Responsive image

18
نوفمبر

الأحد

26º

18
نوفمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • الخارجية الأمريكية.. أسئلة عديدة ما زالت تحتاج إلى أجوبة في ما يتعلق بقتل خاشقجي
     منذ 12 دقيقة
  • أردوغان... تجاوزنا المرحلة التي كانت فيها مساجد البلاد بمثابة حظائر، ووسعنا نطاق حرية التعبير
     منذ حوالى ساعة
  • رئيس الوزراء الكندي: قضية مقتل خاشقجي كانت حاضرة في نقاشات قمة أبيك
     منذ حوالى ساعة
  • كريستين فونتين روز مسؤولة السياسة الأميركية تجاه السعودية في البيت الأبيض، قدمت استقالتها أول أمس الجمعة
     منذ حوالى ساعة
  • الأرجنتين تُعلن الحداد لمدة ثلاثة أيام على ضحايا الغواصة
     منذ حوالى ساعة
  • القناة العاشرة: نتنياهو ينوي تكليف نفتالي بينت لتسلم وزارة الجيش حتى نوفمبر 2019
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:51 صباحاً


الشروق

6:16 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الشيخ "لطفي" أول معتقل فى تاريخ مصر يضرب عن الطعام حتي الموت

شخصيات سياسية وعامة تُنعي الشيخ الشهيد "عبدالرحمن لطفي" أمام سمع وبصر النيابة

منذ 367 يوم
عدد القراءات: 10889
الشيخ "لطفي" أول معتقل فى تاريخ مصر يضرب عن الطعام حتي الموت

 

تقدمت العديد من الشخصيات السياسية والعامة، والحزبية بنعي الشيخ الشهيد عبدالرحمن لطفي -أمين حزب الاستقلال بمحافظة المنيا-، والذي ارتقي إلي ربه أمس الأربعاء 15 /11/2017م، أثناء تجديد حبسه، أمام نيابة ملوي، الذي أصرت على تجديد الحبس أكثر من مرة منذ أن تم اعتقاله دون أى اتهام، ورغم تدهور حالته الصحية، التي وصلت أشدها أمس، ولم تأبه النيابة بحالته وجددت حبسه مرة آخري، لكن بعدها بدقائق توفي الشيخ فى مقر النيابة.

وكانت قوات الأمن الوطني، قد قامت باعتقال الشيخ الشهيد عبدالرحمن لطفي، فى مساء يوم الثالث والعشرين من شهر سبتمبر الماضي، من منزله مع شابين كانا ضيفاه، وصادرا جهاز الكمبيوتر، والعديد من مقالاته التي كانت منشورة بصحف ومجالات، وظل حبيسًا طوال تلك الفترة، حتي أعلن دخوله فى اضراب عن الطعام احتجاجًا على عدم توجيه أى اتهام يذكر له، واستمرار تجديد حبسه، لكن النيابة وجهاز الأمن الوطني واصلا تعنتهم معه، وقاما بالتنكيل به، حتي اشتد المرض عليه، وأمام أعين النيابة التي جددت حبسه بدلاً من تحويله إلي المستشفي، فتوفي فى الحال.

وأصدر حزب "الاستقلال" بيانًا نعي فيه الفقيد الشيخ، الشهيد عبدالرحمن لطفي، محملاً النظام المسئولية كاملة، ومؤكدًا على مواصلة نضاله فى وجه هذا النظام الذي لم يراعي حرمة العجائز، متمنيًا من الله أن يلهم أهله الصبر والسلوان.


ما أبشع الظلم والظالمين !

نتيجة بحث الصور عن نجلاء القليوبي
كما نعت الدكتور نجلاء القليوبي - الأمين العام المساعد لحزب الاستقلال- الشيخ الشهيد، واستنكرت أفعال النظام الإجرامية تجاه أحرار الوطن.

وقالت "القليوبي" عبر حسابها الشخصي بمواقع التواصل الاجتماعي: حسبي الله ونعم الوكيل؛ وفاة الشيخ المجاهد عبد الرحمن لطفي؛ في السجن بعد إضراب عن الطعام فور اعتقاله، وكان قد عرض على النيابة وهو فاقد الوعي وجددت له النيابة 15 يوم؛ وتوفي بعدها مباشرة.

وأضافت "القليوبي" قائله: ما أبشع الظلم والظالمين، بدلا من نقله للمستشفى والسماح بالرعاية الصحية له تركوه يموت رغم كبر سنه وتدهور صحته، ربي انك أنت القوي الجبار، أرنا فيهم آية.


الشيخ الشهيد أول معتقل فى تاريخ مصر يضرب عن الطعام حتي الموت


وفي سياق متصل، قال الكاتب الصحافي، صلاح بديوي، أن الشيخ المجاهد، والشهيد عبدالرحمن لطفي، أول معتقل فى تاريخ البلاد يضرب عن الطعام حتي الموت، موجهًا إصبع الإتهام فى قتله إلي قائد نظام العسكر، عبدالفتاح السيسي.

كما عاتب "بديوي" فضائيات الشرعية، التي تغاضت استشهاد الشيخ "لطفي" وقامت بذكره على الهامش، دون أن تفرد مساحة تستحقها قضية الشيخ الشهيد، الذي كانت له مواقف ثابتة لم تتحرك، قائلاً: أن قنوات الشرعية لم تعطي الشيخ "لطفي" ما يستحقه، من معالجة لها تليق بها ،واكتفت بما يحفظ ماء وجه مقدمي تلك البرامج ، وانشغلت ب تصفية خلافات مع ماضي انتهي وبشرين واستضافة المتآمرين على الثورة ٢٥يناير وبث تويتات لنجيب ساويرس ومن على شاكلته ،علي الرغم من خطورة واقعة استشهاد المجاهد عبدالرحمن بن لطفي فهو أول معتقل مصري يضرب عن الطعام حتى الموت،نعم الواقعة خطيرة جداً ،وتجاهلها بهذا الشكل خيانة، يا شرفاء ثورة ٢٥يناير من كل الأطياف كونوا الاعلام البديل وافضحوا قنوات الأجندات الخاصة ".

وقال "بديوي" عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الإجتماعي: استشهد أخي وصديقي العالم الجليل الشيخ عبدالرحمن بن لطفي أبن ملوي في معتقلات الإرهابي السفاح عبد الفتاح السيسي متأثرا بإضراب عن الطعام دام شهرين ،وهو أول معتقل في تاريخ مصر يضرب عن الطعام حتي الموت ،ونحن نحمل سفاح القاهرة الارهابي عبد الفتاح السيسي المسؤولية عن قتله ،ولا نعفي عناصر تعمل في وسائل إعلامية من المسؤولية لكون أننا بلغناهم بخطورة حالته وأنه مضرب عن الطعام بيد أنهم للأسف لم يهتموا بقضيته ... ونعزي أسرته و أهله ومحبوه ..وتعاهده ان نكون امناء على ما كان يدعو اليه ...ونحسبه شهيداً في جنات الخلد هنيئا لك الشهادة ياصديقي ،وفيما يلي تفاصيل ما تعرض له من نحسبه عند الله شهيداً .

وأضاف: بعد اسبوعين من اعتقاله لمعارضته الانقلاب نقلت لي كريمته السيدة الجليلة ام حمزة رسالة منه مفاده ان شهيدنا أعتقل ظلما وعدوانا ً ولفقت له إتهامات لايعلم بها وانه قرر الاضراب عن الطعام حتي الموت ،ما لم يفرج عنه ،وأنها تبلغني بتلك الرسالة منه لكي ابلغ بها وسائل الإعلام .ولكون أن عبد الرحمن بن لطفي لايحمل جنسية اجنبية امريكية او اوروبية ولاينتمي لأجندات اصحاب الفضائيات والصحف جرى تجاهل اضرابه عن الطعام وتجاهله من قبل الإرهابيين بوزارة الداخلية .

وتابع قائلاً: وفور أن أبلغتني كريمته ام حمزة كتبت عنه وبعثت برسائل الي كل من د. ايمن نور علي صفحته فوق تويتر فلم يرد علي علي الرغم من انه رد عليه مراراً من قبل بل وبادر بمراسلتي ،و 3 رسائل لكل من عبد الله - منتج- وربيع - مقدم برامج - من قناة الجزيرة مباشر تجاهلاها ولم يردا علي وكانت الرسالة الثالثة من نصيب للاخ والصديق عبد الفتاح فايد بالجزيرة الاخبارية الذي شعر بالانزعاج ووعدني باتخاذ الازم ،الي جانب رسائل لزملاء اخرين من الصحفيين .

وأشار إلي أنه منذ أسابيع ظللت اكتب عن تدهور حالة الشيخ عبد الرحمن كلما ورد الي جديد من قبل أهله أكتب على كل صفحاتي فوق الفيس بوك وتويتر و هي منابر التعبير المتاحة لدى .بدون قيود... اما القنوات التي يهيمن عليها اصحاب الاجندات الخاصة تجاهلت الشيخ القيادي بحزب الاستقلال ربما لأنه لاينتمي لاجنداتهم ،وهو ما حذرت منه طويلا بأن تلك القنوات لاخير فيها لوطن او ثورة واخفقت اخفاقا كبيرا ً. الى ان جاءتني صرخة من السيدة الجليل ام حمزة صرخة جعلتني اشعر انها الاخيرة صباح اليوم بان والدها يغمي عليه ويفيق تحت تأثير الاضراب عن الطعام ويبدو ان القتلة بوزارة الداخلية قرروا التخلص منه ،وبالفعل فلقد انتقل حينها الشيخ عبدالرحمن بن لطفي- أمين حزب الاستقلال بمحافظة المنيا- إلى جوار ربه الأربعاء، أثناء عرضه على النيابة العامة بالمنيا، والتي قامت بتجديد حبسه وهو مغمى عليه، وفى حالة إعياء شديد، ولم تكترث إلى شكواه بأن التهم الموجهة إليه ملفقة.

واعتقلت سلطات النظام الشيخ "لطفي" يوم 23/9/2017، من منزله ليلاً، وكان معه شابين من تجار محافظة المنيا، بتهم هزلية أنكرها جميعًا، لكن النيابة أصرت على الأخذ بتحريات الأمن الوطني، وعرضته على النيابة التي قامت بدورها بتجديد حبسه، وهو ما اعترض عليه الشيخ "لطفي"، وأعلن اضرابه عن الطعام.
ملامح من حياة الشيخ "عبدالرحمن لطفي".

ولا نقول الا ما يرضي الله ان لفراقك اخي ابن لطفي لمحزنون وسبحان من له الدوام ونعزي كريمته ام حمزه واهلها ونحسبه في جنات الخلد ونسألكم الدعاء له وهو بين ايدي ربه ونسأل الله ان ينتقم ممن ظلموه وظلموا المتقيين


النيابة تأتمر بأمر النظام


وفي سياق متصل، قال محمد الصغير -مستشار وزير الأوقاف السابق- أن وفاة الشيخ لطفي، تورط فيها الجميع بما فيهم النيابة التي تأتمر بأمر النظام.

وقال عبر حسابه الشخصي على موقع التدوين المصغر تويتر: توفي اليوم بعد صراع مع الطواغيت
الشيخ عبدالرحمن لطفي بعد إهمال طبي متعمد في #سجون_العسكر وتحت بصر نيابة #المنيا التي تأتمر بأمرهم.....تقبله الله في الصالحين.


رسالة إلي الضابط الذي اعتقل الشيخ "لطفي": ماذا ستقول لربك ؟

ومن جهته قال الإعلامي محمد ناصر، عبر برنامجه بفضائية مكملين، تعليقًا على استشهاد الشيخ "عبدالرحمن لطفي"، موجهًا رسالة للضابط الذي اعتقله: ماذا ستقول لربك حين تلقاه عن وفاة هذا الشيخ الكبير؟.

 


مدوني مواقع التواصل يشاركون فى العزاء


وعلى الجانب الآخر، شارك مئات المواطنين أسرة الشيخ لطفي، والشارع المصري، حزنه على وفاة الشيخ الشهيد عبدالرحمن لطفي، محملين النظام مسئولية مقتله، ونرصد بعض برقيات التعازي لهم.