Responsive image

19
نوفمبر

الإثنين

26º

19
نوفمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • السيناتور الجمهوري راند بول:العقوبات الأمريكية على المتهمين السعوديين الـ17 هي إشارة على ضعف واشنطن
     منذ 6 ساعة
  • نتنياهو يعلن أنه سيتولى وزارة الحرب
     منذ 6 ساعة
  • نتنياهو: أبذل جهودا كبيرة لتجنب الانتخابات المبكرة
     منذ 6 ساعة
  • تايمز اوف اسرائيل: عدة وزراء اسرائيليين سيعلنون استقالتهم غداً صباحاً
     منذ 6 ساعة
  • ارتفاع عدد قتلي تفجير تكريت إلي 5 قتلي و16 جريح
     منذ 7 ساعة
  • وفاة المعتقل بسجن طرة بمصر سيد أحمد جنيدي نتيجة الإهمال الطبي ورفض السلطات السماح له بالعلاج من مرض السرطان
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:51 صباحاً


الشروق

6:16 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

ناشط حقوقي يتهم النظام برئاسة "السيسى" بالتعذيب

منذ 435 يوم
عدد القراءات: 3212
ناشط حقوقي يتهم النظام برئاسة "السيسى" بالتعذيب

قال بهي الدين حسن، مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان وعضو المجلس القومي لحقوق الإنسان السابق، إنه آن الآوان لحوار جاد حول خريطة طريق جديدة لإصلاح جاد بعيدًا عن عرائس الماريونيت من الإعلاميين والبرلمانيين والقضاة والسلفيين والاتهامات الملفقة.
 
وعبر صحفته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي القصير "تويتر" عدد "حسن" ما أوصل السيسي من مصر إلى حلقة من التعذيب المستمر بعدة تغريدات نرصدها كما يلي:
 
قال "بهي الدين حسن" في إشارة إلى تقريرط رايتس ووتش"، أول تقرير يصدر من الأمم المتحدة يتهم مسئولين عسكريين في مصر بالتعذيب، من يحاسب من أوصلنا لهذا الدرك؟ كاشفًا أن التعذيب في مصر واسع الانتشار- وليس حصرًا بمدن بعينها- في السجون وأقسام الشرطة ومعسكرات الأمن المركزي ومقار الأمن الوطني.
 
وأضاف وفق ما جاء بالتقرير أن التعذيب يجري في مصر بشكل منهجي متعمد وليس جزافيًا، ويتهم عسكريين ورجال شرطة وحراس السجون ومسئولين بالأمن الوطني بارتكابه، معتبرًا ما جاء بالتقرير الصادر عن لجنة مناهضة التعذيب بالأمم المتحدة  يتهم "القضاة والنيابة العامة ومديرو السجون" بالتواطؤ على ارتكاب جريمة التعذيب في مصر.
 
وأكد مدير مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان:"إن السيسي أغلق الأبواب أمام المنظمات الحقوقية الدولية ولاحق قضاته الحقوقيين المصريين ومنعهم من السفر وجمد أموالهم، لكن جرائمه صارت أكثر وضوحًا، وهو ما ظهر جليًا أن حكومة السيسي رفضت طلب الأمم المتحدة بتشكيل لجنة مستقلة للتحقيق في التعذيب والاختفاء القسري، كما رفضت وقف الحبس الانفرادي، فضلاً عن رفضت طلب الأمم المتحدة بوقف محاكمة المدنيين عسكريًا".
 
واختتم تغريدته المطولة بقول:مع كل التقدير للانتقادات الدولية، فإنها تعيد علي مسامع السيسي بشكل مدوي مارفض أن يسمعه من نقاده الوطنيين، وخاصة المنظمات الحقوقية المستقلة، معتبرًا أن هناك مغزى من اللطمات الدولية المتلاحقة خلال الاسبوعين الأخيرين-ومنهم أقرب أصدقائه: ترامب- وعليه أن يعيد قراءة نصائح معارضيه.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers