Responsive image

17
نوفمبر

السبت

26º

17
نوفمبر

السبت

 خبر عاجل
  • رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأمريكي: كل شيء يشير إلى أن ولي العهد السعودي من أمر بقتل خاشقجي
     منذ حوالى ساعة
  • هآرتس: زعيم حماس في قطاع غزة يسخر من "إسرائيل"، قائلا "هذه المرة تمكنتم من الخروج بالقتلى والجرحى، في المرة القادمة سنفرج عن سجنائنا وسيبقى لدينا جنود"
     منذ 6 ساعة
  • واللا العبري: السنوار هو الذي أطاح بحكومة نتنياهو، ليبرمان الذي هدد بالإطاحة بهنية خلال 48 ساعة، حماس أطاحت به في جولة تصعيد استمرت 48 ساعة
     منذ 6 ساعة
  • الإعلام الإسرائيلي: السنوار يسخر من إسرائيل وهو المنتصر الأكبر منذ سنوات ومن أطاح بحكومتنا
     منذ 6 ساعة
  • القناة الثانية: تلقينا تذكاراً مؤلماً من غزة وكشف الوحدة الخاصة بغزة "حالة نادرة" لم نتوقعها
     منذ 6 ساعة
  • إصابة مزارع برصاص الاحتلال وسط غزة
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:50 صباحاً


الشروق

6:15 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

د. علاء السيسي عن مؤتمر "الاستقلال": أسأل الله أن ينفع بكم هذه الأمة المظلومة

منذ 383 يوم
عدد القراءات: 7756
د. علاء السيسي عن مؤتمر "الاستقلال": أسأل الله أن ينفع بكم هذه الأمة المظلومة


وجه الدكتور علاء الدين السيسي، أحد ضيوف الحضور بالمؤتمر العام الأول لحزب الاستقلال، الشكر لقادة الحزب، وآبائه المؤسسين، مؤكدًا أنه على الدرب معهم فى فكرهم، رغم أنه ليس عضوًا فى الحزب، ولا في حزب آخر، لكن دائمًا ما تتلاقي أهدافه مع برنامج الحزب وأهدافه التي تسعي إلي تحرير الأمة وبنائها.

وخص "السيسي" الشكر الأستاذ عبدالحميد بركات، نائب رئيس الحزب، والدكتور مجدي قرقر الأمين العام للحزب، سائلاً الخالق جل وعلا أن يُعيد تلك السنوات دون الغمة التي فيها الأمة، مضيفًا، أنه يسئل الله أيضًا أن يمكن للحزب وأعضائه من الأرض ويجعلهم من المصلحين فيها.

وأضاف "السيسي" فى كلمته قائلاً: لقد التقيت في حياتي مع كثير من أصحاب المواقف والاتجاهات السياسية المختلفة واتفقت مع كل منهم في أمور واختلفنا في أمور أخرى ، إلا رجال هذا الحزب المحترم بدءا من أساتذتنا إبراهيم شكري وعادل حسين ووصولا إلى قيادات الحزب الحالية لم أختلف معهم في أي موقف ولا أي رأي طوال خمسة وثلاثين عاما ، وكأنني وإياهم تعلمنا في مدرسة واحدة وتربينا في بيت واحد وشربنا من مشرب واحد.

واختتم قوله: بارك الله فيكم وزادكم علما وفقها ونورا ونفع بكم هذه الأمة المظلومة الباحثة عمن ينقذها مما هي فيه ، وأسأل الله أن يجعلكم من هؤلاء.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخوك المحب :
د. علاء الدين حسين السيسي

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers