Responsive image

29º

26
سبتمبر

الأربعاء

26º

26
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • بولتون: طهران ستدفع "ثمنا باهظا" إذا كانت تتحدى واشنطن
     منذ 2 ساعة
  • أمير قطر: الحصار أضر بسمعة مجلس التعاون الخليجي
     منذ 2 ساعة
  • الصحة الفلسطينية: 5 إصابات إحداها حرجة برصاص الاحتلال شرق قطاع غزة
     منذ 2 ساعة
  • عاهل الأردن: خطر الإرهاب العالمي ما زال يهدد أمن جميع الدول
     منذ 3 ساعة
  • روحاني: إسرائيل "النووية" أكبر تهديد للسلام والاستقرار في العالم
     منذ 3 ساعة
  • روحاني: أمن الشعوب ليس لعبة بيد الولايات المتحدة
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:17 صباحاً


الشروق

6:40 صباحاً


الظهر

12:46 مساءاً


العصر

4:13 مساءاً


المغرب

6:52 مساءاً


العشاء

8:22 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بالي مشغول.. بقلم: محمد عبدالقدوس

(زوجة مجدي حسين: زوجي محتاج لدعوات!)

منذ 333 يوم
عدد القراءات: 8160
بالي مشغول.. بقلم: محمد عبدالقدوس

زوجة صديقنا الزميل الجميل المحبوس مجدي حسين أراها أمرأة زي الفل اسمها الدكتورة نجلاء القليوبي، تزوجته بعد قصة حب عام 1978 وكانت بجانبه في السراء والضراء تشد من ازره، وقد ذهب وراء الشمس مرات عدة أولها عام1979 وآخرها بعد الإطاحة بالرئيس محمد مرسي. وقد تم القبض عليه في 30 يونيو عام 2014 ضمن حملة شملت ما يعرف بتحالف دعم الشرعية ، ومازال في السجن حتى هذه اللحظة. وبلغ مجموع سنوات حبسه حتى كتابة هذه السطور ما يقرب من عشر سنوات.
سألت سيدتي زوجة المجاهد الكبير عن ما يشغل بالها هذه الأيام. فأجابت بتلقائية إنه موضوع واحد لا ثاني له يتعلق بزوجي العزيز شريك عمري.
وشرحت ما تعنيه قائلة زوجي مجدي حسين محبوس حاليا في سجن ليمان طرة وصحته سيئة ويتناول  كمية ضخمة من الأدوية ، ويارب تحفظه.
سألتها عن طبيعة الأمراض التي يعاني منها وكان ردها.. يمكن تلخيصها في أمور ثلاث.. مشكلة قديمة بظهره حيث يشكو من زمان من انزلاق غضروفي! كما أنه يعاني من مرض الروماتويد في عينه وأخيرا فقد أصيب بأزمة قلبية وتم تركيب دعامات لمساندة القلب على أداء وظيفته.
وكانت المفاجأة عندما علمت أن صديقي العزيز متهم في قضية نشر وهذا هو سر بقاءه في السجن حتى هذه اللحظة وليس صحيح إذن ما يقوله نقيب الصحفيين بأنه ليس هناك صحفي محبوس على ذمة قضية نشر.. وأسأله : وماذا عن قضية مجدي حسين؟ إنه وراء الشمس بسبب قلمه وليس عليه أي قضايا سياسية وقضيته مقيدة برقم 18527 جنح العجوزة لعام 2015 يعني بعد حبسه!! وتتعلق بأزدراء الأديان وقيام ملحدون بتحريف آيات القرآن لخدمة الأوضاع القائمة.. والقضية بعدما أطلعت على أوراقها أراها غير معقولة واستمرار حبس صاحبي على ذمتها يدخل في دنيا العجائب! ولو كان هناك عدالة حقيقية في بلادي لأسترد حريته في أسرع وقت ممكن.
محمد عبدالقدوس

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers