Responsive image

21º

25
أغسطس

الأحد

26º

25
أغسطس

الأحد

 خبر عاجل
  • حركة حماس: نقف إلى جانب لبنان والمقاومة ضد أي اعتداء صهيوني
     منذ 2 ساعة
  • حماس: ندين العدوان الصهيوني السافر على لبنان ونعتبره انتهاكاً واضحاً للسيادة اللبنانية
     منذ 2 ساعة
  • الحريري: الحكومة اللبنانية ستتحمل مسؤولياتها الكاملة بما يضمن عدم الانجرار لأي مخططات معادية
     منذ 2 ساعة
  • الحريري: المجتمع الدولي وأصدقاء لبنان أمام مسؤولية حماية القرار 1701 من مخاطر الخروقات الاسرائيلية
     منذ 2 ساعة
  • الحريري: الاعتداء الإسرائيلي هو خرق واضح للقرار الدولي 1701
     منذ 2 ساعة
  • رئيس الحكومة اللبناني سعد الحريري: ما جرى في الضاحية الجنوبية هو اعتداء إسرائيلي مكشوف على السيادة اللبنانية
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:55 صباحاً


الشروق

5:23 صباحاً


الظهر

11:57 صباحاً


العصر

3:32 مساءاً


المغرب

6:30 مساءاً


العشاء

8:00 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

رسالة دكتوراه "ستيفن هوكينغ" تتسبب في عُطل موقع "كامبريدج" وتحقق رقمًا قياسيًا

منذ 666 يوم
عدد القراءات: 8983
رسالة دكتوراه "ستيفن هوكينغ" تتسبب في عُطل موقع "كامبريدج" وتحقق رقمًا قياسيًا


أفادت وسائل إعلام عالمية, أن عُطل ضرب قسم النشر بالموقع الإلكتروني لجامعة كامبريدج, بعد إن تم الإعلان عن نشر رسالة الدكتوراه الخاصة بعالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكينغ، والتي حققت أكثر من 2 مليون مشاهدة وذلك كان سبب العُطل .

 
وأعد هوكينغ رسالته في عام 1966، وبالرغم من ذلك لاقى نشر رسالته إقبالا هائلا أدى إلى تعطل قسم النشر بالموقع الإلكتروني لجامعة كامبريدج.

وحاول أكثر من 500 ألف شخص تحميل البحث العلمي، المعنون بـ"خصائص الكون المتمدد".

الدكتور أرثر سميث، من جامعة كامبريدج، وصف تلك الأرقام بأنها "مهولة".

وأضاف: "هذه الأعداد أكبر بكثير من الأعداد التي حققها أي موضوع في مستودع جامعة كامبريج للأبحاث (أبوللو)".

وتابع: "ربما أجازف بالتخمين أن أطروحة البروفيسور هوكينغ تعد أكثر الموضوعات التي لاقت إقبالا، في أي مستودع للأبحاث على الإطلاق. لم نشهد أرقاما مثل تلك من قبل".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers