Responsive image

26
سبتمبر

الأربعاء

26º

26
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • بولتون: طهران ستدفع "ثمنا باهظا" إذا كانت تتحدى واشنطن
     منذ حوالى ساعة
  • أمير قطر: الحصار أضر بسمعة مجلس التعاون الخليجي
     منذ حوالى ساعة
  • الصحة الفلسطينية: 5 إصابات إحداها حرجة برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة
     منذ حوالى ساعة
  • عاهل الأردن: خطر الإرهاب العالمي ما زال يهدد أمن جميع الدول
     منذ 2 ساعة
  • روحاني: إسرائيل "النووية" أكبر تهديد للسلام والاستقرار في العالم
     منذ 2 ساعة
  • روحاني: أمن الشعوب ليس لعبة بيد الولايات المتحدة
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:40 صباحاً


الظهر

12:46 مساءاً


العصر

4:13 مساءاً


المغرب

6:52 مساءاً


العشاء

8:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

رحلة بحرية روسية تفضح "تفريعة قناة السويس".. وتضع أهم مصادر دخل البلاد فى خطر

منذ 397 يوم
عدد القراءات: 5058
رحلة بحرية روسية تفضح "تفريعة قناة السويس".. وتضع أهم مصادر دخل البلاد فى خطر


"الغباء" والإهمال هما فرعان أصيلنا من أفرع الفساد الذى يجب أن يضرب عليه الشعب المصرى، الحكومات والمسئولين بيدِ من حديد حتى تخرج البلاد من كبوتها التى تعيشها الآن، فى ظل الفساد المطلق الذى بات مسيطرًا على المشهد العام.

فالاحتفالات الضخمة لفنكوش تفريعة قناة السويس، كان ومازال خطرًا على البلاد، وذلك بسبب التصريحات الكاذبة فى المقام الأول، وما يتبعه من أحداث ذكرناها فى المقام الثانى.

ففى كارثة جديدة تحل على قناة السويس، نجحت ناقلة الغاز الروسية العملاقة "كريستوف دي مارجيري" في إنجاز أول رحلة تجارية لها لنقل الغاز الطبيعي المسال عبر الممر الشمالي في فترة زمنية قياسية، متفادية بذلك عبور قناة السويس.

ووفقا لموقع قناة "روسيا اليوم"، فإن الناقلة أنهت رحلتها من هامرفست في النرويج إلى بوريونغ في كوريا الجنوبية خلال ستة أيام ونصف اليوم فقط بدلا من 22 يوما، تستغرقها الرحلة عبر قناة السويس.

ويسهم الطريق الملاحي، عبر المحيط القطبي، في توفير الوقت والمال للشركات الصينية، فالرحلة البحرية من شنغهاي بالصين إلى هامبورغ في ألمانيا، عبر المحيط القطبي، أقصر بواقع 2800 ميل بحري مقارنة بعبور قناة السويس.

و"كريستوف دي مارجيري" هي أول ناقلة غاز وكاسحة جليد معا، وصممت هذه السفينة خصيصا لنقل الغاز الطبيعي المسال عبر المسار الشمالي.

كما تسعى روسيا أيضا لممر آخر أطلق عليه "شمال-جنوب"، يربط بين مدينة مومباي، على الساحل الغربي للهند، ومدينة سانت بطرسبرغ، غربي روسيا، ما يهدد بضرب طرق تقليدية للتجارة الدولية، مثل قناة السويس، ويخلق طرقا أخرى.

وبحسب تقرير لصحيفة "فيستنيك كافكازا" (Vestnik Kavkaza) الروسية، نشرته مؤخرا، يعتبر المشروع أحد أكبر مشاريع النقل الدولي في العالم.

كما تلقى النظام صفعة روسية أخرى، تتعلق باستمرار استبعاد عودة السياحة الروسية للقاهرة قريبا، فمن المتوقع أن تستأنف روسيا رحلات الطيران المنتظمة إلى مطار القاهرة قريبا، مع استبعاد احتمال استئناف الطيران العارض (تشارتر) إلى الغردقة وشرم الشيخ قبل نهاية العام.

وأوضحت مصادر في الأوساط الدبلوماسية الروسية وقطاع الطيران لصحيفة "إزفيستيا" الروسية، اليوم الخميس، أن موسكو لم تتأكد بعد من أمان المطارات المصرية، مشيرة إلى أن مطار القاهرة هو الوحيد الذي يشهد تغييرات إيجابية.

وقال مصدر، إنه "لن يتم استئناف رحلات الطيران العارض إلى مصر في عام 2017. وتقرر إجراء مراجعة مطاري الغردقة وشرم الشيخ تباعا قبل 30 سبتمبر، ولا تزال كافة الأمور في مرحلة المفاوضات".

وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد صرح، خلال زيارة نظيره المصري، سامح شكري، إلى موسكو، مطلع هذا الأسبوع، بأن هناك "تحركات إيجابية" في مسألة استئناف حركة الطيران بين روسيا ومصر، والمتوقفة منذ أكثر من 20 شهرا.

إلا أن صحيفة "إزفيستيا" أكدت أن تصريحات لافروف تتعلق بالدرجة الأولى بمطار القاهرة. وقال مصدر للصحيفة، إن "القاهرة في الواقع جاهزة أمنيا لاستقبال الروس، وهناك اتفاق مشروط لتشغيل الرحلات إلى مطارها في أكتوبر، إلا أن كل شيء مرهون بالوضع السياسي الداخلي في مصر، كما يتطلب قرارا مبدئيا من موسكو".

يذكر أن روسيا فرضت حظرا على جميع الرحلات الجوية إلى مصر، بعد تحطم طائرة "إيرباص-321" التابعة لشركة "كوغاليم آفيا" في سيناء، في 31 أكتوبر 2015، ومقتل 224 شخصا، فيما يعتبر أسوأ حادث في تاريخ الطيران الروسي والسوفيتي.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers