Responsive image

14º

21
نوفمبر

الأربعاء

26º

21
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • برهوم: وفد من حماس برئاسة العاروري يصل القاهرة
     منذ حوالى ساعة
  • تسريبات.. تسجيل صوتي يكشف عن آخر ما سمعه خاشقجي قبل قتله
     منذ 9 ساعة
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى
     منذ 9 ساعة
  • التحالف الدولي يستهدف بلدة هجين بمحافظة دير الزور شرق سورية بالفوسفور الأبيض
     منذ 11 ساعة
  • السناتور الجمهوري راند بول: بيان ترمب يضع "السعودية أولا" وليس "أميركا أولا"
     منذ 11 ساعة
  • السناتور الجمهوري جيف فليك: الحلفاء الوثيقون لا يخططون لقتل صحفي ولا يوقعون بأحد مواطنيهم في فخ لقتله
     منذ 11 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:54 صباحاً


الشروق

6:20 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:36 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

إيكونوميست: النظام العسكري بمصر يؤدب رجاله بـ"الحبس"

منذ 254 يوم
عدد القراءات: 2409
إيكونوميست: النظام العسكري بمصر يؤدب رجاله بـ"الحبس"

كشف تقرير نشره موقع صحيفة "إيكونوميست"، اليوم الإثنين 12 مارس 2018م، أن نظام العسكر بقيادة عبدالفتاح السيسي، يؤدب رجاله بالسجن، مستشهدًا بحبس الإعلامي خيري رمضان، الذي ظل يسانده منذ اعتلاء مرسي سدة الحكم.

وقال الموقع، إنه طوال الفترة الماضية، لم يجد نظام العسكر فى مصر من يدافع عن انتهاكاته أفضل من خيري رمضان، فعندما دشن الناشطون السياسيون على موقع التواصل "تويتر" حملة للسخرية من السيسي، حينها طلب "رمضان" بحظر مواقع التواصل الاجتماعي.

ووافق "خيري" النظام فى أن ثورة 2011، التى أطاحت بالرئيس المخلوع مؤامرة خارجية، وفى حلقة من برنامجه فى 18 مارس تحدث رمضان عن فرد من أفراد الشرطة، والذى يكسب أربعة آلاف و600 جنية فى الشهر، ومن أجل زيادة دخل الأسرة تعمل زوجته كعاملة نظافة، وتساءل "رمضان"، الذى اعترف بتعاطفه مع رجال الشرطة، عن سبب حصولهم على أجر قليل، أما الآن فهو يتمكن من سؤالهم مباشرة إذ اعتقل فى الثالث من مارس الجاري، نظرًا لأنه من الواضح أنه تخطى حدود الاحترام، بحسب مجلة "ذى إيكونوميست" البريطانية.

وفى وقت لاحق فى هذا الشهر، سيذهب المصريون للإدلاء بأصواتهم فى الانتخابات، والنتيجة تعد محسومة للسيسي، وذلك اعتقال المرشحين الخطرين أو الذين أجبروا على التراجع عن ترشحهم، وتبقى للسيسى منافس واحد وهو موسى مصطفى موسي، والذى تقدم للانتخابات قبل ساعات من انتهاء التسجيل؛ وذلك لتجنب الإحراج الذى ستتسبب فيه الانتخابات التى بها مرشح واحد.

فى السنوات الأولى بعد الثورة، تمتع الصحفيون المصريون بالقليل من الحرية، وتوحدوا أكثر فى عام 2012 بعد أن تم انتخاب جماعة الإخوان المسلمين مثل الكثير من أعضاء النخبة المصرية، وعارض الصحفيون إلى حد كبير الإخوان لذا دعمت الصحافة أحداث 30 يونيو فى 2013، والتى تولى بعدها السيسى مقاليد الحكم.

إلا أنه من الواضح أن الصحفيين باتوا هدف النظام، إذ تصدرت مصر قائمة أكثر الدول اعتقالًا للصحفيين، ففى وقت سابق من هذا الشهر تم اعتقال صحفيين كانا يعدان تقريرًا عن الترام التاريخى فى الإسكندرية، وقد أمر النائب العام بمراقبة وسائل الإعلام والتصدى لأى شخص "يضر بالمصالح الوطنية.

وقد أُطلق سراح "رمضان" مقابل كفالة مالية، رغم أنه ما زال يواجه اتهامات جنائي، وقد أثار احتجازه احتجاجًا فى الوسط الصحفي، فضلًا عن إن الانتقادات الموجهة إلى الانتخابات باتت تظهر على العلن فى الشهر الماضى، حيث استضافت الإعلامية لميس الحديد، موسى مصطفى موسي، وتساءلت عما إذا كانت أسرته ستشتكى من خططه لإنفاق 20 مليون جنيه على الانتخابات التى لا يمكنه الفوز بها، مصرحة: "يمكنك الانسحاب قبل 1 مارس، لذلك لن يكونوا مستاءين".

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers