Responsive image

25º

21
يوليو

الأحد

26º

21
يوليو

الأحد

 خبر عاجل
  • الجزيرة: لجنة التحقيق القضائية في أحداث فض اعتصام الخرطوم تقدم تقريرها إلى النائب العام غدا الأحد
     منذ 16 ساعة
  • ظريف يدعو بريطانيا الكف عن لعب دور الأداة في الارهاب الاقتصادي الاميركي ضد ايران
     منذ يوم
  • إسماعيل هنية: لم نتدخل في الشأن السوري الداخلي سابقا ولن نتدخل في أي مرحلة قادمة ونتمنى عودة سوريا القوية واستعادة عافيتها
     منذ يوم
  • وزارة العدل في حكومة الوفاق الوطني الليبي: الإفراج عن البغدادي المحمودي آخر رئيس وزراء في عهد القذافي "لدواع صحية".
     منذ يوم
  • وكالة الأنباء السعودية تزعم إسقاط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون باتجاه أبها جنوب السعودية.
     منذ يوم
  • إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحماس: وفد قيادي كبير من حماس يبدأ زيارة إلى إيران اليوم تستمر لأيام ونتطلع إلى نتائج مهمة من وراء هذه الزيارة
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:24 صباحاً


الشروق

5:01 صباحاً


الظهر

12:01 مساءاً


العصر

3:37 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مفاجأة صادمة بشأن عقود الغاز المستخرج بمصر.. نحصل على 22 % فقط !

منذ 672 يوم
عدد القراءات: 15038
مفاجأة صادمة بشأن عقود الغاز المستخرج بمصر.. نحصل على 22 % فقط !

كتب: حامد عبدالجواد
تصدمنا المفاجآت التي تخرج عقب الكشف عن تفاصيل الاتفاقيات والعقود التي يبرمها الظام ، مع جهة أجنبية بخصوص الموارد المصرية، فعقب خروجنا من استنفاد شديد وقوي لسرقة عصابة "مبارك" التي هي جزء من نظام العسكر، والعدو الصهيوني للغاز، يستمر المسلسل ولكن بشكل آخر، ومن الآبار المكتشفة مؤخرًا.

حيث أن مصر التي تم اكتشاف الآبار فى أراضيها تعامل فى تلك العقود كأنها وسيط، وكأن العمولات أيضًا تنهال على الجميع، لهذا وافقوا على تلك الاتفاقيات المخزلة، التي توجب المحاكمة العاجلة لكل رؤوس النظام ومن وافق على مثل تلك الاتفاقيات.

تأكد ذلك بعدما تم الكشف عن مهازل بنود تلك العقود التي أبرمت فى الآوانه الأخيرة مع الشركات الأجنبية، والتي توقع ضررًا كبيرًا بالبلاد، حيث أن نسبة مصر من الغاز والبترول المستخرج لا تتعدي الـ 22 %.

ويقول أحد الخبراء المتخصصين أن عقود الغاز والبترول المصرية مع الشركات الأجنبية هي الأسوأ والأكثر ضررًا على الدولة على مستوى العالم مصر تحصل على 22% من الإنتاج فقط".

وأضاف: "مصر ما زالت تدفع إلى الشركات المنقبة ما يسمي مصاريف تنقيب انتهي عصرها ولم يعد تدفعها أي دول أخرى".

وأشار إلى أنه فى 2013 تم التقدم بدعوى ضد وزير البترول لتعديل جميع عقود الغاز والبترول المصرية لأنها عقود إذعان ضد مصلحة الوطن وما زالت الدعوى مع المفوضين"، لكن تدخل "السيسى" المباشر فى الأمر أنهي الحديث حولها.

وأكد: "سأقترح على جبهة تضامن تنظيم ندوة عن عقود الغاز والبترول وندعى الحكومة وأن لم تحضر سنعين خبيرا يمثل وجهة نظرهم وسوف نسجلها ونعرضها للمصريين".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers