Responsive image

10º

18
نوفمبر

الأحد

26º

18
نوفمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • السيناتور الجمهوري راند بول:العقوبات الأمريكية على المتهمين السعوديين الـ17 هي إشارة على ضعف واشنطن
     منذ حوالى ساعة
  • نتنياهو يعلن أنه سيتولى وزارة الحرب
     منذ حوالى ساعة
  • نتنياهو: أبذل جهودا كبيرة لتجنب الانتخابات المبكرة
     منذ حوالى ساعة
  • تايمز اوف اسرائيل: عدة وزراء اسرائيليين سيعلنون استقالتهم غداً صباحاً
     منذ حوالى ساعة
  • ارتفاع عدد قتلي تفجير تكريت إلي 5 قتلي و16 جريح
     منذ 2 ساعة
  • وفاة المعتقل بسجن طرة بمصر سيد أحمد جنيدي نتيجة الإهمال الطبي ورفض السلطات السماح له بالعلاج من مرض السرطان
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:51 صباحاً


الشروق

6:16 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الجودة "نظام حياة" ومكافحة العدوى "حماية للفرد والمجتمع "

والاثنين لزيادة الانتاجية و تعظيم للدخل القومى

منذ 452 يوم
عدد القراءات: 14712
الجودة "نظام حياة" ومكافحة العدوى "حماية للفرد والمجتمع "

 بقلم: د.محمد القاضي
★ زى كل حاجة فى مصر بتبقي كويسة فى البداية ولما المصريين تتفتق اذهانهم فى كيف "يطوعون" اى شء فى سبيل الحصول على المال سواء فى صورة بدلات او حوافز او مكافئات او حتى دورات على حساب الوزارة فكل شى ينحدر ويتدهور ولا يتبقى منه الا " اسمه الرنان " وهذا ماحدث ...
★ ان معظم اعضاء فريق الجودة التى تم تكوينها بالمستشفيات تسارعوا للالتحاق لوحدات وفريق مكافحة العدوى بالمديريات والمستشفيات من أجل الحافز الجديد آنذاك ٢٠٠4 (٢٠٠٪ استطاع مؤسسها الحصول على قرار وزارى بها) وتصرف من صندوق المستشفى (يصرف طبقا لجدول التقييم الذى سرعان ما اندثر ) وليس الصرف من المديريات ، وانسحبوا رويدا من فريق الجودة " المسكين " اللى مالهوش اى حوافز ولا تفرغ ( حينذاك ) وجرى ليصبح ضمن او رئيس فريق مكافحة العدوى ومن ساعتها والتمريض للهروب من النوبتجيات ولزوم " الارننة " ( وبسبب الحافز ) تدهورت قيمة "الجودة " كهدف لحساب مكافحة العدوى مع ان الجودة هى أساس كل أنشطة وخدمات المستشفى بما فيها مكافحة العدوى ، بالرغم من جهود مخلصة وعظيمة وهائلة للقائمين على الجودة بالوزارة آنذاك فى ترسيخ دعائم الجودة والمطالبة لحصول على الحافز لفريق الجودة ولكن لم تجد اذانا صاغية التى كام جل تفكيرها مشغول فى كيفية تطويع الوزارة ومستشفياتها لاغراضة الخاصة وخصخصتها بعد " إبعاد " الوزير أ.د عوض تاج الدين !!! الذى أصدر لتوه معايير جودة مصرية على مستوى عال على غرار" JCI " العالمية تم دفنها بالرغم من صدورها فى مجلدات فخيمة !!
★وطبعا اصبحت السبوبة الكبرى لمكافحة العدوى حيث عملوا لها دبلومة وزمالة على نفقة الوزارة والتحق بها كل معظم ممن ليس له عمل فعلى فى أداء الخدمات الصحية لأماكن عملهم ، اما الجودة التى أسستها من البداية ( حيث كان هناك فصل كامل من معاييرها لمكافحة العوى والتعقيم وصحة العاملين فأصبحت فى المؤخرة وحديثا رأوا انه يعملوا لها دبلومة بال NTI تسعة شهور يوم واحد فى الاسبوع ( وبرضه سبوبة للمحاضرين !!! وسبوبة للمتدربين فى مستقبلهم الوظيفى فيما بعد وليس المهنى مع انهم اطلقوا عليها دبلومة مهنية !!!، علاوة لتقنين حافز لهم !
★ احنا فى مصر نستطيع مخالفة كل القوانين واللوئح والقرارات و "القيم "  طالما المخالفة دى وراها فلوس ....ونادرا ماتجد من هو مخلص ومنتمى ومؤمن للجودة بانها " نظام حياة " أو ومكافحة العدوى بأنها "حماية للفرد والمجتمع وزيادة للانتاجية والدخل القومى. "                  

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers