Responsive image

16
فبراير

السبت

26º

16
فبراير

السبت

 خبر عاجل
  • روسيا وسوريا تعلنان فتح ممرين إنسانيين للنازحين من مخيم الركبان اعتبارا من 19 فبراير الجاري
     منذ 13 ساعة
  • إصابة ضابط من قوات المستعربين "الاسرائيليين" شرق خان يونس
     منذ يوم
  • انقطاع كامل للتيار الكهربائي بالسودان للمرة الرابعة في 2019
     منذ يوم
  • إصابات بالرصاص والاختناق جراء قمع الاحتلال مسيرة العودة شرق قطاع غزة
     منذ يوم
  • شبان يطلقون بالونات حارقة تجاه المستوطنات المحاذية لقطاع غزة
     منذ يوم
  • إصابة مواطنين برصاص الاحتلال في عوريف
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:08 صباحاً


الشروق

6:30 صباحاً


الظهر

12:09 مساءاً


العصر

3:18 مساءاً


المغرب

5:47 مساءاً


العشاء

7:17 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

خسائر العدو الإسرائيلى فى تهويد القدس أكبر من مكاسبه

منذ 434 يوم
عدد القراءات: 4071
خسائر العدو الإسرائيلى فى تهويد القدس أكبر من مكاسبه

 بقلم : على القماش

نجح ترامب فى الوفاء بوعده بالاستجابة للتيارات اليمينية على السياسة الإسرائيلية، وتحقيق الفرصة التاريخية للعدو الاسرائيلى بحسم موضوع القدس وقت انشغال العرب

ورغم هذا فعلى المستوى السياسى فان ما حدث فى القدس ليس لصالح اسرائيل ولا امريكا على طول الخط .. فالقرار اعاد لحزب الله التعاطف والمصداقية ، واعاد لايران الصوت العالى ، والاخطر انه منح اى تنظيم متطرف الادعاءات بالدفاع عن المقدسات الدينية

وعلى مستوى الشعوب العربية فقد نجح ترامب فى ازالة الغشاوة التى كانت على العيون والادمغة بفعل دعاة التطبيع والعملاء والوكلاء المغفلين للصهاينة منذ الاتفاقية المشئومة " كامب ديفيد "  واعادة الوضع كما كان عليه يحتاج الى معجزة !

أما على المستوى الداخلى فى فلسطين المحتلة ، فمن المتوقع انفجار انتفاضة جديدة احتجاج على القرار، خاصة مع اقتحام متطرفين يهود للمسجد الاقصى كما أن استخدام قوات الأمن الإسرائيلية للعنف في مواجهة الاحتجاجات الفلسطينية سيضر بمحاولات تحسين صورتها الدولية وفى الوقت نفسه ستضطر الحكومات العربية الى فرملة صفقة القرن لحين اشعار اخر

ويمكن للفلسطينيين مقابلة تهويد القدس باعلان الدولة الفلسطينية من طرف واحد وعاصمتها مدينة القدس خاصة مع التوافق الداخلي الفلسطيني، والتصالح بين حركتي فتح وحماس.

 وفي حالة اعتراف الدول العربية والإسلامية والدول النامية بالدولة الفلسطينية الناشئة؛ فإن إسرائيل ستواجه أوضاعًا شديدة التعقيد مع تعامل غالبية الدول معها على صورتها الاصلية والحقيقية ككيان محتل.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers