Responsive image

20
فبراير

الأربعاء

26º

20
فبراير

الأربعاء

 خبر عاجل
  • إصابة 20 فلسطينيا برصاص بحرية الاحتلال الإسرائيلي قبالة غزة
     منذ 4 ساعة
  • إصابات واعتقالات واسعة عقب اقتحام الاحتلال للمسجد الأقصى
     منذ 5 ساعة
  • تصاعد حاد في اعتداءات المستوطنين بالضفة خلال 2018
     منذ 6 ساعة
  • الجيش الفنزويلي يرد على ترامب مؤكدا ولاءه "المطلق" لمادورو
     منذ 6 ساعة
  • إصابة شخص في تبادل إطلاق نار بمدينة مرسيليا الفرنسية
     منذ 6 ساعة
  • الاحتلال يهدم 8 منشآت وخزانات مياه في الاغوار
     منذ 6 ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الحكومة تبحث عن عملة "البتكوين" على حساب الشعب المصري

منذ 345 يوم
عدد القراءات: 2567
الحكومة تبحث عن عملة "البتكوين" على حساب الشعب المصري

نقل موقع "بيت إشو" الألماني، عن باحثين بجامعة تورنتو الكندية، اليوم الأحد 11 مارس 2018م، أنهم اكتشفوا أجهزة كمبيوتر فى مصر وتركيا وسوريا، مصابة ببرامج تجسس وبرامج "تعدين" أو بحث عن عملات رقمية.

ورجحوا أن الحكومة المصرية تستخدم اتصالات مواطنيها بالانترنت للتعدين عن عملات رقمية، بحسب ما نقل موقع "بيت إشو" الألماني المهتم بأخبار العملات الرقمية.

وأضاف: "إحقاقًا للحق فأن الأمر قد يبدو وكأنه جزء من نظرية المؤامرة، إلا أن الفريق أكتشف أن الحكومة المصرية تمارس التنقيب عن العملات الرقمية على حساب مواطنيها".

وقال الفريق البحثي في تقرير مكون من 30 صفحة، إن "أجهزة مستخدمي الانترنت في سوريا وتركيا مصابة ببرامج تجسس، إذ استخدم المهاجمون أو المخترقون أجهزة معينة من شأنها أن تصب متصفح مستخدمي الانترنت بعدد من مواقع "التعدين" أو البحث عن عملات رقمية وتوجه تلك الأجهزة المستخدمين إلي إعلانات عن شركات أخرى أو ما يعرف باسم " Affiliate-Links " .

وبمواصلة البحث، اكتشف المعمل أن الحكومة المصرية تستخدم تلك الأجهزة للمراقبة، ومنها استكشفوا أن الحكومة المصرية تمارس أيضًا التعدين عن العملات الرقمية.

ومن تلك البرامج وجد المعمل ما يسمي الـ"middlebox " ، واكتشف أنه يستخدم في شبكة شركة "تليكوم" فرع مصر، وتحول تلك التقنية مستخدمي الانترنت إلي مواقع إعلانات لشركات وإلي إعلانات لتنقيب وتعدين عن العملات الرقمية.

وأوضح الموقع أن الحكومة المصرية تستخدم تلك البرامج من أجل فرض الرقابة، وتستهدف مواقع مثل "موقع "هيومن رايتس واتش" و"مراسلون بلا حدود" و"الجزيرة" و"مدى مصر" و"هاف بوست عربي".

وتتبع الفريق البصمة الرقمية للأجهزة واكتشفوا أنها تتشابه مع برنامج استخدم في عام 2016 من أجل التعرف على هوية مستخدمي الانترنت الذين يرتادون مواقع إباحية معينة، وكان هذا البرنامج جزءًا من برنامج وأجهزة الرقابة للحكومة المصرية.

وبعد فحص المختبر جميع المواقع، وجدوا أن نفس الجهاز، الذي يعمل من خلال برنامج " AdHose " مسئول عن رقابة الانترنت، ومنها استنتج المعمل أنه يجب أن مستخدم هذا الجهاز وهو من يملكه إلا وهو الحكومة المصرية.

 

 

 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers