Responsive image

16
سبتمبر

الإثنين

26º

16
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ 3 يوم
  • المضادات الأرضية التابعة للمقاومة تجدد إطلاق نيرانها تجاه طائرات الاحتلال شمال غزة
     منذ 4 يوم
  • الطائرات الحربية الصهيونية تقصف موقع عسقلان شمال غزة بثلاثة صواريخ
     منذ 4 يوم
  • القيادي في حركة حماس د. إسماعيل رضوان: نؤكد على رفضنا لكل المشاريع الصهيوأمريكية، ونقول لنتنياهو أنتم غرباء ولا مقام لكم على أرض فلسطي
     منذ 5 يوم
  • بلومبيرغ: ترمب بحث خفض العقوبات على إيران تمهيدا لإجراء لقاء بينه وبين روحاني ما تسبب في خلاف مع بولتون
     منذ 5 يوم
  • رئيس حزب العمال البريطاني المعارض: لن نصوت لصالح إجراء انتخابات مبكرة ولن نوافق على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي دون اتفاق
     منذ 6 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:11 صباحاً


الشروق

5:34 صباحاً


الظهر

11:50 صباحاً


العصر

3:20 مساءاً


المغرب

6:05 مساءاً


العشاء

7:35 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الركود يضرب أسواق الملابس وسط ارتفاعات وصلت إلى 150 %

منذ 748 يوم
عدد القراءات: 3813
الركود يضرب أسواق الملابس وسط ارتفاعات وصلت إلى 150 %

حالة من الركود التام في حركة البيع والشراء بأسواق الملابس الجاهزة، على الرغم من مرور موسم عيد الأضحي وقرب انطلاق المدارس يوم 23 سبتمبر القادم.

وجاءت تصريحات يحيى زنانيرى، رئيس شعبة الملابس باتحاد الغرف التجارية، لتؤكد أن الركود يسيطر على سوق الملابس الجاهزة رغم حلول عيد الأضحى، مضيفا أن الأوكازيون الصيفى لم يؤثر على نشاط السوق.

ويعزو رئيس شعبة الملابس باتحاد الغرف التجارية، فى تصريحات صحفية الثلاثاء، حالة الركود إلى زيادة الأسعار التى ضربت الأسعار، مشيرًا إلى زيادة فى أسعار الملابس تراوحت بين ٧٠ و١٠٠% فى الملابس الجاهزة من الإنتاج المحلى، بينما بلغت نحو ١٥٠% فى أسعار الملابس المستوردة.

واعترف رئيس شعبة الملابس باتحاد الغرف التجارية، بفشل الأوكازيون الحالي في تقليل الآثار السلبية للغلاء، مؤكدا أنه على الرغم من التخفيضات الحالية فى الأسعار نتيجة الأوكازيون، إلا أن الركود مازال يسيطر على السوق، وأن النشاط فى السوق كان أقل من المتوسط، وتراوحت التخفيضات فى موسم الأوكازيون بين ٢٠ و٥٠% من الأسعار.

ويفسر حالة الركود أيضا، بأن العيد الحالي هو "عيد اللحمة" وليس الملابس، ولكن فى ظل تراجع الوضع الاقتصادى وزيادة الأسعار، أصبحت الأولويات الحالية هي تلبية الاحتياجات الأساسية وليس شراء ملابس العيد، ولكن اقتصرت عمليات الشراء على الاحتياجات الفعلية من الملابس، وليس الهدف منها الاحتفال بالعيد.

ويعزو رئيس شعبة الملابس زيادة الأسعار بما لا يقل عن ١٠٠%، عن أسعار العام الماضى، إلى عدة عوامل، منها زيادة تكلفة كل مدخلات الإنتاج، مثل أجور العمال وأسعار الكهرباء لتشغيل الماكينات، فضلا عن زيادة سعر الأقمشة، سواء المنتجة محليا أو المستوردة، لافتًا إلى أن ضعف المبيعات أدى إلى تراجع عمليات الإنتاج؛ بسبب عدم وجود طلب كبير فى السوق، ما ساهم فى زيادة الأسعار.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers