Responsive image

11º

21
أبريل

الأحد

26º

21
أبريل

الأحد

 خبر عاجل
  • شرطة سريلانكا: أكثر من 50 قتيلا في انفجارات تهز كنائس وفنادق شمالي كولومبو
     منذ 28 دقيقة
  • مقتل سبعة أشخاص في هجوم على وزارة الاتصالات الأفغانية‎
     منذ 9 ساعة
  • رويترز: اعتقال رئيس حزب المؤتمر الوطني أحمد هارون وعلي عثمان النائب الأول السابق للرئيس السوداني المعزول
     منذ 10 ساعة
  • استدعاء رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد اويحي ووزير المالية الحالي لوكال للتحقيق في قضايا فساد
     منذ 11 ساعة
  • استدعاء رئيس الوزراء الجزائري السابق أحمد اويحي ووزير المالية الحالي لوكال للتحقيق في قضايا فساد
     منذ 11 ساعة
  • النائب العام السوداني يأمر بتشكيل لجنة للإشراف على التحقيق في بلاغات الفساد وإهدار المال العام
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:51 صباحاً


الشروق

5:18 صباحاً


الظهر

11:54 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:29 مساءاً


العشاء

7:59 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

فورين بوليسي: "السيسي" لا يعرف كيف يضرب داعش

"القوة الغاشمة" التي تحدث عنها "السيسي" لا تصلح لسيناء

منذ 506 يوم
عدد القراءات: 6405
فورين بوليسي: "السيسي" لا يعرف كيف يضرب داعش

قالت صحيفة "فورين بوليسي" الأمريكية، أن القوة الغاشمة، التي يدعو إليها "السيسي" لتنفيذها فى سيناء، غير ذات جدوي، ولن تؤدي إلي إحلال السلام بشبه الجزيرة، كما أنها لن تحجب المزيد من الهجمات الإرهابية، فى أماكن آخري بالبلاد.

وأكدت الصحيفة فى تقرير نشرته تحت عنوان "السيسي لا يعرف كيف يضرب داعش"، لمحللها للشئون العربية، زاك جولد، إن "نهج مصر الغاشم لمكافحة الإرهاب لا يعمل في سيناء".

واعتمدت الصحيفة دراسة أجراها الكونجرس أجراها "مركز الاستقرار والتنمية" التابع للمؤسسة التشريعية الأمريكية إلى أن الجهود العسكرية لن تنال من الجماعات الجهادية مثل الجماعة التابعة للدولة الإسلامية في سيناء.

 وإن إستراتيجية السيسي لا تؤدي إلا إلى تفاقم وضع شمال سيناء كمنطقة خصبة لتنظيم القاعدة والدولة الإسلامية والجيل القادم من الجهاديين العالميين.

وأضافت أن المجزرة المروعة التي تعرض لها أكثر من 300 مدني كانت بمثابة تذكير صارخ بالأخطار التي يشكلها النشاط الجهادي في محافظة شمال سيناء، وبجهود الحكومة المصرية لاستعادة السيطرة.

واعتبر التقرير أن هناك أرقاما كاذبة تنتجها المؤسسة العسكرية أو "الحكومة"، وقال إن "مصر تواجه مشكلة طويلة الأمد مع الجهاديين في شمال سيناء، ويمكن وصف نهجها تجاه المنطقة بأنه لا يقل عن القوة الغاشمة منذ عام 2013 على الأقل، عندما أعلن وزير الدفاع آنذاك السيسي حربا على الإرهاب. في السنوات الأربع منذ ذلك الحين ادعت الحكومة المصرية أنها قتلت ما يقرب من 2500 إرهابي في شمال سيناء، وأنه وفقا للإحصائيات غير الرسمية فإن هذا الرقم أعلى من ذلك.

وبالمقابل قال زاك جولد إن "مصر" حققت بعض النجاح في تعطيل الدولة الإسلامية في سيناء، لكن الجماعة لا تزال قادرة على تنفيذ هجمات شبه يومية ضد الجنود والشرطة والمدنيين، كما أن تقديراتهم مستقرة نسبيا لعدد من السنوات.

وخلصت فورين بوليسي إلى أن نقاط الضعف الأمنية في سيناء تؤكد أن الحل العسكري وحده سيظل غير فعال في إخماد الجهادية في شبه الجزيرة.

وأن دراسة الكونجرس وجدت أن عوامل الأمن والحكم مثل تلك الموجودة في مصر ليست سوى جزء من قصة الهزيمة أمام العمليات العنيفة.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers