Responsive image

32º

18
يونيو

الإثنين

26º

18
يونيو

الإثنين

 خبر عاجل
  • الرئاسة الفلسطينية: لن نعترف بشرعية المخططات الأمريكية ونرفض صفقة القرن
     منذ 5 ساعة
  • الجيش التركي يدخل مدينة منبج
     منذ 6 ساعة
  • وزارة الصحة في غزة: الشهيد الذي ارتقى برصاص الاحتلال شرق غزة هو صبري احمد ابو خضر 24 عاما
     منذ 7 ساعة
  • استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الصهيوني على الحدود الشرقية لقطاع غزة
     منذ 7 ساعة
  • مراسل شهاب: جيش الاحتلال يطلق النار صوب شبان اقتربوا من السياج الفاصل شرق خزاعة
     منذ 8 ساعة
  • مستوطنون يقتحمون المسجد الأقصى المبارك بحراسة مشددة من الاحتلال
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:07 صباحاً


الشروق

4:48 صباحاً


الظهر

11:55 صباحاً


العصر

3:31 مساءاً


المغرب

7:03 مساءاً


العشاء

8:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

قيادي إخواني يدعو قيادات الثورة إلى الاعتراف بالفشل

منذ 280 يوم
عدد القراءات: 2850
قيادي إخواني يدعو قيادات الثورة إلى الاعتراف بالفشل

 

دعا قيادي في جماعة الإخوان، القيادات الثورية، إلى مصارحة الشعب المصري بحقيقة الوضع الراهن، مشيرًا إلى أنه من المفترض أن تصارح قيادات الثورة الشعب بكل ما حدث من فشل ونجاح.

وقال "ممدوح المنير" القيادي في جماعة الإخوان، عبر منشور له على صفحة التواصل الاجتماعي، فيسبوك، نداء الى قيادة الثورة المصرية - ان كانت هناك قيادة - متى ستصارحون الشعب او على الأقل رافضي الانقلاب بحقيقة الوضع الراهن ؟؟!!.

وأضاف، المنير، لم يحدث على حد علمي عبر التاريخ ان كانت هناك قيادة تدعي انها تقود ثورة و لا تخاطب شعبها من الثوار، و الأعجب انها على الأرض الواقع لا تفعل شيئا حقيقيا يمكن أن يكون معبرا عن ثورة أو اسقاطا لانقلاب عسكري .

وتابع، "هل مفروض ان يظل من وثقوا فيكم و ساروا خلفكم و اقتنعوا بالمسار الذي قلتم لهم انه سيؤدي الى اسقاط الانقلاب ان يظلوا هكذا بلا بصيرة و لا معرفة بمواطئ الإقدام ؟؟!!
هل سيظل الشهداء يسقطون و الأبطال يعتقلون و الأسر تذوق الويلات بلا ثمن ؟؟
هل أصبحت الاعتقلات و التصفيات دون اي فعل ثوري حقيقي على الأرض هو الاستراتيجية ؟؟؟!!".

وأردف، المنير، إن أبجديات العقل و المنطق و الاخلاق و الضمير تفرض على من يتصدر للناس ان يكون أمينا معهم فيعترف بفشله او بعدم قدرته على مواجهة التحديات أو يفسح المجال لغيره أو يعتبر نفسه " ناجحا " و" مبدعا " و يوضح للناس في ماذا نجح و ابدع ؟؟ ، و كيف ستكون هذا " النجاحات " طريقا لاسقاط الانقلاب ؟؟

واستطرد، قائلًا: إذا كنتم انسحبتم من الصراع لعدم قدرتكم على احتمال الضغوط ، فالأمانة تقتضي ان تصارحوا الناس بانكم لم تعودوا تطيقون او تحتملون ، ليأخذ الناس زمام انفسهم و يختاروا طريقهم فيقبلوا الواقع او يختاروا لهم قيادة أخرى تخوض المعركة و يتحملوا تبعاتها .
أما دغدغة مشاعر الناس بالعبارات الرنانة و البيانات الفضفاضة المكررة ، و خداعهم بالبرامج التلفزيونية" الثائرة " دون فعل على الأرض هي جريمة ستحاسبون عليها أمام الله قبل شعوبكم .

وقال: افهم و استوعب ان يعتقل الناس و يستشهدوا أثناء التظاهر او أي مواجهة حقيقية مع الانقلاب فللحرية ثمن مستحق ، لكن ان يعتقلوا و يموتوا في بيوتهم لأن هناك ثورة افتراضية " تلفزيونية " داخل الاستديوهات و عبر منصات التواصل الاجتماعي فهو تضليل و تفريط في دماء الناس و اعراضهم و حرياتهم .

مضيفًا، إن حجم المخازي و المآسي التي يرتكبها الانقلاب لان هناك من ترك رجاله و نساءه و اطفاله مستباحين بلا ثمن و لا خطة و لا نضال حقيقي الا عبر التلفاز في العام الأخير تحديدا ، بماذا نسميه ؟؟.. إن كل الثورات عبر التاريخ كانت قاسية مخلوطة بالدماء و الآهات و الاعتقالات و تجريف حياة الناس و لكن كانت هناك دائما قيادة تواجه شعبها بحقيقة الموقف سواء كان سلبي ام ايجابي و تترك لهم الخيار .

أشار "المنير" إلى أن الحرب سجال و الصراع من جولات عدة و لكل معركة رجالها ، و انا على يقين بإذن الله من النصر و لكن بأخذ اسبابه و واجباته و ليس انتظار الموت و الاعتقال بلا ثمن . 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers