Responsive image

18º

23
سبتمبر

الأحد

26º

23
سبتمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • الصحة الفلسطينية : استشهاد مواطن واصابة 11شرق غزة
     منذ 44 دقيقة
  • انتهاء الشوط الأول بين ( الزمالك - المقاولون العرب) بالتعادل الاجابي 1-1 في الدوري المصري
     منذ حوالى ساعة
  • إصابة متظاهرين برصاص قوات الاحتلال شرق البريج وسط قطاع غزة
     منذ 2 ساعة
  • قوات الاحتلال تطلق الرصاص وقنابل الغاز تجاه المتظاهرين شرق غزة
     منذ 2 ساعة
  • الحكم بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع في قضية "أحداث عنف العدوة"
     منذ 9 ساعة
  • وزارة الدفاع الروسية: إسرائيل ضللت روسيا بإشارتها إلى مكان خاطئ للضربة المخطط لها وانتهكت اتفاقيات تجنب الاحتكاك في سوريا
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:15 مساءاً


المغرب

6:56 مساءاً


العشاء

8:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

روسيا تنشر صور تورط أمريكا مع "داعش"

منذ 313 يوم
عدد القراءات: 2727
روسيا تنشر صور تورط أمريكا مع "داعش"

على الرغم من جرائمها وتدخلاتها بالشرق الأوسط، وبالأخص فى سوريا، نشرت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الثلاثاء، صورا قالت أنها تثبت أن الولايات المتحدة كانت تساعد تنظيم داعش فى الشرق الأوسط، لكن مراقبين وناشطين أشاروا إلى أنها تتضمن صورا مأخوذة من لعبة فيديو.

وقال حساب الوزارة الرسمى أن الصور بالأسود والأبيض أخذت فى 9 نوفمبر قرب الحدود العراقية السورية وتعطى "دليلا دامغا أن الولايات المتحدة تؤمن غطاء للوحدات القتالية لتنظيم داعش".

لكن جماعة "فريق استخبارات الأزمات" (سى آى تي) المؤلفة من مراقبين ومدونين روس إضافة إلى ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعى تحركوا بسرعة لمقارنة إحدى الصور بأخرى مماثلة من لعبة الفيديو "آى سى-130 غانشيب سيميوليتر: سرب العمليات الخاصة".

وهناك صور أخرى نشرت على تويتر يظهر أنها أخذت من تسجيلات فيديو نشرتها وزارة الدفاع العراقية سابقا لطائرات عراقية تقصف متشددين قرب الفلوجة، بحسب "سى آى تي".

واستطاعت وكالة فرانس برس بعد مقارنة صور لعبة الفيديو وتسجيلات يوتيوب مع الصور التى ارفقت مع بيان وزارة الدفاع الروسية فى رسالة الكترونية، أن تؤكد هذا التشابه.

ولاحقا حذفت الصور من حسابى وزارة الدفاع الروسية على تويتر وفيسبوك، وأعلنت الوزارة بعد ساعات أنه قد حصل "خطأ" ونشرت مجموعة أخرى من الصور وصفتها بأنها "دليل دامغ" على مساعدة الولايات المتحدة لتنظيم داعش.

ونقلت وكالات انباء روسية أن "وزارة الدفاع تحقق فى قيام موظف مدنى فى إحدى الإدارات بارفاق صور مع بيان وزارة الدفاع عن طريق الخطأ".

وبقيت المؤسسة العسكرية الروسية عند مزاعمها بأن "رفض القيادة الأمريكىة ضرب قوافل تنظيم الدولة فى العراق وبلاد الشام فى 9 نوفمبر هو حقيقة ثابتة مسجلة فى محاضر المحادثات".

وقالت السفارة الأمريكية فى موسكو فى بيان نشر على تويتر أن "الولايات المتحدة لن تضيع وقتا على ادعاءات لا معنى لها من قبل وزارة الدفاع الروسية التى تتهمنا بالتواطؤ مع تنظيم داعش، وذلك عبر استخدام صور من العاب فيديو وأخرى قديمة من عمليات عسكرية قديمة فى بلد آخر".

وأضافت "علينا أن نركز جهودنا على تدمير عدونا المشترك لا أن نقوم بالألاعيب".

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers