Responsive image

16º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ارتفاع عدد قتلى الهجوم على العرض العسكري للحرس الثوري الإيراني في الأهواز إلى 29 شخصا
     منذ حوالى ساعة
  • بوتين يؤكد لروحاني استعداد موسكو لتطوير التعاون مع طهران في مكافحة الإرهاب
     منذ حوالى ساعة
  • عون: اللامركزية الإدارية في أولويات المرحلة المقبلة بعد تأليف الحكومة الجديدة
     منذ حوالى ساعة
  • تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 15% خلال الموسم الجاري
     منذ حوالى ساعة
  • "النقض" تقضي بعدم قبول عرض الطلب المقدم من الرئيس الأسبق المخلوع مبارك ونجليه في "القصور الرئاسية"
     منذ 2 ساعة
  • تنظيم "النضال" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على العرض العسكري بإيران
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

من دكان حقوق الإنسان

منذ 240 يوم
عدد القراءات: 2550
من دكان حقوق الإنسان


بقلم: محمود مشالي

 الفشل أن تعمل دون أن تفكر أو أن تفكر ودون أن تعمل ..  هذا المثل ينطبق على النظام المصر فى الاربع سنوات الماضيه فقد جاء النظام المصرى وعلى رأسه المشير السيسى دون ان يكون له برنامج انتخابى ودون رؤيه لمستقبل مصر او على الاقل ان يكون له رؤيه ورساله وبرنامج لفترة حكمه فقط .  وكانت كل مشاريعه هى وليدة الصدفه او افكار فى جلسات سمر وحفلات وحوارات كأن يقترح عليه احد الوزراء او المقربين ان يقوم بتنفيذ مشروع . وان هذا المشروع سوف يخلد اسمه وانه هدية مصر للعالم وانه سيكون ثانى شخص فى التاريخ يقوم بمثل هذا العمل بعد الخدوى سعيد . فتصدر التعليمات بحفر ما يسمى قناة السويس الجديده . وقيس على هذا اهدار المليارات فى مشاريع مثل العاصمه الاداريه الجديده والتى إستنزفت ثروات مصر دوان ان يكون لها مردود اقتصادى .ان العمل بلا تفكير هو الفشل بعينه لذلك تعول الدول المحترمه التى يسعى رئيسها و حكومتها الى نهضه حقيقيه الى تحرير الفكر و وضع اليات جديده للتعليم . فالتعليم هو اول لبنه فى خطط بناء الامم وبالعلم تنهض الامم وتهب من ثباتها يلى وذلك مباشرة الاهتمام بالبحث العلمى ورعاية العلماء والمفكرين ووضعهم فى مكانهم المناسب الذى يليق ببناة الوطن وصانعى نهضته . ولا ينفصل العلم عن العدل والحريه فالثلاثه يدعم كل منهم الاخر ويؤسس كل منهم ويثبت خذور الاخر فبدون العلم لن نتعلم العدل وبدون العدل لن نرى  حريه وبدون الحريه لن يكون تعليم .

وإذا وصلنا لبناء هذا المثلث يجب علينا ان ننفذ ما بدأناه فلو فكرنا وتركت افكارنا فى الادراج ولم تدخل حيذ التنفيذ سوف تكون الافكار بلا قيمه . ولقد دأب النظام الحالى على تهميش العلماء والمفكرين وقمع الحريات وتدمير منظومة العدل . وما نفذه من مشاريع فى اغلبها كانت بلا رؤيه او رساله او تخطيط مسبق .
حفظ الله الوطن يفكر علمائه وينفذ ابنائه

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers