Responsive image

16
سبتمبر

الإثنين

26º

16
سبتمبر

الإثنين

 خبر عاجل
  • اتحاد الكرة يعلن موافقة الجهات الأمنية على إقامة مباراة السوبر بين الأهلي والزمالك الجمعة المقبل بملعب برج العرب وبحضور 5 آلاف مشجع لكل فريق
     منذ 2 يوم
  • المضادات الأرضية التابعة للمقاومة تجدد إطلاق نيرانها تجاه طائرات الاحتلال شمال غزة
     منذ 4 يوم
  • الطائرات الحربية الصهيونية تقصف موقع عسقلان شمال غزة بثلاثة صواريخ
     منذ 4 يوم
  • القيادي في حركة حماس د. إسماعيل رضوان: نؤكد على رفضنا لكل المشاريع الصهيوأمريكية، ونقول لنتنياهو أنتم غرباء ولا مقام لكم على أرض فلسطي
     منذ 4 يوم
  • بلومبيرغ: ترمب بحث خفض العقوبات على إيران تمهيدا لإجراء لقاء بينه وبين روحاني ما تسبب في خلاف مع بولتون
     منذ 4 يوم
  • رئيس حزب العمال البريطاني المعارض: لن نصوت لصالح إجراء انتخابات مبكرة ولن نوافق على خروج بريطانيا من الإتحاد الأوروبي دون اتفاق
     منذ 6 يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:11 صباحاً


الشروق

5:34 صباحاً


الظهر

11:50 صباحاً


العصر

3:20 مساءاً


المغرب

6:05 مساءاً


العشاء

7:35 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

ماذا لو كانا "حلمى مراد" و"عادل حسين" بيننا وأعدا كتاب عن عدم انتخاب "السيسى" ؟

منذ 700 يوم
عدد القراءات: 7961
ماذا لو كانا "حلمى مراد" و"عادل حسين" بيننا وأعدا كتاب عن عدم انتخاب "السيسى" ؟

 بقلم : على القماش
 فى اكتوبر 1993 تم القبض على الدكتور حلمى مراد والاستاذ عادل حسين – رحمهما الله – بسبب اصدارهما كتاب بعنوان  " لماذا لا ننتخب مبارك " ذكرا فيه بأسلوب راق ومحترم أخطاء عديدة ، وأنه من الأفضل للوطن التغيير حيث كان الإعداد لإنتخابات الرئاسة.

تفتكروا ماذا كان سيحدث لهما لو أنهما بيننا وأعدا كتابا بعنوان " لماذا لا ننتخب السيسى " وقال فيه لأنه تنازل عن تيران وصنافير ، ولأنه وطد علاقاته بالعدو الإسرائيلى بصورة غير مسبوقة كشفتها صورته وتعبيرات وجهه عند لقاء نتنياهو ، ولأنه تباطأ فى مشكلة سد النهضة رغم أنه شريان الحياة ، ولأن فى وقته اتجهت الدولة إلى الشمولية فى الإعلام ، ولأنه أنهى الأراء المعارضة واستبدلها بأخرى تهليلية وأحزاب كرتونية لا أمل فيها فى تداول السلطة التى فى مقدمة الأسس الديموقراطية ، ولأن ارتفاع الأسعار أصبح يفوق قدرة المواطن ، وتلاشت تماما الطبقة المتوسطة ، ولأن القروض صار لها احتفالات وكأنها تحقيق لنصر بينما هى مد للحبل حول الرقبة ، ولأنه أقام مشروعات سحبت اموال المصريين مثل التفريعة ، ولم تعد بالعائد الذى بشر به  .... "

تفتكروا كان هيحصل لهم ايه حتى لو ذكروا كل الفضائل فى ربع الكوباية الباقى !.

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers