Responsive image

18
يناير

الجمعة

26º

18
يناير

الجمعة

 خبر عاجل
  • رويترز: لجنة أطباء مرتبطة بالمعارضة السودانية قالت إن طبيبا وطفلا قتلا خلال احتجاجات مناهضة للحكومة في البلاد يوم الخميس
     منذ 10 ساعة
  • انفجار ضخم في جامعة ليون شرق فرنسا
     منذ 17 ساعة
  • بدء اجتماعات وفدي الحوثيين والحكومة اليمنية في عمّان
     منذ 17 ساعة
  • إصابة 14 شخصًا بحادث انقلاب سيارة ميكروباص فى الرشاح بشبرا الخيمة
     منذ 19 ساعة
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى تحت حراسة مشددة من جنود الاحتلال
     منذ يوم
  • الاحتلال يعتقل 3 فلسطينيين من جنين على حاجز "الكونتينر"
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:05 مساءاً


العصر

2:58 مساءاً


المغرب

5:23 مساءاً


العشاء

6:53 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

(محاربة الإرهاب مختلف عن الوقوف إلى جانب الاستبداد)

منذ 446 يوم
عدد القراءات: 5037
(محاربة الإرهاب مختلف عن الوقوف إلى جانب الاستبداد)

بقلم: محمد عبدالقدوس
هناك أتفاق بين كل المصريين من أجل التصدي للإرهاب بكل قوة ، لكن الفارق الشاسع في كيفية التعامل معه بين الحكومة والمعارضة ، فالنظام الحاكم يطالب أبناء الوطن بالوقوف إلى جانبه في مواجهة هذا البلاء الأسود ، وهذا العنف فرصة له لمزيد من القمع والاستبداد واضطهاد التيار الإسلامي كله ، والسيطرة على الإعلام وإغلاق كل منافذ الحريات في بلادي.

والقوى الوطنية الرافضة للاستبداد الجاثم على أنفاسنا ترفض تلك العقلية تماما، ولا يمكن أن نكون يد واحدة مع الحكومة في مواجهة العنف المسلح! يجمعنا فقط رفضه وادانته ولكن لكل طرف منا طريقه في التصدي لتلك المصيبة! والمعارضة الوطنية لا تكتفي فقط باستخدام القوة في مواجهة هؤلاء المجرمين وهي بالطبع ضرورية فلا يفل الحديد إلا الحديد، لكن يجب ذلك على كل جانب علاج تلك المشكلة من جذورها والقضاء على أسبابها ، والنظام الحاكم المستبد يقول أن ذلك يتم بمزيد من التنمية وعلاج مشكلة الفقر ولكن هذا بالطبع لا يكفي أبدا ، بل يجب فتح كل النوافذ المغلقة وإضاءة كل الأنوار لكي تشرق الشمس من جديد في سماء بلادي، فتختفي خفافيش الظلام، وهذا لن يتحقق إلا بالتمسك بمبادئ ثورة يناير الخالدة عيش. حرية. عدالة اجتماعية. وإطلاق سراح الآلاف من السجناء السياسيين ، ووجود نظام حر حقيقي يحكم بلادي بعيدا عن الحكم العسكري الذي نراه حاليا، ويعني ذلك أن المطلوب بأختصار الإطاحة بالأستبداد السياسي والإرهاب معا.. أليس كذلك؟ .

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers