Responsive image

-3º

21
نوفمبر

الأربعاء

26º

21
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • تسريبات.. تسجيل صوتي يكشف عن آخر ما سمعه خاشقجي قبل قتله
     منذ 34 دقيقة
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى
     منذ حوالى ساعة
  • التحالف الدولي يستهدف بلدة هجين بمحافظة دير الزور شرق سورية بالفوسفور الأبيض
     منذ 2 ساعة
  • السناتور الجمهوري راند بول: بيان ترمب يضع "السعودية أولا" وليس "أميركا أولا"
     منذ 2 ساعة
  • السناتور الجمهوري جيف فليك: الحلفاء الوثيقون لا يخططون لقتل صحفي ولا يوقعون بأحد مواطنيهم في فخ لقتله
     منذ 2 ساعة
  • الاحتلال يشرع بهدم 16 محلا تجاريا في مخيم شعفاط بحماية قوات كبيرة من جيش الإحتلال
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:54 صباحاً


الشروق

6:20 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:36 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

(8) دول أوروبية تطالب العدو الصهيوني بتعويضات بسبب هدم منشآت بالضفة

منذ 398 يوم
عدد القراءات: 3805
(8) دول أوروبية تطالب العدو الصهيوني بتعويضات بسبب هدم منشآت بالضفة


طالبت ثماني دول أوروبية، عصابة العدو الصهيوني، عبر رسالة احتجاج، بدفع تعويضات بقيمة 30 ألف يورو وذلك مقابل مصادرة وتدمير مبان ومنشآت بني تحتية أقامتها هذه الدول فى المنطقة "ج" بالضفة الغربية، والتي يحتلها العدو، حسب صحيفة هآرتس.

والمناطق (ج)، وفقاً لاتفاقية أوسلو المشبوهة هى مناطق يسيطر عليها العدو الصهيوني أمنياً وإدارياً، وتمثل أكثر من 60% من أراضى الضفة الغربية.

ونقلت صحيفة (هآرتس) فى عددها الصادر اليوم الخميس، عن دبلوماسى أوروبى كبير قوله: إن الرسالة ستسلم إلى مسؤولين فى الخارجية الصهيونية فى الأيام القريبة.

وأشار الدبلوماسى الأوروبى إلى أن بلجيكا هى التى تقود هذه الخطوة، أما باقى الدول المشاركة فى رسالة الاحتجاج فهى: فرنسا، وإسبانيا، والسويد، ولوكسمبورج، وإيطاليا، وإيرلندا، والدنمارك.

ونقلا عن موقع عرب الـ48، الدول الثمانى هى أعضاء فى "المجموعة الأوروبية للمساعدة الإنسانية"، وهى مجموعة يتم فى إطارها تنسيق النشاطات الإنسانية فى المناطق "ج" من الضفة الغربية.

وتحتج هذه الدول الثمانى على مصادرة ألواح شمسية لإنتاج الطاقة تخدم فلسطينيين من العرب البدو، وهدم مبان متنقلة أقيمت بتمويل أوروبى فى المنطقة ذاتها، كى تستخدم كغرف دراسية للأطفال.

وكانت صحيفة "لوموند" الفرنسية أول من نشر عن رسالة الاحتجاج هذه.

وشددت الدول الثمانى، فى الرسالة، على أنه فى حال عدم إرجاع العدو الصهيوني العتاد الذى صادرته، وبدون أية شروط، فسيطالبونها بدفع تعويضات، باعتبار أن "هدم ومصادرة عتاد إنسانى، يشتمل على بنى تحتية لمدارس، وعرقلة إيصال خدمة إنسانية، يتناقض مع التزامات إسرائيل بموجب القانون الدولى، ويتسبب بمعاناة السكان الفلسطينيين".

يشار إلى أن هذه الرسالة ليست الخطوة الاحتجاجية الأولى بهذا الشأن، فقبل شهر ونصف، اجتمع دبلوماسيون من الدول الثمانى مع رئيس دائرة أوروبا فى وزارة الخارجية الصهيوني، روديكا راديان، بهدف الاحتجاج على الإجراءات الصهيونية ضد الفلسطينيين البدو فى المناطق "ج".

وبحسب مسؤول فى الخارجية الصهيونية، فإن سفير بلجيكا لدى إسرائيل طالب بإعادة العتاد الذى تمت مصادرته، أو تقوم بلاده بمطالبة إسرائيل بدفع تعويضات.

إلى ذلك، قالت صحيفة "هآرتس"، أن إسرائيل ترفض دفع تعويضات، بزعم أن "النشاط الأوروبى ليس جزءا من تقديم مساعدة إنسانية، وإنما هو نشاط تطوير يتم بشكل غير قانونى، وبدون تنسيق مع إسرائيل، بدافع تعزيز التمسك الفلسطينى بالمنطقة ج".

وفى المقابل، فإن الموقف الأوروبى يتخلص فى أنه بحسب ميثاق جنيف، فإن إسرائيل ملزمة بتقديم الاحتياجات المعيشية فى المناطق ج، ونظرا لكونها لا تفعل ذلك، فإن الدول الأوروبية تقدم هذه المساعدة الإنسانية.

ويعود تقسيم الضفة الغربية إلى اتفاق أوسلو الذى نصت بعض فقراته على تقسيم الأراضى الفلسطينية إلى قطاعات جغرافية تحمل حروفا أبجدية هى "أ"، وتمثل 18% من مساحة البلاد، وللسلطة الوطنية الفلسطينية السيطرة الكاملة عليها، و"باء" وتمثل 21% من المساحة وتسيطر عليها السلطة الوطنية الفلسطينية تعليميا وصحيا واقتصاديا، أما أمنيا فالسيطرة لإسرائيل فقط، ومناطق "ج" والتى تمثل 61% فالسيطرة الكاملة فيها لإسرائيل من كل النواحى.

 

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers