Responsive image

25º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ابو زهري: تصريحات عباس بشأن المفاوضات "طعنة"لشعبنا
     منذ 6 ساعة
  • بحر: مسيرات العودة مستمرة ومتصاعدة بكافة الوسائل المتاحة
     منذ 6 ساعة
  • 184 شهيداً و 20472 إصابة حصيلة مسيرات العودة منذ 30 مارس
     منذ 6 ساعة
  • مصر تستعد لصرف الشريحة الثالثة من قرض "التنمية الأفريقي"
     منذ 6 ساعة
  • الدولار يستقر على 17.86 جنيه للشراء و17.96 جنيه للبيع في التعاملات المسائية
     منذ 6 ساعة
  • الداخلية التركية تعلن تحييد 6 إرهابيين من "بي كا كا" في عملية مدعومة جواً بولاية آغري شرق تركيا
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

النظام يُغلق شركة "إيبسوس" بعد فضحها حجم الاستثمارات الحقيقية بمصر

منذ 402 يوم
عدد القراءات: 3020
النظام يُغلق شركة "إيبسوس" بعد فضحها حجم الاستثمارات الحقيقية بمصر


 قررت الحكومة وفي فضيحة غير مسبوقة، إغلاق أشهر ثالث شركة أبحاث وتسويق عالمية، "إبسوس" Ipsos Egypt، بسبب استطلاعات الرأي الأخيرة التي قدمتها، والتى تؤكد أن أرقام الاستثمار التى يعلنها نظام العسكر على الدوام هى كاذبة وغير صحيحة.
 
و"إبسوس" شركة عالمية لأبحاث السوق، تتخذ من فرنسا مقرا لها، وتُجري استطلاعات تتعلق بنسب مشاهدة قنوات التلفزيون المصرية، ولها فروع في 84 دولة بالعالم، وتعمل في مصر منذ 2006.
 
وجاء الإغلاق كنوع من التضييق على الشركة المغضوب عليها من قبل تكتل رجال أعمال النظام، كما يعد جزءً من حملة تتهم "إبسوس" بتزوير تقارير لصالح القنوات غير المصرية.
 
وكان تقرير شركة "إبسوس" للأبحاث التسويقية الأخير، الصادر في مايو الماضي، قد أظهر حصول قناة mbc على الثلاثة مراكز الأولى في المشاهدة داخل مصر، وجاءت قناة روتانا في المركز الرابع.
 
ويتزامن قرار اغلاق شركة " إبسوس"، مع هروب المستثمرين في مصر؛ حيث كشف البنك المركزي المصري، في  31 يوليو 2017، تراجع صافي الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى البلاد بنسبة 17.8% في مارس 2017، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016.
 
ويأتي تراجع صافي الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى مصر، بنحو 17.8% في مارس الماضي، بعد مضي نحو 5 أشهر من التوصل لاتفاق مع صندوق النقد الدولي، الذي قال عن قائد الانقلاب "عبد الفتاح السيسي"، أنه سيكون شهادة لقوة الاقتصاد المصري، وسيجلب مزيد من الاستثمارات.
 
وفي كشف لتفاصيل فضائحية، تدلل على منطق الأطفال الذي يحكم مصر، خاليا، نقل الباحث الاقتصادي مصطفى عبد السلام تفاصيل ا جرى على لسان أحد المقربين من الشركة، ويدعى محمد عبد الخالق.
 
قائلا على صفحته على الفيس بووك: "إيبسوس شركة فرنسية الجنسية ليها 88 فرع في 88 دولة في العالم.. نشاط إيبسوس الأبحاث التسويقية وإستطلاعات الرأي.. يعني أي حد في أي مجال يروح لإيبسوس يدفعلها فلوس عشان تعمله بحث تسويقي أو إستطلاع رأي.. إيبسوس لا تتطوع بالعمل من تلقاء نفسها.. غير مركز بصيرة اللي بيمارس نفس النشاط تقريبا بس ع المستوى السياسي فبيقدم خدماته بشكل تطوعي اللهم إذا كان في جهة بتمول غير معلنة".
 
مضيفا: " المهم إيبسوس بتنفذ ما يطلب منها وفق عقود وإتفاقيات.. وقولنا إنها مش بتشتغل من نفسها هي بتاخد فلوس عشان تشتغل وتقدم خدماتها التسويقية أو إستطلاعات الرأي".
 
لافتا: "مين بقى مشترك مع إيبسوس وبيدفعلها فلوس عشان تعمل إستطلاعات رأي لحسابه يستفيد بيها في شغله؟.. مجموعة من حوالي 10 قنوات فضائية زي دريم والمحور والحياة والسي بي سي والنهار والإم بي سي والدي إم سي إلخ.. القنوات دي بتروح لإيبسوس تدفعلها فلوس وتقولها بعد إذنك قوليلنا ترتيبنا إيه في المشاهدات وإيه البرامج والمذيعين الأكثر والأقل متابعة.. طيب القنوات دي ليه بتعمل كده؟.. عشان تاخد نتيجة إستطلاع الرأي وتروح بيها للوكالات الإعلانية تجيب بيها حصة من الإعلانات كل قناة حسب ترتيبها في المشاهدات وكل برنامج حسب رأي الناس فيه ونسبة مشاهدته.. التريب معجبش بعض القنوات اللي واضح أن لها علاقة بجهات سيادية.. فإزاي بقى ميطلعوش هم أول قناة في الترتيب وإزاي يطلعوا في ذيل القائمة بعد كل الصرف اللي حصل؟.. يا حاج م أنتو ترتيبكو

رأي الناس فيكو.. برضه زعلانين.. ليه زعلانين ؟ عشان مش عارفين يجيبوا إعلانات.. بعد كل الصرف اللي صرفوه إعلاناتهم ضعيفة.. القناة دي عشان وراها جهة سيادية مهمة قفلت دماغها.. ويا يطلعوا الأول في الترتيب يا يقفلوا الشركة.. بس يقفلوها إزاي؟.. شركة محترمة بيشتغل فيها أهم كوادر في البلد في تخصص الأبحاث التسويقية وإستطلاعات الرأي.. شركة مسجلة عندها سجل تجاري وبطاقة ضريبية وبتدفع ضرايبها بإنتظام.. برضه يقفلوها إزاي؟
 
سألوهم في الأمن والمتانة ولا كأنها عربية داخلة فحص.. لقوا طفايات حريق وسيستم سرقة وكاميرات والأهم سيستم إستطلاعات رأي محترم عرفت ثمنه من شركة جيزة سيستم إنه بـ 2 مليون جنيه لضمان عدم التلاعب في أي نتيجة إستطلاع رأي أو إجاراءات ممكن تؤدي لتلاعب.. برضه يقفلوها إزاي ويتلككوا لهم على إيه؟.. قالك مقر الشركة الكائن في واحد من أحلى الأبراج على كورنيش المعادي إنه مقر غير آمن على حياة الموظفين لأن مفيهوش مخرج طواريء.. يا مثبت العقل في النافوخ.. م البرج كله شركات من غير مخرج طواريء إشمعنى إيبسوس؟.. هو كده وكمان الشركة فاتحة في برج سكني وليس إداري.. يا فندم م كل الشركات في البرج كده ودي مشكلة صاحب البرج مش مشكلتنا طيب إدونا مهلة ننقل في مقر تاني يكون فيه مخرج طواريء ومرخص برج إداري وليس سكني.. لكن تقول لمين وتطلب من مين.. وبالفعل إتقفل في مصر واحدة من أهم شركات إستطلاعات الرأي والأبحاث التسويقية في العالم بحجة إن مفيش مخرج طواريء للموظفين. للأسف تم تشميع باب الشركة وصرف موظفينها عن العمل لحين إشعار آخر."....
 
مستغربا : "ده بالذمة سلوك دولة محترمة؟.. ده سلوك دولة عايزه تجيب إستثمار أجنبي مباشر؟.. تقفل شركة كبيرة ومحترمة لسبب واهي ولمصالح شخصية ضيقة.. مين مستثمر أجنبي يعرف القصة دي ويفكر ييجي يستثمر في مصر بعد كده.. غرفة التجارة الفرنسية والسفارة الفرنسية يقنعوا إزاي أي حد بعد كده ييجي يستثمر في مصر من طرفهم.. لا وكان في ناس زعلانة لما قولت من إسبوع إن الإستثمار الأجنبي المباشر قل بنسبة 18% عن نفس الفترة من السنة اللي فاتت.. "..
...وهكذا يدار الاستثمار في مصر ، بطريقة العسكر ومقربيهم!!

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers