Responsive image

25º

21
أبريل

الأحد

26º

21
أبريل

الأحد

خبر عاجل

.قوى الحرية والتغيير: إجبار البشير على التنحي كان أول مطالبنا ولكن طريق ثورتنا ما زال طويلا حتى الوصول إلى الحرية والعدالة

 خبر عاجل
  • .قوى الحرية والتغيير: إجبار البشير على التنحي كان أول مطالبنا ولكن طريق ثورتنا ما زال طويلا حتى الوصول إلى الحرية والعدالة
     منذ دقيقة
  • رئيس المجلس العسكري الانتقالي في #السودان: نناشد القوى السودانية الاستعجال للوصول إلى توافق سياسي لبدء تشكيل الحكومة الانتقالية
     منذ 4 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير بالسودان: المجلس العسكري يحاول الانفراد بالسلطة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 6 ساعة
  • تجمع المهنيين يتهم المجلس العسكري بالحيلولة دون تسليم السلطة للمدنيين ويدعو إلى الاحتشاد في ميدان الاعتصام في الخرطوم .
     منذ 7 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير في السودان يحذر من محاولات الالتفاف على مكتسبات الثورة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 7 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير بالسودان: المجلس العسكري يحاول الانفراد بالسلطة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:50 صباحاً


الشروق

5:17 صباحاً


الظهر

11:53 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:30 مساءاً


العشاء

8:00 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

حقوقيين ملاكى

من دكان حقوق الانسان (4)

منذ 564 يوم
عدد القراءات: 5320
حقوقيين ملاكى

بقلم : محمود مشالى *

فشل النظام الحاكم فى السيطره على كل الحقوقيين داخل مصر . بل ان بعضهم تعدى حدوده وخرج من بيت طاعة النظام الى غير رجعه معلنا انه وسيلة فضح النظام فى المحافل الدوليه .

لكن النظام الحاكم والذى كان فى عقده الثانى من الحكم جثى على صدور الشعب يمرضه ويمتص دمه ويسلب حرياته ويفقره مصمم على ابتكار آليات جديده لمواجهة المد الحقوقى فى مصر ومواجهة كل حركات التجديد ومناهضة كل حركات التحرر وبسط سيطرته على الحركه الحقوقيه الناشئه .

فاوحى الى بعض اذنابه من شباب الحزب الوطنى فى الانخراط فى العمل الحقوقى حتى يكونوا ابواق للنظام عند الحاجه الى  وقد برعوا فى ذلك حتى وصل بهم الامر ان انشأ ضابط امن دوله سابق منظمه من ضمن انشطتها رعاية وحماية حقوق الانسان و ( يال سخرة القدر ) ضابط امن دوله  معروف عنه انه عذب مواطنين داخل أقبية المعتقلات سوف يدافع عن حقوق من يعتقلهم او يعذبهم  .

وتتجلى شوزوفرينيا النظام فى ابهى صورها بعد ان تخلى عن التزاماته تجاه الشعب ودمر منظومة التعليم والصحه والرعايه الاجتماعيه وفى هذه اللحظه ظهرت حاجته لمنظمات المجتمع المدنى و كانت فى غالبيتها تبدأ عملها فى المساعدات الاجتماعيه ومساعدة الفقراء والمحتاجين والرعايه الصحيه ودعم التعليم ومحو الاميه . فبادر نواب الحزب الوطنى الى تأسيس منظمات اهليه تكون واجهه اجتماعيه لهم ومنابر للظهور من خلالها حتى يعرف مؤسسها برجل البر والتقوى وفى البرلمان يشرع قوانين تقييد حقوق الانسان فى مصر حتى انها قوانين تمنع تأسيس مؤسسات يكون نشاطها الوحيد رعاية حقوق الانسان .

رفع النظام شأن هؤلاء ودعمهم ورشحهم للمشاركه فى المحافل الدوليه ودعمهم بالمال للدفاع عن النظام فى المراجعات الدوريه لحالة حقوق الانسان فى مصر . ولكن هيهات ان ينجحوا ( فالنائحة الثكلى ليست كالنائحة المستأجره ) فمن يحمل آلام وآمال الامه يبذل من اجلها الغالى والنفيس وتقاريره مصدقه فى المحافل الدوليه .

لقد دأب النظام على اجهاض محاولات التحرر وتصدى بكل قوه لمحاولات نشر افكار ومبادىء حقوق الانسان . شأنه شأن أقرانه من الانظمه المستبده تقف فى وجه التعليم والحريه وحقوق الانسان فهم عدوها الاوحد لذا لا يجب ان يكون له وجود .

المبادىء لا تتجزأ.....   

بياع فى الدكان

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers