Responsive image

23
سبتمبر

الأحد

26º

23
سبتمبر

الأحد

 خبر عاجل
  • الحكم بالسجن المؤبد على مرشد جماعة الإخوان المسلمين محمد بديع في قضية "أحداث عنف العدوة"
     منذ 35 دقيقة
  • وزارة الدفاع الروسية: إسرائيل ضللت روسيا بإشارتها إلى مكان خاطئ للضربة المخطط لها وانتهكت اتفاقيات تجنب الاحتكاك في سوريا
     منذ 4 ساعة
  • "حسن روحاني" :رد إيران (على هذا الهجوم) سيأتي في إطار القانون ومصالحنا القومية
     منذ 4 ساعة
  • "حسن روحاني" دولا خليجية عربية تدعمها الولايات المتحدة قدمت الدعم المالي والعسكري لجماعات مناهضة للحكومة تنحدر من أصول عربية
     منذ 4 ساعة
  • ليوم..الحكم على "بديع" و805 شخصًا في "أحداث العدوة"
     منذ 4 ساعة
  • مقتل 7 جنود في شمال غرب باكستان
     منذ 4 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:47 مساءاً


العصر

4:15 مساءاً


المغرب

6:56 مساءاً


العشاء

8:26 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

بيان اللجنة التنفيذية للاستقلال بخصوص ما يسمى (الانتخابات الرئاسية)

وأمن مصر المائي، والوضع في كلاً من سيناء وفلسطين وسوريا

منذ 232 يوم
عدد القراءات: 4591
بيان اللجنة التنفيذية للاستقلال بخصوص ما يسمى (الانتخابات الرئاسية)

عقدت اللجنة التنفيذية بحزب الاستقلال اجتماعها اليوم الجمعة برئاسة الأستاذ عبد الحميد بركات، نائب رئيس الحزب، وحضور د.مجدي قرقر الأمين العام، د/ أحمد الخولي – الأمين العام المساعد المفوض، ود. نجلاء القليوبي الامين العام المساعد وحضور عدد كبير من أعضاء اللجنة بمكتبيها السياسي والتنفيذي .
وقد نعت اللجنة في البداية الشهيد عبد الرحمن لطفي – عضو اللجنة التنفيذية للحزب والذي استشهد نتيجةً لإضرابه عن الطعام في سجون الانقلاب –، والدعاء له بأن يتقبله الله شهيداً وأن يفك أسر إخواننا المعتقلين في سجون الانقلاب وعلى رأسهم أ / مجدي أحمد حسين رئيس الحزب و أ/ أسامة الشافعي عضو المكنب السياسي وأ / مجدي الناظر عضو اللجنة التنفيذية، كما عبر الأعضاء عن سعادتهم بخروج كلاً من أ/ حاتم هلال و أ/ سعيد زغلول أعضاء اللجنة من سجون الانقلاب .
وقد ناقش الحاضرون جدول الأعمال والذي اشتمل على النقاط التاليه :عرض التقرير السياسي للحزب، عرض التقرير التنفيذي مشتملاً على تقارير اللجان النوعية ،أمور إجرائية لائحية، والوضع في سيناء، الاتفاقيات الخاصة بمياه النيل وعلى رأسها اتفاقية سد النهضة، موقف الحزب بما يسمى انتخابات الرئاسة.
وقد استنكرت اللجنة استمرار حبس الأستاذ / مجدي أحمد حسين على الرغم من تقديم النقض في قضيته والتعنت في تأجيله كما استنكر أيضاً استمرار حبس أعضاء الحزب ( أسامة الشافعي وعبدالله أسامة الشافعي ومجدي الناظر)، وباقي المعتقلين على الرغم من حالة بعضهم الصحية السيئة وتأخر تحديد تحديد موعد لنقض الأحكام الصادرة عليهم. يذكر أن هذا الاجتماع هو الثاني للجنة التنفيذية عقب المؤتمر العام الأول للحزب والمنعقد في 27 أكتوبر 2017 م والذي تم فيه انتخاب أعضاء اللجنة ، وقد انتخبت اللجنة في أجتماعها الأول المنعقد في 4 نوفمبر 2017 عدداً من القيادات الحزبية في عدة مناصب وعلى رأسهم الأستاذ عبد الحميد بركات نائباً لرئيس الحزب والدكتور مجدي قرقر أميناً عاماً والدكتور أحمد الخولي أميناً عاماً مساعداً مفوضاً .
وقد أصدر الحزب بيان تناول أهم القرارات التي صدرت عن اجتماع اللجنة التنفيذية وفيما يلي نص البيان:

بيان اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال

اجتمعت اللجنة لحزب الاستقلال بتاريخ 2 فبراير 2018 وناقشت عدة موضوعات تتعلق بالوضع السياسي الداخلي في مصر والوضع السياسي الدولي والاقليمي، وقد تم اتخاذ عدة قرارات بهذا الخصوص من أهمها مايلي:
1)    التحذير من ما يفعله النظام الحاكم في مصر من اهدار لحق مصر في مياه النيل فيما يسمى باتفاقية سد النهضة وخطورة ذلك على الأمن القومي المائي لمصر خصوصاً على الاحتياجات المائية للزراعة، مما يؤثر على انتاج محاصيل الغذاء الأساسية في مصر(القمح - الأرز- البنجر - قصب السكر- الفول - والأعلاف) واللازمة لحياة المصريين .  
2)    فيما يتعلق بما يسمى (الانتخابات الرئاسية)، أكدت اللجنة التنفيذية على استمرار موقفها الثابت من عودة المسار الديمقراطي الحقيقي في مصر، والذي يتمثل في عودة الحريات الأساسية للشعب المصري (حرية التعبير بالمظاهرات، وحرية الصحافة والاعلام في اطار من الاخلاق والدين، والغاء القوانين المقيدة للحريات مثل قانون الطوارئ وقانون التظاهر، واطلاق الحرية للاحزاب السياسية القائمة في ممارسة دورها السياسي والمجتمعي دون ضغوط واعتقالات وحجب لصحفها، وحرية الترشح والتصويت في الانتخابات بدون ضغوط أو تزوير وليكن اختيار الشعب اختياراً حراً)، والافراج عن جميع المعتقلين السياسيين الذين اعتقلوا بعد 3 يوليو، ووقف الاعتقالات والاعدامات والأحكام الجائرة التي تشكل خبراً يومياً في وسائل الاعلام المحلية والعالمية مما جعل مصر في أسفل قائمة الدول في العالم المناهضة لحقوق الانسان، ومن دون ذلك لا نستطيع أن نقول أن هناك انتخابات حقيقية تجري في مصر.
3)    التأكيد على موقف الحزب الرافض لما يسمى (صفقة القرن) وضرورة كشفها أمام الشعوب العربية، والتحذير من مخطط التقسيم المطروح للمنطقة والذى يتم حياكته على أيدي عملاء للحلف الصهيوني الأمريكي في كل من العراق وسوريا وليبيا واليمن ومصر لتقسيم هذه الدول بما يضر وحدتها وأمنها القومي.
4)     الإشادة بموقف الأزهر والكنيسة وجميع القوى السياسية التي رفضت استقبال نائب الرئيس الأمريكي.
5)    ضرورة الكشف والتحقيق الجاد على الاجراءات وأحداث العنف التي تتم في سيناء والقتل المستمر للمصريين (مدنيين وعسكريين)، مع تمكين وسائل الاعلام من تحري هذه الاجراءات والاحداث، حفاظاً على جزء عزيز وغالي من ترابنا المصري.
6)    التأكيد على موقف الحزب الداعم لخيار المقاومة بكافة أشكالها، وتدعيم المصالحة الجادة بين أطياف الشعب الفلسطيني ورفض الموقف الأمريكي الأخير من اتهام قيادات حركة المقاومة الإسلامية ( حماس) بالإرهاب.
7)    يستنكر الحزب الحملات الاعلامية والتهديدات العسكرية بين النظام الحاكم في كل من مصر والسودان، ويدعو الى وقف كل أشكال هذه الخلافات التي تضر العلاقة بين قطري وادي النيل والتي تصب في مصلحة استمرار النزاعات بين دول المنطقة لاستنزاف جيوشها وثرواتها لمصلحة الكيان الصهيوني.
8)     التأكيد على موقف الحزب بضرورة رفع الأيدي عن سوريا من جميع الأطراف الخارجية والتأكيد على أنه شأن سوري داخلي، يتم الحوار فيه بين جميع السوريين مؤيدين ومعارضين بدون استخدام العنف كوسيلة للتعبير.
والله أكبر ويحيا الشعب
حزب الاستقلال
القاهرة في 2/2/2018