Responsive image

16
نوفمبر

الجمعة

26º

16
نوفمبر

الجمعة

 خبر عاجل
  • "أونروا" تؤكد تجاوز أزمة التمويل الناجمة عن قرار ترامب
     منذ 5 ساعة
  • نتنياهو يجتمع مع رؤساء مستوطنات غلاف غزة
     منذ 5 ساعة
  • جيش الاحتلال يهدد سكان غزة
     منذ 5 ساعة
  • "إسرائيل" تصادر "بالون الأطفال" على معبر كرم ابو سالم
     منذ 5 ساعة
  • نجل خاشقجي يعلن إقامة صلاة الغائب على والده بالمسجدين النبوي والحرام الجمعة
     منذ 8 ساعة
  • الخارجية التُركية: مقتل خاشقجي وتقطيع جثته مخطط له من السعودية
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:49 صباحاً


الشروق

6:14 صباحاً


الظهر

11:39 صباحاً


العصر

2:39 مساءاً


المغرب

5:04 مساءاً


العشاء

6:34 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الكيان الصهيوني يكثف هجومه على قطر بسبب دعمها لـ"حماس" و"حزب الله"

منذ 258 يوم
عدد القراءات: 2035
الكيان الصهيوني يكثف هجومه على قطر بسبب دعمها لـ"حماس" و"حزب الله"


هاجم كُتاب وسياسيون صهاينة، دولة قطر، بسبب دعمها هي وتركيا وإيران للمقاومة الفلسطينية، وعلى رأسها حركة المقاومة الإسلامية حماس، وكذلك دعمها لحزب الله، مشيرين إلي أنهم يجب أن يدعموا ويوثقوا علاقاتهم مع السعودية ومصر ودولة الإمارات والبحرين، بزعم مواجهة إيران.

وقال الكاتب "يغآل كرمون"، أن قطر من خلال شبكة الجزيرة التي تبث من الدوحة، تشن منذ سنوات حملة معادية للسامية، وتعلن دعمها لحماس، وتدعم العمليات ضد إسرائيل، وتمنح الجزيرة منصة كاملة لتنظيمات القاعدة وسواها للتعبير عن آرائها ومواقفها.

كما أعطت قطر ملجأ للشيخ يوسف القرضاوي المرجعية الشرعية للإخوان المسلمين، واليوم تجد نفسها تدخل في تحالف عسكري مع تركيا التي لا تخفي عداءها لإسرائيل، وتضم أراضيها نشطاء يخططون لتنفيذ هجمات ضد الإسرائيليين.

وقال كرمون، رئيس مركز ميمري الذي يرصد الإعلام العربي والفلسطيني، إن الآونة الأخيرة شهدت كشف النقاب عن تحالف قطري إيراني، بعد أن كان طي الكتمان.

كما ساهمت قطر بترميم جنوب لبنان عقب حرب لبنان الثانية 2006، مما ساهم بتقوية حزب الله في أي مواجهة عسكرية مستقبلية ضد إسرائيل، وكذلك فعلت لحماس بغزة عقب الحرب الأخيرة الجرف الصامد 2014.

وأشار إلى أنه آن الأوان أن تنظر إسرائيل إلى قطر كدولة معادية، وتمنعها من مواصلة دعمها لحماس في غزة، وإلا فإننا سندفع على ذلك ثمنا كبيرا في الحرب القادمة، وهو سؤال موجه للحكومة الإسرائيلية التي تسهل لقطر تقوية حماس بنظر الرأي العام الفلسطيني.

وتساءل كرمون، وهو المستشار السابق لرئيس الحكومة الإسرائيلية لمحاربة الإرهاب: كيف تسمح إسرائيل للسفير القطري محمد العمادي بوصول غزة على مدار الساعة، ويوزع الأموال على الفلسطينيين دون منعه من ذلك، وحتى لو كانت الأموال لا تذهب لقدرات حماس العسكرية، لكنها تقوي الحركة في الشارع الفلسطيني.

مع العلم أن إسرائيل قادرة على توفير الحلول للمشاكل الإنسانية في غزة دون الحاجة لتدخل قطري، وأي أموال ستدفعها إسرائيل لحل مشاكل غزة، لاسيما الكهرباء، ستكون أقل بكثير من الثمن الذي قد تدفعه في حال اندلاع حرب مع حماس في القطاع.

وقال: الدول الرباعية العربية التي تناصب قطر العداء تبدي غضبها مما تعتبره اللعبة المزدوجة لإسرائيل، لأن تساهلها مع تنامي الدور القطري في الأراضي الفلسطيني قد يضر بالعلاقات الإسرائيلية مع تلك الدول التي تحتاجها إسرائيل لمواجهة إيران، لكن الحصيلة أن إسرائيل تنتهج سياسة لتقوية أعدائها.

وختم بالقول: سيأتي اليوم الذي يشهد مساءلة حكومة نتنياهو عن الآثار السياسية والعسكرية لسياستها هذه تجاه الدور القطري، الذي ساهم بدوره في تقوية حماس في غزة.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers