Responsive image

16
يناير

الأربعاء

26º

16
يناير

الأربعاء

 خبر عاجل
  • مستوطنون يقتحمون الأقصى تحت حراسة مشددة من جنود الاحتلال
     منذ 8 ساعة
  • الاحتلال يعتقل 3 فلسطينيين من جنين على حاجز "الكونتينر"
     منذ 12 ساعة
  • الاحتلال الإسرائيلي يعتقل طفلين من مخيم قلنديا شمال القدس
     منذ 12 ساعة
  • توغل إسرائيلي محدود شمال قطاع غزة
     منذ 12 ساعة
  • قوات الاحتلال تهدم كرفاناً سكنياً في الأغوار
     منذ 12 ساعة
  • الاحتلال يعتقل 4 فلسطينيين من بيت لحم
     منذ 13 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:20 صباحاً


الشروق

6:46 صباحاً


الظهر

12:04 مساءاً


العصر

2:57 مساءاً


المغرب

5:21 مساءاً


العشاء

6:51 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الإرهابيين "الحفاة" يشكك فى بيانات الجيش المصرى بسيناء

منذ 277 يوم
عدد القراءات: 5553
الإرهابيين "الحفاة" يشكك فى بيانات الجيش المصرى بسيناء

السبت 14 أبريل 2018
انتقادات شديدة يتعرض لها الجيش المصرى، بسبب اتباعه أسلوب عدم الشفافية، وكذلك تبرير خسائره، بقتل المعتقلين أو تصفية المختفين قسريًا، بين فترة وآخري لتوضيح أنه ينتظر على الإرهاب فى سيناء أو فى أى مكان بمصر.

حتى أن الصور الأخيرة التى نشرها المتحدث العسكري، اليوم فى البيان التاسع عشر للقوات المسلحة، لعدد ممن وصفهم بالإرهابين، وهم حفاة الأقدام، أثار شكوك أكبر من سابقتيها.

يذكر أن مسلحون من تنظيم ولاية سيناء، هاجموا معسكرًا تابعًا للقوات المسلحة وسط سيناء، أسفر، بحسب البيانات الرسمية، عن مقتل 8 من قوات الجيش، وإصابة 15 آخرين.

وتشير بعض التقديرات غير الرسمية إلى أن عدد القتلى بلغ 19 عسكرياً، بينهم ضباط برتب رفيعة، وإصابة 7 آخرين بجروح متفاوتة.

وأشار بيان المتحدث العسكري بشأن الهجوم إلى مقتل 14 من العناصر المسلحة. وبعد العملية الإرهابية، بساعات عدة، نشر صوراً لهؤلاء القتلى، ولكنها أحدثت ضجة كبيرة.

وارتبطت الضجة بشكل أساسي بظهور القتلى من العناصر المسلحة في الصور بلا أحذية، أي "حفاة"، لتطرح تساؤلات عما إذا كان المسلحون قد هاجموا نقطة عسكرية حفاة.

واتضح من خلال التدقيق في الصور أن 7 عناصر من إجمالي 10 ظهروا في صور المتحدث العسكري بلا أحذية تماماً.

وتساءلت مصادر قبلية عن سر تصوير المسلحين الذين يفترض أنهم قتلوا خلال مواجهات بلا أحذية، خاصة أنها ليست المرة الأولى التي يظهر فيها مسلحون لا يرتدون أحذية خلال المواجهات مع قوات الجيش.

وقالت المصادر القبلية، إنه من غير المعقول إقدام قوات الجيش على تعمد خلع أحذية المسلحين، لتصويرهم وهم حفاة، كما أنه من المستحيل أن تشارك تلك العناصر في الهجوم على قوات الجيش بلا أحذية أيضاً، وفق المصادر.

ولم تستبعد المصادر ذاتها أن يكون هؤلاء القتلى من غير المسلحين، خاصة مع وجود حالات سابقة تشير إلى تصفية معتقلين وتصويرهم باعتبارهم من العناصر المسلحة الإرهابية، مثلما حدث في تصفيات ما يعرف بـ "الكتيبة 103"، وهي تجمع مسلح لمدنيين يعملون مع الجيش المصري.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers