Responsive image

16º

16
نوفمبر

الجمعة

26º

16
نوفمبر

الجمعة

خبر عاجل

قائد القسام "الضيف": الرشقة الأولى التي ستضرب تل أبيب ستفاجئ الاحتلال

 خبر عاجل
  • قائد القسام "الضيف": الرشقة الأولى التي ستضرب تل أبيب ستفاجئ الاحتلال
     منذ دقيقة
  • السنوار: لن نسمح لأحد ان يقايضنا بحليب أطفالنا.. فهذه انفاقنا وهذا سلاحنا وليكن ما يكون والحصار يجب ان يكسر
     منذ 4 ساعة
  • عشرات القتلى نتيجة حريق داخل حافلة بزيمبابوي
     منذ 4 ساعة
  • إصابة مواطن برصاص الاحتلال غرب رام الله
     منذ 8 ساعة
  • إصابات بالاختناق في مسيرة بلعين
     منذ 8 ساعة
  • ثلاث اصابات برصاص الاحتلال في مخيم ملكة شرق غزة
     منذ 8 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:50 صباحاً


الشروق

6:15 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:38 مساءاً


المغرب

5:03 مساءاً


العشاء

6:33 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

دير شبيجل: انتهاكات كبيرة من نظام العسكر بحق نساء مصر

منذ 263 يوم
عدد القراءات: 2991
دير شبيجل: انتهاكات كبيرة من نظام العسكر بحق نساء مصر

قالت مجلة "دير شبيجل" الأمريكية، اليوم الإثنين 26 فبراير 2018م، أن هناك تصاعد كبير ضد النساء فى مصر على يد نظام العسكر، بقيادة عبدالفتاح السيسي، مشيرة إلي أن المرأة المصرية أصبحت بلا حقوق أو كرامة تحت حكم السيسي، وأن السنوات الأخيرة شهدت انتهاكات جسيمة ضد المرأة.

وأشارت المجلة فى تقرير لها إلى أن الأنظمة الديكتاتورية مثل نظام السيسي دائما ما تستخدم كلمات براقة للحديث عن حقوق المرأة إلا أنه في الحقيقة يتم التعدي على حقوقها يوميا.

وأشارت المجلة إلى المادة "11" من دستور النظام الذي تم وضعه عام 2014، التى تنص على أن تلتزم الدولة بالمساواة بين الرجل والمرأة وبحماية المرأة من جميع أشكال العنف، وفي الوقت نفسه تنص المادة "2" من الدستور على أن "الشريعة الإسلامية هي أساس التشريع"، موضحة عدم التزام الدولة بالمواد الدستورية المذكورة.

ولفتت إلى أنه على الرغم من أن المجلس القومى للمرأة التابع لحكومة الانقلاب قدم استراتيجية لمكافحة العنف ضد المرأة. وطالب من عدة وزارات وممثلين لمختلف الطوائف بالمساهمة فى حل مشكلات المرأة، ورغم توقيع مصر على اتفاقية الأمم المتحدة للقضاء على التمييز ضد المرأة إلا أن الأمر لم يطبق على أرض الواقع.

ونقلت المجلة عن الحقوقية عزة سلمان، المسئولة بمركز قضايا المرأة المصرية، قولها إن المرأة تتعرض للتمييز، مطالبة بتغييرات فى القانون المصرى، ففى قضايا "الزنا"، تعاقب المرأة بشكل أكثر قسوة من الرجال، وكذلك فى حالات "الطلاق"، وطالبت الحقوقية المصرية بالإصلاح القضائي لسنوات عديدة، إلا أن حكومة الانقلاب وقفت لها بالمرصاد.

وسلطت المجلة الضوء على واقعة الحقوقية عزة سلمان مع داخلية الانقلاب، حيث تم اعتقالها داخل أحد أقسام الشرطة في يناير 2015، لمجرد أنها توجهت لقسم الشرطة للإدلاء بشهادتها فى واقعة مقتل الصحفية شيماء الصباغ بالرصاص، مشيرة إلى أنها واجهت اتهامات بالتحريض على الشغب والإرهاب، بالرغم من عدم مشاركتها في المظاهرة، ثم جرى تبرئتها بعد ذلك، الأمر الذى اعتبرته "عزة سليمان" رسالة تهديدية من الجهات الأمنية لها.

وأشارت المجلة أيضا إلى ما تعرضت له إحدى طالبات كلية طب الأسنان على أيدي داخلية الانقلاب حيث تم الحكم عليها لمدة خمس سنوات، وهى في التاسعة عشرة من عمرها، ولم يكن لديها أية أفكار سياسية أو نشاطات سياسية على الإطلاق، واتهمت برفع شعار رابعة، وتكدير الأمن العام، لمجرد وجودها قرب مظاهرة رافضة للانقلاب العسكري فى إحدى أحياء مصر.

الطالبة أشارت إلى أنها لم تكن مشاركة فى المظاهرة، وتسبب ذلك فى عدم دخولها امتحانات نهاية العام، وفى نهاية الأمر تم تخفيف العقوبة إلى لمدة عامين ونصف، ثم إلى عام.

وأشارت سارة إلى أنها تعرضت للضرب عدة مرات داخل سجن القناطر بمصر، لدرجة أنها أصيبت بصمم فى الأذن اليمنى جراء الضرب المبرح، كما أوضحت عدم تلقيها رعاية طبية داخل السجن.

 

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers