Responsive image

27º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ابو زهري: تصريحات عباس بشأن المفاوضات "طعنة"لشعبنا
     منذ 3 ساعة
  • بحر: مسيرات العودة مستمرة ومتصاعدة بكافة الوسائل المتاحة
     منذ 3 ساعة
  • 184 شهيداً و 20472 إصابة حصيلة مسيرات العودة منذ 30 مارس
     منذ 3 ساعة
  • مصر تستعد لصرف الشريحة الثالثة من قرض "التنمية الأفريقي"
     منذ 3 ساعة
  • الدولار يستقر على 17.86 جنيه للشراء و17.96 جنيه للبيع في التعاملات المسائية
     منذ 3 ساعة
  • الداخلية التركية تعلن تحييد 6 إرهابيين من "بي كا كا" في عملية مدعومة جواً بولاية آغري شرق تركيا
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

خبير اقتصادى يكشف لماذا لن يتراجع سعر صرف الدولار؟.. ولماذا انخفض الآن؟

منذ 394 يوم
عدد القراءات: 6596
خبير اقتصادى يكشف لماذا لن يتراجع سعر صرف الدولار؟.. ولماذا انخفض الآن؟

تراجع سعر صرف الدولار أمام الجنيه فى الأيام الأخيرة، على الرغم من استقراره مرتفعًا خلال الشهور الماضية، مقارنة بالفترة التى أعقبت تعويم الجنيه، والتى جعلتها يفقد قيمتة كاملة.

ويعتبر التراجع الأخير هو الأول بعد شهرين من الاستقرار لسعر صرف الدولار في مصر أمام الجنيه المصري في مستوى 17.78 – 17.80.

وقال الخبير الاقتصادي، أحمد آدم، إن التراجع يعتبر نسبيًا، حيث إن الاضطرابات الأخيرة في قرارات وسياسات الولايات المتحدة، أدت إلى تراجع الدولار عالميا، وبالتالي التأثير الأخير محليا كان نتيجة التراجع العالمي.

وتأثر سعر الدولار الأميركي مؤخرا أمام العملات الأخرى في الأسواق العالمية على خلفية زيادة التوتر الجيوسياسي والتوقعات السلبية بشأن الإجراءات الاقتصادية التي يتخذها الرئيس الأميركي دونالد ترامب منذ بدء ولايته بالبيت الأبيض.

وأشار "آدم"، إلى أن آخر التقارير الصادرة بشأن التوقعات لسعر الدولار في مصر، والتي تتمحور حول تراجع سعر الدولار بشكل قوي مع نهاية عام 2017، لم يظهر أي دلالة لتؤكد تحقيقها حتى الآن، مؤكدا على أن أي حديث نحو تراجع الدولار غير ممكن، حيث إن السعر الحالي هو السعر العادل مقارنة بالوضع الاقتصادي في الدولة.

أضاف آدم أن الانخفاضات البسيطة ليس لها أي تأثير على الأسعار في مصر، بينما الارتفاع ينعكس بشكل سريع ليس فقط على الأسعار وإنما على الوضع الاقتصادي ككل، مشيرا إلى أن الأسعار الخاصة بالسلع والتي قفزت لمعدلات ملحوظة لن تتراجع عن هذا المستوى في ظل السياسات التي تنتهجها الدولة لتنفيذ شروط صندوق النقد الدولي والذي كان أحد أهم شروطه هو رفع الأسعار في السوق ونزع الدعم عن كل القطاعات وعرض الأسعار الحقيقية لكل السلع والخدمات دون تدخل من الدولة.

وتنتظر الحكومة الحالية في مصر استلام أول شرائح الدفعة الثانية من قرض صندوق النقد والتي تبلغ نحو 2 مليار دولار، حيث أعلن وزير المالية عن استلامها قريبا.

وأبقت وكالة موديز، مؤخرا،  على التصنيف الائتماني لمصر عند B3، وتعني درجة مخاطرة ونظرة مستقبلية مستقرة.

وأشارت الوكالة في تقريرها، بخصوص إعلان مصر ارتفاع احتياطيها من النقد الأجنبي، أن ارتفاع الاحتياطي الأجنبي في مصر إلى أكثر من 36 مليار دولار، في نهاية يوليو الماضي، يعود إلى حد كبير لتدفق الديون، مع تضاعف الدين الخارجي إلى ما نسبته نحو 33% من الناتج المحلي الإجمالي في العام المالي 2016/2017، مقابل نحو 17% في العام المالي السابق عليه.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers