Responsive image

20
سبتمبر

الخميس

26º

20
سبتمبر

الخميس

خبر عاجل

يوفنتوس يهزم فالنسيا بثنائية في ليلة سقوط رونالدو

 خبر عاجل
  • بايرن ميونيخ يفوز على بنفيكا بثنائية
     منذ دقيقة
  • يوفنتوس يهزم فالنسيا بثنائية في ليلة سقوط رونالدو
     منذ دقيقة
  • مانشستر سيتي يخسر أمام ليون ويتذيل المجموعة السادسة
     منذ 2 دقيقة
  • الاحتلال يقرر هدم منزل قتل مستوطن بحجر
     منذ حوالى ساعة
  • شهيد في رفح جراء اصابته برصاصة الإحتلال في الرأس شرق رفح
     منذ حوالى ساعة
  • اصابة شاب فلسطيني بجراح خطيرة في الراس شرق رفح
     منذ حوالى ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

السياسه عمل واداره واهداف معده

بقلم.: بشير الايوبي

منذ 334 يوم
عدد القراءات: 11062
السياسه عمل واداره واهداف معده

 كان لي سابقا مقال بعنوان نحتاج لسياسه وليس غلاسه ، وكم كنت اتمنى ان نتفهم ما معنى سياسه ونعمل على جمع اهدافنا وتبادل الادوار في ما بيننا والتنسيق بطريقه ذكيه ممنهجه تخدم قضيتنا وهذا يتطلب منا وجود معارضه قويه تساهم في انجاح اهدافنا المطلوبه سياسيا (وتجمع المعارض المقاوم) (تجمع السياسي المفاوض)

ولكن كيف يمكننا الجمع ما بين السياسه والاخلاق بمعنى العمل المفاوض والعمل الاخلاقي الذي تعلمناه من ديننا الحنيف الاسلام , لقد انحرفت البوصله من قيادتنا عن المعاير الانسانيه والخلاقيه فباتوا يعملون دون مبادئ وحساب وتناسوا القيم والنصوص المعمول بها اسلاميا ، احترام حقوق الانسان باسم الدمقراطيه بمفهوم خطاء هنا اقول وللاسف اعتمدوا قادتنا المقوله القائله الغايه تبرر الوسيله، اي يسمح للانسان عمل مايريد باي شكل حتى المحرمات مقابل ان يصل لما يريد و باي وسيله مقابل الحصول على الغايه وهذا غير مقبول ومرفوض اخلاقيا وحقوقيا بمعنى القوي ياكل الضعيف . كيف نعمل بهذا القول ونحن مسلمون رحماء اصحاب رساله سماويه ورسولنا ومعلمنا خير البشر سيدنا وقدوتنا محمد صلوات الله عليه وسلم.

لا ادري باي حق تحاصر غره احد عشر عام ويسكنها اثنان ونصف مليون نسمه من اطفال وشيوخ ومرضه ما ذنب المواطن في الخلافات بين هاذان الحزبين فتح وحماس و كلا منهم يعمل لنفسه وما عتد يعنيهم الوطن والمواطن المغلوب عاى امره في النسيان. غزه المهمومه تشكوهم الى الله غزه باتت وكانها الصومال الا يعذبكم ضميركم تقولون ما لا تفعلون اتقوا الله بشعوبكم، انسيتم ان فلسطن محتله والاقصى اسير اين انتم من التحرير تركتوا المطلوب وشتغلتوا ببعضكم البعض والقضيه والمواطن ضحايا لخلافاتكم ومصالحكم الحزبيه. علينا اذا اردنا ان نكون سياسين فهذا يعني ان نكون اصحاب افكار تخدم مصالح الوطن والمواطن ونعمل على تفاهمات مخطط لها باستريجيات تخدم اهدافنا على المدى البعيد القريب. والان هناك مشكل مع بعض المتشائمين اصحاب المصالح الشخصية الضيقه لايستطيعون استيعاب الامر وينظرون الى المصالحه بغيظ ويهللون انها لم تدوم وايامها معدوده ويظهر عليهم التشائم وعدم الرضى حسبنا الله ونعم الوكيل،

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers