصب عنه، وخدي رقم تليفوني ونتواصل)".

"هيبة" ذكر أن باب شقته كسر في الواقعة، والضابط أخبره أنّ سيُعين حراسة، وأنه يتحمل مسئولية أي غرض يسرق من الشقة، متابعًا: "لكن بعد ما رجعنا من القسم، وجدنا 50 جرامًا ذهب لزوجتي مسروقين، إضافة إلى 20 ألف جنيه كانت في الدولاب".

وأشار إلى أنه ذهب إلى مكتب المحامي العام، وحرر محضرًا ضد الضابط بالواقعة، منوهًا بأنه عندما وجد الضابط لا يزال يمارس عمله، قرر تقديم شكوى ضده في قطاع الأمن الوطني، بسبب الأضرار التي تعرض لها من إهانته هو وزوجته، وكسر باب ومحتويات شقتهم، متهمًا إياه بإجباره على تطليق زوجته الأولى، ومراودته للثانية.

"هيبة" قال إنّ الضابط حضر دون إذن من النيابة العامة، ودون دفتر تحركات القسم، مدعيًا أنّ الضابط اقتحم شقته وبحوزته بندقية خرطوش، حصل عليها في إحدى الضبطيات.

"هيبة" زعم أن هناك علاقة تجمع بين الضابط وزوجته الأولى، متهمًا الأخيرة بالتقاط صورًا خادشة للحياء له مع زوجته، ونشرها على أنها عشيقته، رغم أنه أخرج لها قسيمة الزواج وكل ما يثبت أنها زوجته، مؤكدًا تعرضه لتهديدات من قبل الضابط وأسرته، في محاولة لإجباره على التنازل عن المحاضر التي حررها ضد الضابط، حسب قوله.

وطالب "هيبة" المسئولين بإنصافه وإعطائه حقه، ومحاسبة الضابط المتورط في تلك الواقعة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers