Responsive image

12
نوفمبر

الإثنين

26º

12
نوفمبر

الإثنين

خبر عاجل

كتائب أبو علي تزف شهيدين وتؤكد أن جرائم العدو لن تمر

 خبر عاجل
  • كتائب أبو علي تزف شهيدين وتؤكد أن جرائم العدو لن تمر
     منذ 4 دقيقة
  • المجاعة في اليمن تهدد 14 مليون شخص من بين 22 مليون بحاجة إلى المساعدات
     منذ 5 دقيقة
  • الناطق باسم جيش الاحتلال يلوح بتوسيع نطاق الهجمات على غزة خلال الساعات المقبلة
     منذ 6 دقيقة
  • الاحتلال يؤكد إطلاق أكثر من 200 صاروخ من قطاع غزة باتجاهه
     منذ 6 دقيقة
  • استهداف مرصد لسرايا القدس شرق خانيونس من قبل المدفعية بقذيفة واحدة
     منذ 9 دقيقة
  • مبعوث الامم المتحدة ومصر يجريان الآن اتصالات لوقف إطلاق النار
     منذ 22 دقيقة
 مواقيت الصلاة

المنصورة

الفجر

4:47 صباحاً


الشروق

6:13 صباحاً


الظهر

11:38 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مجدي حسين في"التحرير": "العسكري" متآمر على الثورة و"الإعلان المكمل" سطو صريح عليها

كتب: عبد الرحمن كمال
منذ 2336 يوم
عدد القراءات: 1776

<< أحمد الخولي: لن نسمح تحت أي ذريعة باستمرار العسكر يوماً واحداً بعد 30يونيو

<< شباب "العمل" يوزعون أكثر من 10 آلاف نسخة من بيان الحزب

انضم وفد من حزب العمل على رأسه مجدي أحمد حسين رئيس الحزب إلى صفوف المحتشدين بميدان التحرير احتجاجاً على إصدار المجلس العسكري إعلان دستوري مكمل، كما تضامن مع المحتجين أمام مجلس الوزراء للتنديد بحل مجلس الشعب.

ضم الوفد الدكتور أحمد الخولي الأمين العام المساعد وأمين التنظيم وضياء الصاوي أمين التنظيم المساعد وطارق حسين أمين اتحاد الشباب لفيف من أعضاء أمانة الحزب بالقاهرة.

وقد قام شباب حزب العمل بتوزيع أكثر من 10000 نسخة من بيان الحزب الخير بميدان التحرير.

وفي تصريح إلى "الشعب"، أكد مجدي حسين إن انتصار د. محمد مرسى فى معركة الرئاسة رغم الحملات الإعلامية الهوجاء ومؤامرات الثورة المضادة، جاء دليلا جديدا على إصرار الشعب على استكمال ثورته، مشيراً إلى أن المجلس العسكرى لا يكف عن التآمر على الثورة، فبعد تعمد الفلتان الأمنى والاقتصادى والتباطؤ فى تسليم السلطة، هاهو عند التسليم الحقيقى للسلطة يدمر كل ما تم انجازه من مؤسسات تشريعية، ويوعز بحل مجلس الشعب بقرار باطل من محكمة باطلة.

وأكد حسين على رفض الإعلان المكمل شكلا وموضوعا، لأنه عملية سطو صريحة على الثورة وكل منجزاتها، ودعا كافة القوى الوطنية والإسلامية التى شاركت فى الثورة إلى التوحد فى جبهة واحدة لإسقاط هذا الإعلان اللقيط، والالتفاف حول الرئيس المنتخب لقيادة دفة الثورة، وانجاز انسحاب المجلس العسكرى من الحياة السياسية، واستكمال مسيرة الثورة فى إطار مدنى.

فيما طالب أحمد الخولي أبناء الشعب المصرى بألا يشغلوا أنفسهم بلعبة جهاز الشائعات التي أعجبت المجلس العسكرى خاصة بعد أن رأى كيف أرهقت الإخوان، فها هو يكررها مرة أخرى لاستخدامها (مع تأخير النتيجة) للضغط على الإخوان للقبول بالإعلان الدستورى الفضيحة مقابل الإعلان عن فوز مرسى.

وأضاف الخولي أننا نعرف طريقنا ولن يحرفنا أحد عنه وهو استكمال الثورة باستلام ممثلى الشعب المنتخبين للحكم، مؤكداً أنه لن يهدأ لنا بال حتى يغادر المجلس العسكرى المسرح السياسى نهائيا وبدون أى ذيول, ولن نسمح تحت أى ذريعة باستمراره يوما واحدا بعد 30 يونيو. وبعد إلغاء هذا الإعلان المكمل وما يترتب عليه من آثار والاكتفاء بالإعلان الدستورى السابق، وأن يترك التصرف للرئيس المنتخب محمد مرسى.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers