Responsive image

19
يناير

السبت

26º

19
يناير

السبت

 خبر عاجل
  • رويترز: البيت الأبيض يمنع أعضاء الكونغرس من السفر باستخدام طائرات حكومية دون إذن خلال فترة الإغلاق
     منذ 10 ساعة
  • الرئاسة الجزائرية تحدد 18 ابريل المقبل موعدا لانتخابات الرئاسة
     منذ 13 ساعة
  • اندلاع مواجهات عقب اعتداء قوات الاحتلال على مسيرة نعلين الأسبوعية غرب رام الله
     منذ 14 ساعة
  • توافد الجماهير لمخيمات العودة شرق قطاع غزة للمشاركة في جمعة الوحدة طريق الانتصاروإفشال المؤامرات
     منذ 14 ساعة
  • حماس: مسيرات العودة تُشكل المسار الوحيد القادر على إفشال كل المؤامرات
     منذ 14 ساعة
  • اصابة طفل بقنبلة غاز من المواجهات المندلعة شرق البريج
     منذ 14 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:05 مساءاً


العصر

2:58 مساءاً


المغرب

5:23 مساءاً


العشاء

6:53 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

رويترز: النظام المصري يواصل تنكيله بالإعلاميين والصحافيين

منذ 307 يوم
عدد القراءات: 2408
رويترز: النظام المصري يواصل تنكيله بالإعلاميين والصحافيين

قالت وكالة "رويترز" اليوم السبت 17 مارس 2018م، إن النظام المصري، يتعمد التضييق على الإعلاميين والصحافيين فى مصر، وذلك عقب حملة اعتقالات كبيرة وسطهم، ناقلة عن محامي الكاتب الصحافي، مصطفى الأعصر قوله، إن موكله لم يكد يبدأ في العمل على فيلم وثائقي ينتقد عبد الفتاح السيسي حتى ألقت شرطة الانقلاب القبض عليه واتهمته بنشر "أخبار كاذبة"، مضيفًا أن الصحفي اعتقل حتى قبل أن يبدأ التصوير.

وتابعت "رويترز" إن القبض على "الأعصر" جاء في الرابع من فبراير قبل مسرحية انتخابات الرئاسة المقررة في وقت لاحق هذا الشهر، والتي ضمِن السيسي الفوز فيها فعليًا، مضيفة أن كل المرشحين المعارضين انسحبوا بسبب مناخ الترهيب، عدا مرشح واحد فقط هو موسى مصطفى موسى.

ووفقًا للمحامي حليم حنيش، فإن الأعصر مخرج الأفلام الوثائقية كان يعد مقابلات من أجل فيلم عن تحول أنصار للسيسي إلى معارضين عندما اعتقل في طريقه إلى العمل، مشيرا إلى أن الأعصر كان يتحدث مع ضيف لترتيب مقابلة، وأن المكالمة تم تسجيلها والتنصت عليها.

وأضاف "حنيش" أن صحفيًا آخر هو "حسن البنا"، اعتقل مع الأعصر أثناء ركوبهما حافلة لمجرد أنه كان موجودًا مع الأعصر في تلك اللحظة.

وقالت فاطمة سراج، وهي محامية في مؤسسة حرية الفكر والتعبير وتعمل مع الصحفيين، إن الاثنين قد يواجهان الحبس الآن بعد أن وجهت لهما تهم نشر معلومات كاذبة، مضيفة أن سلطات الانقلاب تستخدم تهمة نشر الأخبار الكاذبة للتنكيل بالصحفيين أو أي شخص ينشر معلومات لا تريدها.

وتظهر أرقام مؤسسة حرية الفكر والتعبير ومقرها القاهرة، أن ما لا يقل عن ستة صحفيين اعتقلوا في مصر خلال أول شهرين من 2018، وأن 18 صحفيا اعتقلوا في 2017.

يذكر أن العديد من الصحافيين قد اعتقلهم النظام عقب أحداث 2013، واعتقلت قوات النظام أيضًا الكاتب الصحافي، مجدي حسين، رئيس حزب الاستقلال ورئيس تحرير جريدة الشعب، منذ 4 سنوات، وقررت سجنه بتهم واهية بالمخالفة للدستور.

وقالت "رويترز" أيضًا أنه مع اقتراب إجراء مسرحية الانتخابات في داخل البلاد في الفترة من 26 إلى 28 مارس، حولت مصر انتباهها صوب وسائل الإعلام والصحفيين الذين تتهمهم بنشر الأكاذيب بما في ذلك بعض وسائل الإعلام الأجنبية، بل وشمل الأمر مقدم برامج، في إشارة إلى الإعلامي التابع للسيسي خيري رمضان.

ولفتت إلى أن سلطات النظام وصلت الآن إلى ما هو أبعد من مجرد انتقاد الصحف، حيث دعا نائب عام الانقلاب، إلى اتخاذ إجراءات قانونية بخصوص ما يعتبرها أخبارًا كاذبة، قائلا: إن "قوى الشر" تقوض الدولة المصرية، وهو ما لاقى انتقادات كثيرة بالداخل والخارج.

وتقول جماعات معنية بالدفاع عن حقوق الإنسان، مثل مؤسسة حرية الفكر والتعبير واللجنة المصرية للحقوق والحريات، إن الغرض من تهمة نشر أخبار كاذبة هو كبح المعارضة واستهداف الصحفيين والسياسيين بل وبعض نجوم غناء.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers