Responsive image

-1º

19
فبراير

الثلاثاء

26º

19
فبراير

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • داخلية النظام تُعلن مقتل 16 شخصًا في زعم في تبادل إطلاق نار في العريش
     منذ 3 ساعة
  • قوات التحالف العربي يقصفون بقذائف المدفعية مدينة الدريهمي في الحديدة غرب اليمن
     منذ 4 ساعة
  • وزير الأمن الايراني: لن ندع الجريمة التي ارتكبها الارهابيون في زاهدان دون رد
     منذ 4 ساعة
  • مقتل شرطيين وإصابة 3 ضباط في تفجير انتحاري بمنطقة الدرب الأحمر في القاهرة
     منذ 16 ساعة
  • مقتل شرطيين وإصابة 3 ضباط في تفجير انتحاري بمنطقة الدرب الأحمر في القاهرة
     منذ 16 ساعة
  • انفجار بالقرب من الجامع الأزهر وأنباء عن إصابات
     منذ 16 ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

مخاوف صهيونية شديدة من استئناف عمليات "حماس" الاشتشهادية فى الضفة ودعم إيران للمقاومة الفلسطينية

منذ 355 يوم
عدد القراءات: 2167
مخاوف صهيونية شديدة من استئناف عمليات "حماس" الاشتشهادية فى الضفة ودعم إيران للمقاومة الفلسطينية

كشف تقرير نشر عبر موقع "نيوز وان" الإخباري العبري، اليوم الخميس 1 مارس 2018م، عن مخاوف شديدة داخل أروقة الاحتلال الصهيوني، من استئناف العمليات الاستشهادية التي تنفذها حركة المقاومة الإسلامية حماس، ضد أهداف إسرائيلية بالأراضي المحتلة، وبالأخص فى الضفة الغربية.

وأكد الموقع إلي إن التلميحات والمقالات المتواجدة على الموقع الرسمي لكتائب القسام -الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس- تؤكد أنها سوف تستأنف عملياتها الاستشهادية ضد أهداف إسرائيلية، مثلما كان الحال عام 1996، وأشارت الصحيفة إلي أن الهجمات هذه المرة بسبب الدعم اللامتناهي من الجمهورية الإسلامية الإيرانية للمقاومة فى فلسطين، وتأكيدها مناهضة واجهاض صفقة القرن المزعومة التي أعلن عنها "ترامب".

وأضاف: "يأتي الأمر في الوقت الذي تجري فيه قيادة حماس برئاسة إسماعيل هنية مناقشات طويلة في القاهرة مع رئيس المخابرات المصرية الجديد عباس كامل، للتوصل إلى تهدئة بالقطاع، وصفقة تبادل أسرى جديدة مقابل الإسرائيليين الأربعة الموجودين بغزة، واستمرار جهود المصالحة مع حركة فتح والسلطة الفلسطينية".

وتابع: "حماس تتبع سياسة التقارب مع مصر وإيران، وبينما القاهرة تريد هدنة تامة ومطلقة في القطاع للحفاظ على الهدوء والاستقرار (بالنسبة للكيان المحتل)، تدفع طهران الحركة الفلسطينية والمقاومة هناك إلى التصعيد مع العدو الصهيوني".

وأشار الموقع إلى أن "المسئول عن سياسة التصعيد تلك هو الجنرال قاسم سليماني (الذي كان يتهمه الإعلام الأمريكي والعربي بارتكاب مجازر بحق المدنيين فى سوريا والعراق)، قائد فيلق القدس بالحرس الثوري، الذي تربطه علاقات مباشرة مع قيادات الذراع العسكري لحماس، والجهاد الإسلامي".

ولفت إلى أن "هناك تقارير عديدة تتحدث عن إعلان ترامب لخطته وبرنامجه السياسي الخاص بصفقة القرن أواخر مارس الجاري، وصلاح العاروري نائب رئيس المكتب السياسي لحماس اتفق مع سليماني مؤخرًا خلال لقائهما بطهران على أن تقوم الحركة الفلسطينية بكل ما في وسعها وبالتنسيق مع طهران، لإفشال صفقة القرن الأمريكية الجديدة، وتجارب الماضي أثبتت أن حماس نفذت عمليات انتحارية كبيرة في إسرائيل لعرقلة وإجهاض تطبيق اتفاقيات أوسلو".

وقال: "لهذا من غير المستبعد أن تعود العمليات الانتحارية مجددًا، في الوقت الذي لم تتعهد فيه حماس أمام المخابرات المصرية بالتوصل إلى هدنة في أراضي الضفة الغربية، والحركة قادرة على الحشد والتعبئة وتفعيل خلايا نائمة في هذه المنطقة، وفي القدس الشرقية، وفي مناطق عرب 48، وشن هجمات انتحارية في إسرائيل".

واستطرد: "إسرائيل تحتاج إلى تقوية التنسيق الأمني مع أجهزة السلطة الفلسطينية لمنع وإجهاض هذا الاتجاه، كما عليها أن توضح لمصر وحماس أن قيادة الأخيرة ستكون هي المسئولة إذا ما شن أي عمل انتحاري في مناطق الضفة الغربية أو داخل إسرائيل".

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers