Responsive image

-1º

21
نوفمبر

الأربعاء

26º

21
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • مساجد غزة تصدح بالاحتفالات بذكرى المولد النبوي
     منذ 9 ساعة
  • الاحتلال يخطر بهدم 20 متجرا بمخيم شعفاط شمال القدس
     منذ 9 ساعة
  • كوخافي رئيسًا لأركان الاحتلال خلفاً لآيزنكوت
     منذ 9 ساعة
  • مصرع وإصابة 5 أشخاص في تصادم سيارتين برأس سدر
     منذ 11 ساعة
  • الافراج عن الشيخ سعيد نخلة من سجن عوفر غربي رام الله
     منذ 11 ساعة
  • شرطة الاحتلال توصي بتقديم وزير الداخلية إلى المحاكمة
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:54 صباحاً


الشروق

6:20 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:36 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

صحيفة تكشف تفاصيل المؤامرة على "حماس" للموافقة على توطين الفلسطينيين بسيناء

منذ 427 يوم
عدد القراءات: 7334
صحيفة تكشف تفاصيل المؤامرة على "حماس" للموافقة على توطين الفلسطينيين بسيناء

كشفت صحيفة "ميدل إيست مونيتور" تفاصيل المؤامرة التي تُحاك ضد حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، من قبِبل عسكر مصر وقوة "دحلان" المدعومة صهيونيًا وإماراتيًا، وكل ذلك بأوامر أمريكية خالصة من "ترامب" من أجل إجبارها على اتمام صفقة القرن، التي تقضي بترك كامل فلسطين للعدو الصهيوني، وتوطين الفلسطينيين بغزة وسيناء.

فيوقالت الصحيفة، أنه الوقت الذي تستقبل فيه سلطات العسكر بمصر، وفدًا رفيع المستوى من مسئولي "حماس"، برئاسة إسماعيل هنية، رئيس المكتب السياسي للحركة، يُحاكم الرئيس المصري الشرعي محمد مرسي، بتهمة التخابر مع "حماس"، بعد اتهام الأخيرة بأنها تنظيم إرهابي.

واستعادت الصحيفة، في تقرير لها، مزاعم العسكر السابقة، والكاذبة أيضًا بالربط السابق بين حركة حماس وجماعة الإخوان المسلمين، واتهامها بالتآمر ضد مصر، واختراق حدودها، وفتح السجون، وإطلاق سراح المساجين إبان ثورة يناير 2011؛ وفيهم مسجونون سياسيون ينتمون لجماعة الإخوان، وخلق الفوضى في البلاد، وأيضًا قتل المتظاهرين في ميدان التحرير.

ليس هذا فحسب بل تم اتهامهم بإرسال إرهابيين إلى سيناء عبر الأنفاق لقتل الجنود المصريين، وتم اتهامهم بأنهم أعداء مصر، بحيث تم شن حملة إعلامية شرسة ضد الحركة، وتم دعمها من رئيس الوزراء الصهيوني نفسه "بينيامين نتنياهو"؛ ليهدد الأخير بضرب غزة.

وأشار التقرير، إلى أن الحركة وافقت على وقف الانتخابات، والمصالحة مع حركة فتح والرئيس أبو مازن، كما أكدا أن جماعة "دحلان" هي قوة لا يستهان بها في غزة، خاصةً وأن 16 من أصل 34 عضوًا بحركة فتح ينتمون إلى الجماعة، وهو ما يعني أنها حاليًا تمثل قوة ضرورية، وعاملًا أساسيًا للساحة الفلسطينية لا يمكن التغاضي عنها.

وأوضح أن ما يحدث في الكواليس والغرف المغلقة، هو جزء من صفقة القرن التي يروج لها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ توليه الرئاسة، ليشير التقرير إلى أن حضور عبد الفتاح السيسي، اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة يمثل فرصة مواتية لهذه الصفقة.

ويرى التقرير، أن "السيسي" يريد إنهاء صفقة القرن من خلال ترويض "حماس" والسيطرة عليها تدريجيًا، في حالة لم يتمكن من استبعادها كليةً من خلال الانتخابات المقررة.

وتدور تقارير حول رغبة أمريكية إقليمية في إيجاد سلطة في غزة توافق وتبارك توطين فلسطينيين في سيناء، وبما أن حماس -كونها حركة مقاومة- لن توافق على ذلك، فيجب أن يتم استبدالها بسلطة جديدة أو تحييدها على الأقل واستبدال حماس القديمة بحماس جديدة، في حلة جديدة أنتجها "دحلان"، وطرزتها مصر، وخيطتها إسرائيل.

واختتمت الصحيفة، تقريرها، بأنه في حالة لم تكن حماس حذرة ومتشككة بشأن التقارب مع مصر، ستقع في فخ سيكلفها الكثير، فهي ليست مجرد رأس للنضال الإسلامي، وإنما أيضًا جناح الحركة العسكري، متابعًا أنه رغم أن الجانبين مصر وحماس محاصران في أزمة ويريدان حلًا، إلا أن الحل لا يجب أن يكون الانتحار!.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers