Responsive image

25º

21
سبتمبر

الجمعة

26º

21
سبتمبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • رئيس الأركان الصهيوني: احتمالات اندلاع عنف بالضفة تتصاعد
     منذ 7 ساعة
  • مقاتلة صهيونية تشن قصفا شرق مدينة غزة
     منذ 7 ساعة
  • واشنطن تدرج 33 مسؤولا وكيانا روسيا على قائمة سوداء
     منذ 7 ساعة
  • موسكو: واشنطن توجه ضربة قاصمة للتسوية بين الفلسطينيين والكيان الصهيوني
     منذ 7 ساعة
  • الكونجرس ينتفض ضد ترامب بسبب فلسطين
     منذ 8 ساعة
  • "المرور" يغلق كوبرى أكتوبر جزئيا لمدة 3 أيام بسبب أعمال إصلاح فواصل
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

6:59 مساءاً


العشاء

8:29 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

التلوث البترولى يضرب سواحل الغردقة للمرة الرابعة خلال عام واحد

منذ 392 يوم
عدد القراءات: 1888
التلوث البترولى يضرب سواحل الغردقة للمرة الرابعة خلال عام واحد

فى الوقت الذى تعانى فيه السياحة، ودرجات التصنيف البيئى للبلاد، مازال الفساد والإهمال يسيطران على المشهد بالبلاد، ويأتى الاهتمام الأول بالنظام بالمناطق والأراضى التى سيتم أو تم تخصيصها لمؤيدى النظام فى الخارج من رجال أعمال أجانب وعرب.

وبدلاً من اتخاذ اجراءات حاسمة تجاه أى استهتار بالنظام البيئى فى المناطق السياحية، يتم التغطية على كل شئ، بل إن الأدهى يتم ترقية المسئولين فى تلك الأماكن.

 فقد تلقت جمعية الإنقاذ البحري وحماية البيئة بالبحر الأحمر، اليوم، بلاغا بتلوث بحري؛ نتيجة كسر خط بترولٍ شمال الغردقة.

وتلقت الجمعية بلاغا بوصول تلوث بترولي نتيجة كسر خط بترول شمال الغردقة، مشيرا إلى أنه أبلغ عمليات المحافظة بالتلوث.

وقال حسن الطيب: إن التلوث بجوار الخط الذي تم إصلاحه، إلا أنه هذه المرة وصل التلوث إلى شاطئ البحر.

وأضاف الطيب أن مدير جمعية الإنقاذ البحرى وحماية البيئة برأس غارب نبيل أحمد سامى، رصد الكارثة من خلال فيديو يبين حجم الكارثة والتلوث البيئى الذي يهدد المياه الجوفية لمناطق بمنطقة الأمل بالغردقة.

وكانت جمعية الإنقاذ البحرى وحماية البيئة بالبحر الأحمر قد تلقت بلاغا، في 29 أبريل الماضي، بوجود تلوث بترولى جديد شمال مدينة الغردقة.

وقالت الجمعية، إنها تلقت بلاغا من أحد أعضاء الجمعية يفيد بوجود تلوث بترولى؛ بسبب قيام إحدى الشركات بعمل صيانة لخط أنابيب بمنطقة قريبة من إحدى الشركات التى تعمل شمال الغردقة.

وفي مارس الماضي، قامت لجنة من الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة بالسويس، بالتوجه لمعاينة تلوث زيتي بالعين السخنة، وذلك فور تلقي غرفة العمليات المركزية بوزارة البيئة، بلاغًا يفيد بوجود بقعة تلوث على شاطئ إحدى القرى السياحية بالعين السخنة.

وصرحت الدكتورة كوثر حفني، رئيس الإدارة المركزية للكوارث بوزارة البيئة، بأن اللجنة عاينت 3 قرى، وتبين وجود بقع زيتية متفرقة بشاطئ قريتين وبقعة زيتية بطول 125 مترًا، بالقرية الثالثة عبارة عن تلوث بالزيت الخام بالمياه بالقرب من الشاطئ، ويقوم عمال القرية بإزالة التلوث، وتجميعه ببراميل على الشاطئ.

وأشارت إلى أن اللجنة كذلك أخذت عينات من التلوث لمقارنتها بالمصادر المحتملة بالمنطقة من خلال معمل بصمة الزيت بالفرع الإقليمي بالسويس، للتعرف على مصدر التلوث واتخاذ الإجراءات القانونية حياله.

وفي فبراير الماضي، كان التلوث الثالث من نوعه، حيث قامت لجنة من الفرع الإقليمي لجهاز شئون البيئة بالبحر الأحمر بمعاينة منطقة تلوث زيتي بطريق الغردقة السويس بمنطقة رأس شقير، وذلك فور تلقى غرفة العمليات المركزية لوزارة البيئة، فى 13/2/2017، بلاغا يفيد بوجود كسر بخط نقل الزيت التابع لإحدى شركات البترول برأس شقير.

وتبيّن من المعاينة أن التلوث عبارة عن زيت خام بطول 500م وعرض 20م بجوار خط الأنابيب التابع للشركة بمنطقة صحراوية بعيدة عن الشاطئ، وقد قامت الشركة بإغلاق الخط وإصلاح الكسر، وتم العمل على تجميع الزيت المتسرب، حيث تم نقل 150 متر مكعب من الزيت الخام إلى محطة تجميع الزيت التابعة للشركة، وسيتم استكمال سحب الزيت المتجمع بموقع الحادث .

ويأتي التلوث بعد أن أعلنت نيابة الانقلاب عن محاكمة مسئولي شركة بترول "زيتكو" في تلوث شواطئ قرى الغردقة، في 23 نوفمبر الماضي، ولكنها لم تسفر إلا عن إخلاء سبيلهم، بعد تسببهم في حدوث تلوث بترولي على شواطئ عدد من القرى السياحية بمدينة الغردقة.

وكشف التقرير النهائي حول الأزمة- الذي أعدته اللجنة البيئية والشركة التي تتولى أعمال الإزالة والمكافحة- عن أن إجمالي المواد الملوثة، التي تسربت للمنطقة الشاطئية والبحرية وصلت إلى 245 طنًا من الزيت الخام، وأن إجمالي الزيت المسترجع 330 متر مكعب، تم شفطها ونقلها لمعامل التكرير، التابعة لإحدى شركات البترول، وأن الرمال الملوثة بالزيت الخام بالشواطئ تم نقلها، وتصل إلى 45 طنًا.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers