Responsive image

22
فبراير

الجمعة

26º

22
فبراير

الجمعة

 خبر عاجل
  • حملة اعتقالات واسعة تطال عشرات المقدسيين
     منذ حوالى ساعة
  • توغل محدود لجرافات الاحتلال شرق البريج
     منذ 2 ساعة
  • الاحتلال يعتقل فلسطينيا من مخيم الفارعة على حاجز زعترة
     منذ 15 ساعة
  • الصحة الفلسطينية: إصابة 3 مواطنين برصاص قوات الاحتلال شرق رفح
     منذ 15 ساعة
  • الاحتلال يُفرج عن صيادين اعتقلهما في بحر غزة أمس
     منذ 15 ساعة
  • استئناف فعاليات الإرباك الليلي و إطلاق دفعات من البالونات الحارقة
     منذ 15 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:03 صباحاً


الشروق

6:25 صباحاً


الظهر

12:08 مساءاً


العصر

3:21 مساءاً


المغرب

5:52 مساءاً


العشاء

7:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

العدو الصهيوني يغازل السوريين لتشكيل جبهة ضد "حزب الله"

منذ 528 يوم
عدد القراءات: 15215
العدو الصهيوني يغازل السوريين لتشكيل جبهة ضد "حزب الله"

تستمر نوايا العدو الصهيوني، لمقاومة أى تهديد له فى أى مكان، وبالأخص المقاومة الإسلامية، والتي تتصدرها حركة المقاومة الإسلامية "حماس" وحزب الله وإيران، فالخلافات مع الخليج أو المذاهب شئ، والبعد العسكري الخاص بعداء الصهاينة شيئًا آخر، وهو ما أدركه الأمريكان والصهاينة جيدًا، ويحاولون اللعب داخل الجزء السوري فى محاولة يائسة جديدة لوقف ذلك.

الباية جائت عندما كشفت صحيفة، واشنطن بوست، الأمريكية اليوم الثلاثاء، عن مخطط تآمري جديد يقوم به العدو الصهيوني، وذلك عن طريق برنامج ما يسمي "جيران طيبين"، بزعم مساعدة وعلاج ضحايا الحرب فى سوريا، ورأي أن الكيان الصهيوني يهدف من وراء ذلك إلى كسب عقول وقلوب الشعب السورى من أجل تشكيل جبهة ضد ميليشيات حزب الله الشيعية، المعادية لها.

واستهلت الصحيفة تقريرا لها فى هذا الشأن بثته على موقعها الإلكترونى، بالقول إن العدو الصهيوني يسمح للأطفال السوريين بدخول أراضيها لتلقى العلاج اللازم بموجب برنامج "جيران طيبين" الذى بدأ فى علاج الجرحى السوريين والمدنيين منذ الأيام الأولى من الحرب الأهلية فى سوريا،غير أن هذا البرنامج اتسع وتحول إلى عملية أكثر تعقيدا من خلال إرسال الوقود والمواد الغذائية والإمدادات إلى داخل سوريا.

وقالت الصحيفة "إن المسئولين الصهاينة يشددون على الجانب الإنسانى من هذا البرنامج،غير أن هناك هدفا آخر: وهو خلق منطقة ودية داخل سوريا لتكون بمثابة حصن ضد عدو إسرائيل الشيعى، حزب الله اللبنانى".

وأضافت "أن العدو الصهيوني راقب بقلق شديد كيف أصبح للرئيس السورى بشار الأسد اليد العليا فى الحرب السورية بمساعدة حزب الله وإيران، وهما الجهتان اللتان تؤيدان الأسد بشكل أساسى من خلال تعزيز وجودهما عبر الحدود".

وأشارت الصحيفة إلى أنه حتى هذه اللحظة على أقل تقدير، تظل الجماعات السنية المعارضة تسيطر على أغلب مساحات الجانب السورى الممتدة على طول 45 ميلا بجانب الحدود مع العدو الصهيوني.

وفى هذا، نفى مسئولون عسكريون صهاينة تقديم أى شكل من أشكال المساعدة المباشرة إلى أى من الجماعات السنية المعارضة على طول السياج الحدودى الذى يناهض حزب الله والنظام السورى، أو حتى التنسيق معهم من أجل دخول المساعدات الإنسانية.

ومع ذلك، أكد مسئول استخباراتى صهيوني سابق، أن إسرائيل قدمت الدعم إلى حوالى 12 مجموعة، وأنها ربما قدمت أيضا مساعدات مالية.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers