Responsive image

22º

17
سبتمبر

الثلاثاء

26º

17
سبتمبر

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ 3 يوم
  • المضادات الأرضية التابعة للمقاومة تجدد إطلاق نيرانها تجاه طائرات الاحتلال شمال غزة
     منذ 5 يوم
  • الطائرات الحربية الصهيونية تقصف موقع عسقلان شمال غزة بثلاثة صواريخ
     منذ 5 يوم
  • القيادي في حركة حماس د. إسماعيل رضوان: نؤكد على رفضنا لكل المشاريع الصهيوأمريكية، ونقول لنتنياهو أنتم غرباء ولا مقام لكم على أرض فلسطي
     منذ 6 يوم
  • بلومبيرغ: ترمب بحث خفض العقوبات على إيران تمهيدا لإجراء لقاء بينه وبين روحاني ما تسبب في خلاف مع بولتون
     منذ 6 يوم
  • رئيس حزب العمال البريطاني المعارض: لن نصوت لصالح إجراء انتخابات مبكرة ولن نوافق على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي دون اتفاق
     منذ 7 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:11 صباحاً


الشروق

5:35 صباحاً


الظهر

11:50 صباحاً


العصر

3:20 مساءاً


المغرب

6:04 مساءاً


العشاء

7:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

باحث يكشف مخاطر توغل القوات المسلحة فى الاقتصاد المصرى

منذ 773 يوم
عدد القراءات: 2906
باحث يكشف مخاطر توغل القوات المسلحة فى الاقتصاد المصرى

أكد الباحث الاقتصادى، أسامة الصياد، أن توغل القوات المسلحة المصرية فى الاقتصاد له مخاطر جمة لن تتحملها البلاد، مؤكدًا أن قرار عبدالفتاح السيسي، بجعل مدينة الجلالة السياحية مدينة عسكرية، موضحا أن تدخل الجيش في الاقتصاد يجب معه التفريق بين نوعين من التدخل، أحدهما سيطرة الجيش على الاقتصاد المصري، وآخر يشير إلى مشروعات الجيش بشكل خاص، من خلال امتلاك الجيش الكثير من أراضي مصر وتخصيصها لمشروعات استثمارية تدر عليه المليارات.

وأشار الصياد: إلى أن الجيش بناء على قانون تخصيص الأراضي، يمارس نوعا من أنواع التدخل بالنفوذ، وهو ما يعني أن الجيش يمتلك كل مشروعاته عن طريق نفوذه بالقانون، وبالتالي لا يستطيع أي مستثمر أن يدخل في منافسة مع الجيش دون موافقة الجيش بنص القانون.

وأضاف أن المجندين هم من يعملون ضمن مشاريع الجيش تحت لواء الخدمة في القوات المسلحة، وبالتالي لا تستطيع أي شركةٍ منافسة الجيش في القطاع الاستثماري بمصر.

ويملك الجيش المصري مؤسسات اقتصادية، لا تخضع ميزانياتها لرقابة من قبل أي جهة حكومية، وتدرج رقمًا واحدًا في الموازنة العامة للدولة.

وتتنوع أعمال الإمبراطورية الاقتصادية ضمن 4 مؤسسات، هي:

جهاز مشروعات الخدمة الوطنية: يمتلك أكثر من 21 شركة، تغطي مجموعة واسعة من القطاعات من البناء والنظافة إلى الزراعة والمنتجات الغذائية.

الهيئة الهندسية للقوات المسلحة: تقوم بتنفيذ معظم المشروعات العمرانية وشبكات الطرق.

الهيئة العربية للتصنيع: تدير 11 مصنعا في مجالات الصناعات الثقيلة والمتطورة، والطاقة المتجددة والأسمدة والأخشاب، وتتشابه أعمال تلك المؤسسة مع أعمال المؤسسة الرابعة الكبرى داخل الجيش.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers