Responsive image

17º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ارتفاع عدد قتلى الهجوم على العرض العسكري للحرس الثوري الإيراني في الأهواز إلى 29 شخصا
     منذ 6 ساعة
  • بوتين يؤكد لروحاني استعداد موسكو لتطوير التعاون مع طهران في مكافحة الإرهاب
     منذ 6 ساعة
  • عون: اللامركزية الإدارية في أولويات المرحلة المقبلة بعد تأليف الحكومة الجديدة
     منذ 6 ساعة
  • تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 15% خلال الموسم الجاري
     منذ 7 ساعة
  • "النقض" تقضي بعدم قبول عرض الطلب المقدم من الرئيس الأسبق المخلوع مبارك ونجليه في "القصور الرئاسية"
     منذ 7 ساعة
  • تنظيم "النضال" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على العرض العسكري بإيران
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"جبهة الدفاع عن الصحفيين" تُدين محاولات فض اعتصام صحفيو الصحف الحزبية بالقوة

منذ 312 يوم
عدد القراءات: 1639
"جبهة الدفاع عن الصحفيين" تُدين محاولات فض اعتصام صحفيو الصحف الحزبية بالقوة

أدانت جبهة الدفاع عن الصحفيين، محاولة مجلس النقابة فض اعتصام صحفيو الصحف الحزبية بالقوة، بالمخالفة للقانون والدستور.

وأعلنت اللجنة، تضامنها الكامل مع مطالب الصحفيين الحزبيين المتعطلين عن العمل، بعد توقف صحفهم منذ 7 سنوات.
 
وطالبت الجبهة خلال بيان لها، اليوم الثلاثاء، نقيب الصحفيين عبدالمحسن سلامة بتنفيذ الوعود التي قطعها على نفسه قبيل الانتخابات، دون طلب من الصحفيين الحزبيين، بإيجاد فرص عمل بديلة.
 
كما دانت الجبهة محاولات فض اعتصام عدد منهم، والتي بدأت منذ بداية الاعتصام بقطع المياه والكهرباء عنهم، وانتهت، يوم الخميس الماضي، بمحاولة فض الاعتصام بالقوة، مشيرة إلى أنه كان الأولى بنقيب الصحفيين تنفيذ وعوده، بدلا من التسويف، خاصة أن غالبية هؤلاء الزملاء يعيشون على بدل النقابة فقط، في ظل الارتفاع الجنوني للأسعار.
 
ودعا أعضاء الجمعية العمومية بنقابة الصحفيين، للتضامن مع أصحاب المظالم لإعادة هيبة النقابة، وتفعيل دورها، الذي غاب منذ مارس الماضي في ملفات عدة، أبرزها الحريات وعلاقات العمل.
 
في الوقت الذي حذرت الجبهة الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين من تداعيات الاستجابة لسياسة شق الصف، التي مارسها أعضاء ما تسمى بـ"جبهة تصحيح المسار"، في السابق، وقت أزمة اقتحام النقابة واعتقال زميلين من داخلها، لافتة إلى أن نفس أعضاء هذه الجبهة هم الذين يديرون النقابة حاليًا، ليصبحوا على رأس الصحف القومية، على حساب مصالح زملائهم.
 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers