Responsive image

23
نوفمبر

الخميس

26º

23
نوفمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • "حزب الله" يرحب بعودة "الحريري" ويصف تصريحاته بالإيجابية
     منذ 5 ساعة
  • الداخلية تعلن عن تصفية ثلاثة شباب بشقة بوادي النطرون
     منذ 5 ساعة
  • "طالبان" تعلن عن مقتل 6 جنود أمريكيين وإصابة آخرين بالعاصمة كابول
     منذ 5 ساعة
  • الجيش السوري يعلن تحرير بلدة "القرايا" بدير الزور
     منذ 5 ساعة
  • الافتاء الفلسطيني يستنكر مخطط الصهاينة لإنشاء "تلفريك" بالقدس
     منذ 5 ساعة
  • السواحل التونيسية تُنقذ (22) مهاجر غير شرعي كانوا متوجهين لإيطاليا
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:56 صباحاً


الشروق

6:21 صباحاً


الظهر

11:41 صباحاً


العصر

2:36 مساءاً


المغرب

5:00 مساءاً


العشاء

6:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مفاجأة بشأن "جيش مسلمي الروهينجا".. 6 بنادق تفضح الأمر

والصراع الأمريكي - الصيني هو من روج للأمر للتغطية على المجازر

منذ 73 يوم
عدد القراءات: 2828
مفاجأة بشأن "جيش مسلمي الروهينجا".. 6 بنادق تفضح الأمر


 غالبًا ما تكون الأراضي العربية والإسلامية، مهد للحروب الغربية والأسيوية، بين الدول العظمي وبعضها الأهم أن تبقى بعيدة عن شعوبها، وفى خفايا الأمر، يتم تجربة نجاح أجهزتهم الأمنية، وأسلحتهم الفتاكة، وفى النهاية يزعمون أنهم يحمون المظاليم فى الأرض.

فتلك الأكاذيب لم ولن تتوقف، إلا أن المفاجآت التى تنفجر بين الحين والآخر، عند التنبه والتواصل والتدقيق فى الأمور، تفضح تلك الدول، التى هيا كبيرة بإجرامها فقط وخداعها لشعوبها بإسم الديمقراطية، لكن فى الأساس هم جماعات متطرفة تحكم وتحارب الإسلام والمسلمين بشتي الطرق، ولنا فى حوادث مسلمي الروهينجا خير دليل.

حيث تداولت أنباء فى الأيام الأخيرة، عن أعمال ما يسمي "جيش أراكان، أو الروهينجا"، والحقيقة التي تم كشفها أنه لا يوجد ما يسمي بهذا الجيش، ولا وجود لأي جيوش للروهينجا بالأساس.

فقد عطا الله نور -رئيس وكالة أنباء أراكان الروهينجا- إن هناك صراعا جيوسياسيا بين الصين وأمريكا فى جنوب شرق آسيا، رافضاً إدخال الروهينجا كطرف أو جهة مستخدمة من قوى غربية.

وأضاف، أن الروهينجا مستضعفون، وأصحاب أرض، ومواطنون، ولكن فى عام 1982، أعلنت الحكومة العسكرية أن جنسية الروهينجا لا تُقبل، لافتاً إلى أن بقية العرقيات المضطهدة استطاعوا الوصول لهدنة، لأن لديهم جيشا.

وأوضح أن الروهينجا ليس لديهم جيش لا عدد أو معدات، مشيراً إلى أنهم ليسوا جيشا ولكنهم شباب انتفضوا حينما رأوا التعذيب، ولديهم 6 بنادق فقط.

وذكر أنه منذ عام 2012 وبدأ الحديث فى القضية يتم تحذير المجتمع الدولى بأن المنطقة مهددة بانفجار مواطنى الروهينجا، فهم ناس فقراء ينتفضون بالحجارة والعصى كما فعلوا.

ومن هنا يتضح مدى التآمر الذى يقوده حكام الدول الكبري، وتابعيهم من حكام الدول العربية، الذين يروج إعلامهم ورجالهم، أن هناك أعمال عنف من قِبل الروهينجا الذين يتم ابداتهم بعد اغتصاب أراضيهم.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2017

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers