Responsive image

27º

21
يوليو

السبت

26º

21
يوليو

السبت

 خبر عاجل
  • الأمم المتحدة تدعو لممر آمن لآلاف المحاصرين بجنوب غرب سوريا
     منذ 15 ساعة
  • عودة العلاقات بين تركيا وهولندا
     منذ 16 ساعة
  • تجدد التظاهرات في محافظتي البصرة وذي قار العراقيتين
     منذ 16 ساعة
  • مدفعية الاحتلال تستهدف نقطة رصد للمقاومة الفلسطينية شرق محافظة رفح
     منذ 16 ساعة
  • الرئيس اللبناني: قانون "القومية" عدوان جديد على فلسطين
     منذ 16 ساعة
  • مدفعية الاحتلال تستهدف موقعا للمقاومة شرق مخيم البريج وسط قطاع غزة
     منذ 16 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:24 صباحاً


الشروق

6:01 صباحاً


الظهر

1:01 مساءاً


العصر

4:37 مساءاً


المغرب

8:00 مساءاً


العشاء

9:30 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الجيش يدرس 3 سيناريوهات لإبقاء كرسي الحكم بحوزته حال حدوث أي طارئ

منذ 93 يوم
عدد القراءات: 5524
الجيش يدرس 3 سيناريوهات لإبقاء كرسي الحكم بحوزته حال حدوث أي طارئ

 


كشفت صحيفة عربية ، اليوم الخميس 19 أبريل، عن ثلاثة سيناريوهات تدرسها المؤسسة العسكرية ، استعدادًا للانتخابات الرئاسية المقبلة في منتصف عام 2022 ، موعد انتهاء الولاية الثانية لقائد الانقلاب العسكري عبدالفتاح السيسي.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة ، أن الجيش وضع أكثر من خطة بديلة ، حال حدوث أي طارئ ، حيث أن أجهزة سيادية قدمت سيناريوهات مختلفة للمجلس العسكري وفقًا لـ"تقديرات الموقف". 

وأفادت المصادر إلى أن على رأس السيناريوهات المطروحة ، هو تعديل الدستور الذي أقره النظام العسكري ، لإطعاء "السيسي" فرصة للبقاء أكبر قدر ممكن في الرئاسة،تحت  دعاوى حاجة البلاد للاستقرار، والرغبة في إنهاء المشروعات القومية الكبرى المزعومة .


ويُذكر أن المادة 226 من دستور النظام الانقلابي تنص على أن "لرئيس الجمهورية، أو لخُمس أعضاء مجلس النواب، طلب تعديل مادة أو أكثر من مواد الدستور، متضمنا المواد المطلوب تعديلها، وأسباب التعديل، وفصل البرلمان في الطلب خلال 30 يوماً، مع اشتراط موافقة ثلثي أعضائه على طلب التعديل، وعرضه على الشعب للاستفتاء خلال 30 يوماً من تاريخ الموافقة".

أما السيناريو الثاني ، فيدور حول شخصية اللواء أركان حرب "كامل الوزير" رئيس الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة، حيث أنه المرشح المحتمل لـ"السيسي" حال حدوث أي طارئ ، وضمان لبقاء كرسي الحكم في حوزة الجيش .


ويتضمن السيناريو ، ترقية "الوزير" إلى رتبة فريق ، وتقديمه للرأي العام ، على خلفية المشروعات الكبرى المزعومة التي أعلن عنها النظام خلال السنوات الماضية ونفذتها الهيئة الهندسية  التي يترأسها.

أما السيناريو الثالث ، يشمل إعداد شخصية عسكرية من الصف الثاني أو الثالث بشكل سري ، ويتم إعطاء دورات سياسية ودبلوماسية واستخباراتية في الخارج ، حيث  تشرف جهات أمريكية، ذات خبرة في هذا المضمار، على إعداد المرشح الجديد ، وسط تكتم على هويته، لخوض سباق 2022 حال فشل السيناريوهين الأول والثاني.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers