Responsive image

23º

22
أبريل

الإثنين

26º

22
أبريل

الإثنين

 خبر عاجل
  • .قوى الحرية والتغيير: إجبار البشير على التنحي كان أول مطالبنا ولكن طريق ثورتنا ما زال طويلا حتى الوصول إلى الحرية والعدالة
     منذ 4 ساعة
  • رئيس المجلس العسكري الانتقالي في #السودان: نناشد القوى السودانية الاستعجال للوصول إلى توافق سياسي لبدء تشكيل الحكومة الانتقالية
     منذ 8 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير بالسودان: المجلس العسكري يحاول الانفراد بالسلطة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 10 ساعة
  • تجمع المهنيين يتهم المجلس العسكري بالحيلولة دون تسليم السلطة للمدنيين ويدعو إلى الاحتشاد في ميدان الاعتصام في الخرطوم .
     منذ 11 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير في السودان يحذر من محاولات الالتفاف على مكتسبات الثورة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 11 ساعة
  • تحالف إعلان الحرية والتغيير بالسودان: المجلس العسكري يحاول الانفراد بالسلطة وإعادة إنتاج النظام السابق.
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

3:50 صباحاً


الشروق

5:17 صباحاً


الظهر

11:53 صباحاً


العصر

3:29 مساءاً


المغرب

6:30 مساءاً


العشاء

8:00 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

ديفيد هيرست: لولا حكام الخليج لما تجرأ "ترامب" على قراره بشأن القدس

منذ 499 يوم
عدد القراءات: 5079
ديفيد هيرست: لولا حكام الخليج لما تجرأ "ترامب" على قراره بشأن القدس

أكد الكاتب البريطاني، ديفيد هيرست، أن الرئيس الأمريكي، ترامب، لم يكن ليصدر قراره بشأن القدس، لولا الدعم الذي تلقاه من الحكام العرب، بما فيهم حكام مصر والسعودية والإمارات والبحرين ممن وصفهم بـ "الصبية العابثين".

وأشار هيرست: أن المحور الذي يقف وراء ترمب هو أولياء العهود والحكام الفعليون للسعودية والإمارات ومصر والبحرين، وهم محمد بن سلمان ومحمد بن زايد وعبد الفتاح السيسي وجميعُهم يعتمدون على ترمب، على حد تعبيره.

وأوضح أن ترمب لم يكن ليقدم على مثل هذا الإعلان لولا ضمانه لدعم حكام المنطقة والذين شكلوا "محورا للطغاة" في عصر الرئيس الأميركي، وبقيت طموحاتهم الجيوسياسية بحجم "محافظ نقودهم" ويعتقدون أنهم يمتلكون النفوذ وقادرون على فرض إرادتهم ليس على حطام فلسطين بل على المنطقة بأسرها على حد قوله.

ولفت هيرست إلى أن هذه التوجهات لدى بعض الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي دفعت ولي العهد السعودي و"حاكمها الفعلي" للاعتقاد أن بإمكانه استدعاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس وإجباره على الامتثال إليه، وتخييره بين القبول بشروط "اللاقدس" و"لا لحق العودة" أو إخلاء الساحة لشخص آخر قادر على فعل ذلك.

وقال الكاتب إن ابن سلمان حاول "تحلية" الصفقة من خلال الإعراب عن استعداده لتقديم دفعة مالية مباشرة لعباس، ولكن هذا الأخير رفض ما عرضه عليه، على حد قول هيرست.

وأشار الصحفي البريطاني المرموق إلى أن تهديدات ابن سلمان لعباس جاءت متناسقة مع ما قاله كتاب وصحفيون سعوديون مصرح لهم بالكتابة دعوا إلى التطبيع مع "إسرائيل" والنأي بأنفسهم عن القضية الفلسطينية.

ووصف هيرست حكام الدول العربية المطلة على الخليج الفارسي الذين يدعمون ترمب بـ "الصبية المترفين الذين ديدنهم العبث فوق تلال الصحراء والتقاط صور السيلفي، وكان لهم دور في كل انقلاب يجري في المنطقة".

 

 

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers