Responsive image

17º

23
سبتمبر

الأحد

26º

23
سبتمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • 11 إصابة برصاص الاحتلال شمال قطاع غزة
     منذ 11 ساعة
  • ارتفاع عدد قتلى الهجوم على العرض العسكري للحرس الثوري الإيراني في الأهواز إلى 29 شخصا
     منذ 18 ساعة
  • بوتين يؤكد لروحاني استعداد موسكو لتطوير التعاون مع طهران في مكافحة الإرهاب
     منذ 18 ساعة
  • عون: اللامركزية الإدارية في أولويات المرحلة المقبلة بعد تأليف الحكومة الجديدة
     منذ 18 ساعة
  • تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 15% خلال الموسم الجاري
     منذ 19 ساعة
  • "النقض" تقضي بعدم قبول عرض الطلب المقدم من الرئيس الأسبق المخلوع مبارك ونجليه في "القصور الرئاسية"
     منذ 19 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:15 مساءاً


المغرب

6:56 مساءاً


العشاء

8:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بالصور| تفاصيل المؤتمر العام الأول لحزب "الاستقلال" بحضور سياسي وحزبي

منذ 331 يوم
عدد القراءات: 7717
بالصور| تفاصيل المؤتمر العام الأول لحزب "الاستقلال" بحضور سياسي وحزبي


<< عبدالحميد بركات: نحيي المجاهد مجدي أحمد حسين الذي نُجدد الثقة فيه اليوم رئيسًا للحزب.. ونعلن تضامنًا الكامل معه داخل معتقله


<< د. مجدي قرقر: فكرنا لم يتغير بل إننا نعمل على تطويره حسب ما تقتضي الشريعة والقضية القومية.. وفلسطين على رأس أولوياتنا لمناهضة التبعية الصهيو – أمريكية


<< عصمت سيف الدولة ونصر عبدالسلام يشيدان بفكر حزب "الاستقلال" ويؤكدان أنه مرجعية لكافة الأحزاب القومية والعربية والإسلامية فى مصر والوطن العربي

 

 


عقد حزب "الاستقلال" ؛ اليوم الجمعة، المؤتمر العام الأول للحزب ، وذلك بمقره الرئيسي فى شارع الهرم بمحافظة الجيزة، بحضور أعضاء المؤتمر العام، وتم اختيار المجاهد مجدي أحمد حسين، رئيسًا للحزب، حيث لم يترشح على المنصب أى من الأعضاء.


وألقى الأستاذ عبدالحميد بركات -نائب رئيس الحزب- الكلمة الافتتاحية، التي رحب فيها بالحضور، الذي وصل إلي نسبة عالية من أعضاء المؤتمر العام.

وحيا "بركات" الحضور، ثم قام بتحية قيادات وأعضاء الحزب المغيبين داخل السجون، مؤكدًا أنهم رمزًا للصمود والتضحية من أجل الوطن.

كما حيا "بركات" الأستاذ المجاهد مجدي أحمد حسين، المغيب داخل السجون، بعد فوزه برئاسة الحزب وبالتزكية، خلال الانتخابات بالمؤتمر.

واستكمل الدكتور أحمد الخولي -أمين التنظيم- الكلمة تابعها بعرض أسماء المرشحين لعضوية اللجنة التنفيذية.

وعرض الخولي بدوره، تقرير تنظيمي، للسنوات الأربع الماضية، من نشاط الحزب، بعد أن وجه التحية لأعضاء الحزب المغيبين داخل معتقلات النظام، وتوجية التحية أيضًا لشهداء الوطن.


قرقر: نؤكد على تمسكنا بأهداف ثورة يناير


ثم تبعها كلمة الأمين العام للحزب، الدكتور مجدي قرقر، فى الجلسة الافتتاحية، بعرض التقرير السياسي للحزب، على أعضاء المؤتمر، والحضور من ممثلي الأحزاب السياسية والشخصيات العامة.

وقال فيها، أن الحزب على مدار تاريخه، منذ تأسيسي جمعية مصر الفتاة، ثم حزب العمل الإشتراكي، ثم حزب العمل، ثم حزب الاستقلال، كان ضد المحتل الأجنبي، وضد التبعية للحلف الصهيو أمريكي، وكل حاكم يريد أن يضع البلاد على ذلك الطريق.

وتابع: أن المجلس العسكري، ومن قبله نظام المخلوع مبارك، قد رفضوا أكثر من مرة عودة حزب العمل بعد قرار تجميده، فى صورة تعكس مدي رؤية النظام العسكري.

وأضاف "قرقر": أن القضية الفلسطينية لها أولوية فى برنامج حزب الاستقلال، فقضايا الأمة العربية والإسلامية واحدة ولا تتجزأ، وهذا منهج الحزب، مؤكدًا أن حزب الاستقلال، هو حزب "وطني عربي إسلامي"، يؤمن أن هذه الدوائر الثلاثة متكاملة لا تتعارض، وأن حضارتنا العربية الإسلامية، إرث مشترك يستظل به أقباض مصر من المسلمين والمسيحيين على حدِ سواء.


وعرض "قرقر" الأهداف السبعة الرئيسية المضافة للدوائر الثلاثة، وهي كالآتي: -


1- استقلال فى مواجهة التبعية للحلف الصهيوني الأمريكي.

2-الحرية فى مواجهة الاستعباد.

3- الشوري فى مواجهة الاستبداد.

4- التنمية فى مواجهة الركود.

5- طهارة اليد فى مواجهة الفساد.

6- العدالة الإجتماعية فى مواجهة الظلم الإجتماعي.

7- تأكيد هويتنا العربية والإسلامية فى مواجهة التغريب.

وعن المرأة، قال "قرقر": أن الحزب يُعطي أولوية لحق المرأة فى العمل وضرورة مشاركتها فى العمل العام دون أن يتعارض مع دورها فى رعاية أبنائها وتنشئتهم، وهو دور يضعها فى المقام الأعلي.

وأكد "قرقر" فى تقريره أيضًا: أن حضارة مصر وتاريخها ملك لكل من شارك فى عمرانها، وهذا هو الأساس فى روح الأخوة المصرية التي أظلت على مر القرون أبناء الدينيين الكبيرين فى مصر، ومن هنا يدعو الحزب أقباض مصر من المسيحين، للانخراط الواسع فى العمل العام بكل أشكاله كضرورة للتغلب على الدسائس والفتن التي تستهدف وحدة أبناء الوطن وأمنه واستقراره.

وأشار "قرقر" إلي أنه يجب توثيق العلاقات مع ليبيا والسودان، كنواة ومقدمة للوحدة العربية والإسلامية ولتحقيق الأمن القومي العربي فى مواجهة التبعية وكضرورة من ضرورات التنمية المستقلة لأمتنا العربية والإسلامية بشكل عام.

وأكد فى نهاية حديثه على تمسك حزب "الاستقلال" بأهداف ثورة الخامس والعشرين من يناير، التي تطالب بالعيش والحرية والعدالة الإجتماعية، مضيفًا فى تأكيده، أن الحزب يرفض تسوية أى خلافات داخلية بالعنف.