Responsive image

13
ديسمبر

الخميس

26º

13
ديسمبر

الخميس

 خبر عاجل
  • محكمة فدرالية أمريكية تقضي بالسجن ثلاث سنوات على مايكل كوهين المحامي السابق للرئيس الأمريكي لتغطيته على "أفعال قذرة"
     منذ 13 ساعة
  • الرئيس المقبل للعلاقات الخارجية بالنواب الأمريكي: بعد إحاطة جينا هاسبل إن ما حدث لخاشقجي مأساوي ويجب مراجعة العلاقات الأمريكية السعودية
     منذ 13 ساعة
  • إصابة 12 شخصا في تصادم أتوبيس وسيارة نقل بطريق سفاجا قنا
     منذ 14 ساعة
  • إصابتان في عملية طعن بالقدس
     منذ 14 ساعة
  • عاجل | الإنتربول: الشيخ يوسف القرضاوي لم يعد مدرجا على النشرة الحمراء للمطلوبين من تاريخ 30 نوفمبر
     منذ 20 ساعة
  • حزب تيريزا ماي يصوت على سحب الثقة منها مساء وإعلان النتيجة بأسرع ما يمكن
     منذ 23 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:08 صباحاً


الشروق

6:36 صباحاً


الظهر

11:48 صباحاً


العصر

2:37 مساءاً


المغرب

5:00 مساءاً


العشاء

6:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

صائب عريقات: لا سلام دون دولة فلسطينية مستقلة

منذ 298 يوم
عدد القراءات: 1151
صائب عريقات: لا سلام دون دولة فلسطينية مستقلة


قال صائب عريقات -أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية- اليوم السبت 17 فبراير 2018م، أنه لا سلام فى المنطقة دون إنها الاحتلال الصهيوني، وتجسيد استقلال وسيادة دولة فلسطين على حدود الرابع من يونيو 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وحل قضايا الوضع النهائى كافة استنادا لقرارات الشرعية الدولية.

وشدد عريقات وفدا من أعضاء مجلس العموم البريطانى عن حزب المحافظين مكونا من: أندرو بوي، وستيفن كارب، والبارونة جنيكن كينسجتن، وبرنار جنيكين، وبول ماسترتون، وديمان مور، وكذلك المبعوث النرويجى لعملية السلام تور ويسلاند، ترافقه ممثلة النرويج لدى فلسطين، كل على حدة، - على أن هزيمة التطرف والإرهاب يعنى بالضرورة إسقاط الاحتلال والاستيطان وفرض الحقائق على الأرض والعقوبات الجماعية.

وعلى صعيد الإطار الدولى لعملية السلام، جدد عريقات الدعوة لعقد مؤتمر دولى كامل الصلاحيات على أساس القانون الدولى والشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية مع آليات إلزامية للتنفيذ ضمن جداول زمنية محددة، وأنه ليس من الممكن الاستمرار بنمط الرعاية الأميركية الأحادى بعد أن قررت عزل نفسها عن هذا الدور، باعترافها غير القانونى وغير الشرعى بالقدس عاصمة لإسرائيل.

من ناحية أخرى قال الناطق الرسمى باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة إن القدس ومقدساتها والثوابت الوطنية الفلسطينية ستكون جوهر الخطاب المهم الذى سيلقيه الرئيس محمود عباس (أبو مازن) أمام مجلس الأمن الدولى فى العشرين من شهر فبراير الجارى.

وأضاف أبو ردينة ـ فى تصريح للصحفيين اليوم السبت ـ " إن مرحلة جديدة من النضال قد بدأت للحفاظ على الهدف الجامع لشعبنا الفلسطينى وللأمة العربية وللعالم بأسره،وهى قضية القدس بمقدساتها الاسلامية والمسيحية وبتراثها وتاريخها الذى يحاول البعض تزويره لتبرير مخالفته لكل القوانين والشرائع الدولية التى أكدت على الدوام فلسطينية القدس وعروبتها".

وتابع " إن هذه المرحلة الحساسة والخطيرة فى تاريخنا النضالى تتطلب مواقف واضحة فلسطينية وعربية فى مواجهة الأخطار المحدقة بقضيتنا الوطنية"،مؤكدا أن المعركة الحالية حول القدس سترسم ملامح المنطقة فى المستقبل القريب والبعيد.

وأكد أن الموقف الوطنى يجب أن يتجسد بوحدة المصير،حفاظا على القدس وعلى التاريخ المشترك،ولا بد أن يسمع العالم صوتا فلسطينيا واحدا داعما للثوابت الفلسطينية،والحفاظ على المعنى المقدس فى مواجهة التحدى القادم والخطير،وهذه هى شروط الظروف المعقدة للحفاظ على الأمل مدعومة بالإيمان بالوطن وتحقيق آمال وتطلعات شعبنا بالحرية والاستقلال.

وأضاف إن خطاب الرئيس محمود عباس سيشكل رسالة للعالم بأسره بأن العدل والسلام والأرض هو الطريق الوحيد لشرق أوسط أمن ومستقر،وعالم مزدهر وخالٍ من كل أشكال الإرهاب المرفوضة والمدانة.

واختتم أبو ردينة تصريحه بالقول " إن الشعب الفلسطينى والأمة العربية جميعها تقف خلف الرئيس الفلسطينى فى نضاله وسعيه لإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية،لتعود فلسطين كما كانت قضية العرب المركزية، والتى لا حل ولا سلام من دونها".

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers