Responsive image

20
سبتمبر

الخميس

26º

20
سبتمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • حسن نصر الله :الاسرائيليون غاضبون لأن مشروعهم في المنطقة سقط
     منذ حوالى ساعة
  • حسن نصر الله: إذا ما فرضت إسرائيل حرباً على لبنان ستواجه ما لم تتوقعه
     منذ حوالى ساعة
  • حسن نصرالله: مهما فعلت إسرائيل لقطع الطريق عبر سوريا فإن المقاومة باتت تمتلك صواريخ دقيقة
     منذ 2 ساعة
  • قبول طلب "علاء وجمال مبارك" برد قاضي "التلاعب بالبورصة"
     منذ 2 ساعة
  • الدفاع التونسية تنفي وجود قوات أمريكية في البلاد
     منذ 3 ساعة
  • إصابة شابين برصاص الاحتلال شرق رفح ونقلهم الى مستشفى النجار
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:14 صباحاً


الشروق

6:37 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:17 مساءاً


المغرب

7:00 مساءاً


العشاء

8:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الصومال تستعد لانتخاب رئيس جديد للبلاد

فهل تنتهي التدخلات الأجنبية بها ؟

منذ 311 يوم
عدد القراءات: 3157
الصومال تستعد لانتخاب رئيس جديد للبلاد


فى الوقت الذي تتكابل فيه الدول الأجنبية على الصومال وعلى رأسهم أمريكا، بمزاعم محاربة الإرهاب وتنظيم القاعدة هناك، والذي تصاعدت اعماله بسببهم، تستعد جمهورية أرض الصومال المعلنه من جانب واحد، شمال الصومال، اليوم الإثنين، لانتخاب رئيس جديد، مما قد ينهي التدخلات الاجنبية بها.

ويرجو مواطني الدولة الجديدة من الانتخابات الثلاثة لهم، منذ اعلان استقلالها عن بقية الصومال فى 1991 بتعزيز جهودها للحصول على اعتراف دولى.

وتتسم جمهورية أرض الصومال بأنها أكثر تجانسا على الصعيد القبلى، وأكثر استقرارا من بقية أنحاء الصومال، لكن لا يعترف أى بلد رسميا بجمهورية أرض الصومال، ولا تزال الأسرة الدولية تعتبرها جزءا لا يتجزأ من الصومال، ولا تعترف جمهورية أرض الصومال بالحكومة المركزية الصومالية.

ويتنافس ثلاثة رجال فى هذه "الجمهورية" الصغيرة شبه الصحراوية التى يناهز عدد سكانها أربعة ملايين نسمة، هم موسى بيهى من حزب كولميى الحاكم، ومرشحا المعارضة عبد الرحمن عيرو وفيصل على وارابى، المرشح الذى لم يفز فى الانتخابات الرئاسية السابقة فى 2010.

وقال عيرو إن "التصويت بدأ بهدوء صباح اليوم (الاثنين) ونحن واثقون من أن هذه الانتخابات ستشكل مرحلة مهمة لبقية المنطقة".

وتجرى الانتخابات الرئاسية كل خمس سنوات، لكن هذه الانتخابات قد تأخرت منذ سنتين بسبب مشاكل تنظيمية والجفاف الذى يضرب بصورة دورية هذه المنطقة فى القرن الإفريقى.

ومع ذلك، تختلف هذه الانتخابات فى جوانب كثير عن "العملية الانتخابية" التى جرت فى الصومال فى نهاية 2016 وبداية 2017 عندما انتخب الرئيس الصومالى محمد عبد الله محمد الملقب ب"فرماجو" من قبل هيئة مندوبين اختارتهم مختلف قبائل البلاد.

وانتهت الحملة الانتخابية الجمعة، ودعى حوالى 700 ألف ناخب إلى الإدلاء بأصواتهم وفق نظام انتخابى بيومترى ستستخدم فيه للمرة الأولى تقنية التعرف على الناخبين من العين، كما أعلنت اللجنة الانتخابية الوطنية.

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers