Responsive image

15
نوفمبر

الخميس

26º

15
نوفمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • الخارجية التُركية: مقتل خاشقجي وتقطيع جثته مخطط له من السعودية
     منذ 5 ساعة
  • مصدر تركي للجزيرة.. لو لم يكن لدينا تسجيلات لما خرج الجانب السعودي بتلك الروايات
     منذ 5 ساعة
  • مصدر تركي للجزيرة.. على الجانب السعودي أن يُجيب على "لماذا جاء الفريق بمعدات تقطيع وقتل"
     منذ 5 ساعة
  • مصدر تركي للجزيرة.. فريق الاغتيال جاء من السعودية بغرض القتل لا التفاوض
     منذ 5 ساعة
  • النيابة العامة السعودي.. نائب رئيس الاستخبارات هو من آمر بالمهمة وقائد المهمة هو من آمر بالقتل
     منذ 6 ساعة
  • النيابة العامة السعودية.. سعود القحطاني تمثل دوره في الاجتماع بالفريق عقب إعادة خاشقجي
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:49 صباحاً


الشروق

6:14 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

دراسة: نصف أدوية "السرطان" المتداولة بالأسواق غير مفيدة

منذ 401 يوم
عدد القراءات: 2973
دراسة: نصف أدوية "السرطان" المتداولة بالأسواق غير مفيدة


كشفت دراسة نشرتها صحيفة " الجارديان" البريطانية مؤخرًا، عن مفاجأة صادمة، وذلك بعد أن أكدت أن معظم أدوية السرطان المطروحة بالأسواق خلال الفترة الماضية وصلت دون إثبات حقيقي أنها ذات فائدة في زيادة فرص بقاء المريض على قيد الحياة أو تحسين وضعه.

وقالت الصحيفة إن كانت وكالة الأدوية الأوروبية وافقت على 48 دواء للسرطان خلال الفترة التي تقع بين 2009 و2013 لاستخدامها كعلاجات في 68 حالة مختلفة.

وأوضحت الدراسة المرتبطة بهذه العقاقير أنه حين أصبح الدواء في السوق لم يكن هناك دليل قاطع على زيادته فرص بقاء المريض في نحو ثلثي الحالات التي صدرت الموافقة على الدواء لاستخدامه فيها.

وفي 10 % فقط من الاستخدامات استاطعت هذه العقاقير تحسين نوعية حياة المريض.

وقالت إنه في 57 بالمئة من الاستخدامات لم تكن ذات فائدة لبقاء المريض أو تحسين نوعية حياته.

وقال الدكتور حسين ناصي الاستاذ المساعد في قسم الصحة العامة بكلية لندن للاقتصاد الذي شارك في الدراسة إن فريق الباحثين وجد بعد متابعة استمرت ما بين 3 الى 8 سنوات إن 49 بالمئة من الحالات التي تمت الموافقة على استخدام الدواء فيها لم تكشف عن أي علامات واضحة على حدوث تحسن في فرص بقاء المريض أو نوعية حياته.

وأوضح حسين ناصي أن "ما كان مثيرا للاستغراب عدم وجود دراسات حول زيادة فرص بقاء المريض أو تحسين نوعية حياته بشكل عام، كهدف أساسي لهذه العقاقير".

وبين أن غالبية الدراسات كانت تتناول إجراءات غير مباشرة مثل الفحوص الإشعاعية المختبرية التي افترضت هذه الدراسات أنها تعطي مؤشرات إلى فوائد الدواء في زيادة فرص بقاء المريض.

وقال ناصي إن المتوقع بعد طرح الأدوية في السوق أن تقوم الشركات باالاستثمار في اختبارات طويلة الأمد لإثبات فوائد هذه العقاقير في زيادة فرص بقاء المريض "ولكن للأسف أن مثل هذه الاختبارات ليس بالضرورة أن تجرى".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers