Responsive image

21
نوفمبر

الأربعاء

26º

21
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • تسريبات.. تسجيل صوتي يكشف عن آخر ما سمعه خاشقجي قبل قتله
     منذ 5 ساعة
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى
     منذ 5 ساعة
  • التحالف الدولي يستهدف بلدة هجين بمحافظة دير الزور شرق سورية بالفوسفور الأبيض
     منذ 7 ساعة
  • السناتور الجمهوري راند بول: بيان ترمب يضع "السعودية أولا" وليس "أميركا أولا"
     منذ 7 ساعة
  • السناتور الجمهوري جيف فليك: الحلفاء الوثيقون لا يخططون لقتل صحفي ولا يوقعون بأحد مواطنيهم في فخ لقتله
     منذ 7 ساعة
  • الاحتلال يشرع بهدم 16 محلا تجاريا في مخيم شعفاط بحماية قوات كبيرة من جيش الإحتلال
     منذ 7 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:54 صباحاً


الشروق

6:20 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:36 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

شلل بجزء كبير من فرنسا بسبب الثلوج

منذ 287 يوم
عدد القراءات: 2267
شلل بجزء كبير من فرنسا بسبب الثلوج


قالت فضائية "فرانس 24"، الأربعاء، أن العاصفة الثلجية التي ضربت النصف الشمالي من فرنسا، تسببت بشلل جزئي في حركة المرور والطيران، إضافة إلى إغلاق العديد من المدارس والمعالم السياحية وفي مقدمتها برج إيفل بالعاصمة باريس.

وقال إن استمرار تساقط الثلوج منذ الإثنين تسبب بإلغاء أو تأجيل العديد من الرحلات الجوية، وأعاق الحركة المرورية في البلاد.

كما تسببت موجة الصقيع مع ثلوج غطت نصف مساحة البلاد في إغلاق برج إيفل الثلاثاء أمام الزوار، حسب المصدر نفسه.

وقضى المئات من الناس الليل محاصرين في سياراتهم أو في ملاجئ مؤقتة خارج باريس.

وقالت جوانا بريميفرت، المتحدثة باسم مقاطعة باريس، فى حديث مع شبكة "RTL " الفرنسية: "لقد بذلنا كل ما في وسعنا لتفادي تدهور الوضع".

وأضافت المتحدثة: "قمنا بنشر بين ألفين و500 و3 آلاف شخص لتسهيل حركة المرور وتقديم المساعدة".

وبلغت كثافة الغطاء الثلجي 5 إلى 10 سنتيمترات، ومن المرتقب أن تتدنى الحرارة إلى 10 درجات تحت الصفر في وسط فرنسا.

من جهتها، أنشأت رئيسة بلدية باريس "خلية أزمة"، معززة التدابير الموجهة للاعتناء بالمشردين في خضم الصقيع.

والإثنين، أعلنت هيئة الأرصاد الجوية الفرنسية رفع حالة التأهب في نصف مناطق البلاد؛ تحسبًا لحدوث أي مخاطر إثر نشوب عاصفة ثلجية.

وقالت الهيئة في بيان، نقلته وكالة "أسوشيتيد برس" الأمريكية إن "حالة التأهب تشمل 45 إقليمًا (من أصل 96)، يمتدوا في المنطقة الفاصلة بين الساحل الأطلنطي والحدود الألمانية، والمنطقة الفاصلة بين العاصمة باريس وحتى جنوبي فرنسا".

وطالبت هيئة الأرصاد الجوية المواطنين بالحد من تحركاتهم، تزامنًا مع إبقاء مستوى التحذير واليقظة من احتمالية فيضان نهر "السين" عند الدرجة الثانية البرتقالية (يتضمن 3 مستويات).

ونهاية يناير الماضي، أجلت السلطات الفرنسية، نحو ألف و500 شخص من منازلهم في منطقة باريس، خشية فيضان في نهر "السين"، مع ارتفاع منسوب مياهه إلى مستوى يقترب من 6 أمتار.

اللافت أن طقسا دافئا ساد فرنسا خلال الأسابيع الماضية، وكان الشهر الماضي الأكثر دفئا بين أشهر يناير منذ أكثر من قرن مضى، في حين تساقطت مؤخرا كمية قياسية من الأمطار أدت إلى فيضانات في عدة مناطق فرنسية.

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers