Responsive image

22º

19
سبتمبر

الأربعاء

26º

19
سبتمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • ارتفاع حصيلة ضحايا إعصار مانكوت بالفلبين إلى 81 قتيلا
     منذ حوالى ساعة
  • اليوم..الفصل في استئناف المحامي خالد على على حكم حبسه بتهمة "خدش الحياء العام"
     منذ حوالى ساعة
  • مواجهات في مدينة الخليل والاحتلال يغلق الحرم الإبراهيمي
     منذ حوالى ساعة
  • الشرطة العراقية: العثور على مخبأ للصواريخ شمال شرق بعقوبة
     منذ 2 ساعة
  • تباين مؤشرات البورصة فى بداية تعاملات اليوم
     منذ 2 ساعة
  • «كوريا الجنوبية»: بيونج يانج وافقت على تفكيك منشآت نووية
     منذ 2 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:13 صباحاً


الشروق

6:36 صباحاً


الظهر

12:49 مساءاً


العصر

4:18 مساءاً


المغرب

7:01 مساءاً


العشاء

8:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

روسيا اليوم: تركيا تلاعبت بالأمريكان وحصلت على "الأكراد" ومنظومة صورايخ "إس -400"

وروسيا سوف تعزز موقفها فى الشرق الأوسط من تلك اللعبة

منذ 210 يوم
عدد القراءات: 3421
روسيا اليوم: تركيا تلاعبت بالأمريكان وحصلت على "الأكراد" ومنظومة صورايخ "إس -400"

كشفت فضائية روسيا اليوم، فى لقاء مع أحد الخبراء المتخصصين فى الشئون العسكرية، عن تلاعب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالأمريكان، وحصوله على كل ما يريده رغم رفض الأخيرة بذلك، مشيرة إلي أن صفقة الـ "إس - 400" (منظومة الصواريخ الروسية المتطورة المضادة للطائرات)، التي أبرمها مع روسيا، جعلته يحصد جميع الجوائز بداية من تقزيم دور الأكراد الذين كانت أمريكا تعول على دولتهم فى الشرق الأوسط وبالأخص على حدود إيران وتركيا، وإملاء شروطه وطلباته السياسية من الدولة المهيمنة على العالم.

اللقاء الذي عقدته الفضائية مع الخبير "ميخائيل ألكسندروف"، أوضح العديد من النقاط، التي يأتي على رأسها اللعبة الأمريكية فى سوريا، مشيرًا إلي أن روسيا أيضًا استفادت من تلك اللعبة بشدة.

والتقي الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بوزير الخارجية الأمريكي تيلرسون في أنقرة يوم 15 فبراير الجاري. وجرت مباحثات مغلقة بينهم لمدة 3 ساعات و 15 دقيقة، دون مترجمين ومختصين.

 وقال "تيلرسون" عقب الاجتماع: ناقشت واشنطن وأنقرة عواقب اقتناء الأخيرة الصواريخ المضادة للطائرات من طراز إس- 400 من موسكو.

وعلق "ألكسندروف" قائلاً: أعتقد أن الأتراك نجحوا في الجمع بين الأكراد والتقارب مع روسيا (مع تسليم إس-400)، فقد أجبروا أمريكا على بدء مفاوضات جادة، على الرغم من أن الأمريكيين لم يرغبوا في الاستماع إليهم من قبل: فقد زودوا الأكراد بالأسلحة وسمحوا لهم باحتلال مناطق بأكملها.

مضيفًا أنه طرح فيما سبق أن روسيا ليست بحاجة للاعتماد على هذا العقد، لكن فى الوقت ذاته لا يعني هذا أن روسيا لا ينبغي أن تلعب هذه اللعبة بجانب أنقرة، التي أثبتت جديتها وأجبرت أمريكا على الاستجابة.

موضحًا أن استجابة أمريكا جاءت خوفًا من الغضب التركي بإدرة ظهرها لتعاونها معها، وذلك لأن تركيا هي خط الدفاع عن جناح الناتو الجنوبي بأكمله، بالإضافة إلى سيطرتها على مضائق البحر الأسود، وإمكانية التأثير على إيران والقوقاز، مضيفًا إلي أن تركيا لو أصبحت محايدة على الأقل، فمن سيدافع عن الجناح الجنوبي للتحالف؟.. ببساطة سوف يتوقف ذلك الجناح عن الوجود.

وقال "ألكسندروف" أيضًا أن الأمريكان لم يعد بمقدورهم لي ذراع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مرجحًا أن الرئيس التركي سوف يطالب بتنازلات سياسية حقيقية من الولايات المتحدة بما في ذلك انسحاب التشكيلات الكردية من مناطق معينة.

وعن نظرة الأكراد لتلك المسألة قال "ألكسندروف": الأكراد الأن يشكون فى أن واشنطن يمكن أن تساعدهم حقا. فالأميركيون، لم يؤيدوا استقلال كردستان في العراق، وأغلقوا عيونهم على العملية التركية. إذا بدأت الولايات المتحدة بطرد الأكراد من مناطق معينة، فإن الأكراد، في اعتقادي، سوف يغضبون في النهاية، ويهرعون إلينا (إلى روسيا).

وعن استفادة روسيا" من تلك اللعبة قال "ألكسندروف": صفقة الـ "إس - 400" هي أمر ثانوي وفي المقام الأول، لفتة سياسية، الشيء الرئيس، هو كيف سيتم لعب الأوراق الآن، من قبل الأتراك والأمريكيين، وروسيا والسوريين. والنتيجة يمكن أن تكون تعزيز مواقف موسكو في الشرق الأوسط.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers