Responsive image

-3º

14
نوفمبر

الأربعاء

26º

14
نوفمبر

الأربعاء

خبر عاجل

السيناتور الجمهوري راند بول يدعو الحزبين الجمهوري والديمقراطي إلى العمل معا لوقف مبيعات الأسلحة الأمريكية والمساعدات العسكرية للسعودية

 خبر عاجل
  • السيناتور الجمهوري راند بول يدعو الحزبين الجمهوري والديمقراطي إلى العمل معا لوقف مبيعات الأسلحة الأمريكية والمساعدات العسكرية للسعودية
     منذ دقيقة
  • سيناتور أمريكي: تصويت مرتقب في مجلس الشيوخ على معاقبة السعودية
     منذ 26 دقيقة
  • والا العبري: شخصيـات في الائتلاف الحكومي حاولوا الإتصال بمكتب ليبرمان لمعرفة البيان الذي سيخرج به اليوم لكنهم قوبلوا بقطع الإتصال
     منذ 27 دقيقة
  • شهاب: زوارق الاحتلال تطلق قذائف في عرض بحر شمال القطاع
     منذ 28 دقيقة
  • العدالة والتنمية: جريمة قتل خاشقجي تمت بأوامر سعودية عليا
     منذ 28 دقيقة
  • وزير صهيوني: ليبرمان قد يُعلن استقالته ظهر اليوم
     منذ 3 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:48 صباحاً


الشروق

6:13 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

موسى وفرعون .. قصه تتكرر

منذ 308 يوم
عدد القراءات: 7272
موسى وفرعون .. قصه تتكرر


 بقلم: محمد الأمير
فرعون اتهم موسى أنه يتاجر (بالدين) فقال : {إني أخاف أن يبدل دينكم}
وأعلن خوفه من (فساد) مصر على يد موسى فقال {أو أن يظهر في الأرض الفساد}  
وصرح بوجود (مؤامرة دولية) على بلاده فقال : {إن هذا لمكر مكرتموه في المدينة لتخرجوا منها أهلها}
 واتهم موسى (بالتخابر) مع دول أجنبية فقال : {إن هذا إﻻ إفك افتراه وأعانه عليه قوم آخرون}
وطلب من عبيده (التفويض) بقتل موسى فقال : {ذروني اقتل موسى}
 وقاد (حملة إعلامية) شرسة واتهامات فقال : {إن هذا لساحر مبين}
واستخف قومه خفاف العقول بأنه الوحيد صاحب الرأي فيهم وأن لا يسألوا أحداً غيره عن مصر فقال: {ما أريكم إلا ما أرى}
واستعان (بالبلطجية) واشترطوا عليه : {قالوا إن لنا لأجرا إن كنا نحن الغالبين}  
ووافق على الفور وعرض عليهم (أعلى المناصب) فقال: {نعم وإنكم لمن المقربين} !!!
ولأن دم المسلم أرخص شيء عندهم قال: {سنقتل أبناءهم ونستحيي نساءهم وإنا فوقهم قاهرون}
ولأن الناس وقتها كانت خفيفة عقولهم يأسوا من قلة الوقود والزاد فقالوا: {أوذينا من قبل أن تأتينا ومن بعد ما جئتنا}
ولأن الله رحيم ابتلاهم بالغلاء والمصائب ليرجعوا قبل أن يدخلوا النار فقال: {ولقد أخذنا آل فرعون بالسنين ونقص من الثمرات لعلهم يذكرون}
ورغم ذلك كلما جاءتهم مصيبة قالوا أن "موسى" وإخوانه هم السبب: {فإذا جاءتهم الحسنة قالوا لنا هذه وإن تصبهم سيئة يطيروا بموسى ومن معه}
 فهل انتهت هنا القصة ؟!   لا .. فبعد كل هذا التضليل يبقى موسى عليه السلام هو موسى ... وفرعون الطاغية هو فرعون .. ولا بد للقصة من نهاية سواء طالت أم قصرت .. فنهاية الظلم معروفة : "عسى ربكم أن يهلك عدوكم ويستخلفكم في الأرض فينظر كيف تعملون"  
وأخيراً.... : "أنجينا موسى ومن معه أجمعين ثم أغرقنا الآخرين" .  "إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين"..

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers