Responsive image

-2º

21
نوفمبر

الأربعاء

26º

21
نوفمبر

الأربعاء

 خبر عاجل
  • السعودية.. وفاة والدة الأمير فيصل بن محمد بن عبدالعزيز
     منذ 20 دقيقة
  • مساجد غزة تصدح بالاحتفالات بذكرى المولد النبوي
     منذ 10 ساعة
  • الاحتلال يخطر بهدم 20 متجرا بمخيم شعفاط شمال القدس
     منذ 10 ساعة
  • كوخافي رئيسًا لأركان الاحتلال خلفاً لآيزنكوت
     منذ 10 ساعة
  • مصرع وإصابة 5 أشخاص في تصادم سيارتين برأس سدر
     منذ 12 ساعة
  • الافراج عن الشيخ سعيد نخلة من سجن عوفر غربي رام الله
     منذ 12 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

4:54 صباحاً


الشروق

6:20 صباحاً


الظهر

11:40 صباحاً


العصر

2:36 مساءاً


المغرب

5:01 مساءاً


العشاء

6:31 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الصحة والتعليم

منذ 200 يوم
عدد القراءات: 1618
الصحة والتعليم


 
بقلم:د.محمد القاضي
الصحة والتعليم هم فقط ركائز أى دولة محترمة ومتقدمة لأن العقل السليم فى الجسم السليم بمعنى أن الصحة تأتى فى المقدمة لان اذا كانت الصحة معتلة فلا يستطيع الاستذكار والوعى والاستيعاب والتفكير والاستنباط، ولأن الوقاية من العلاج وأنها تبدأ من قبل ولادة الطفل برعاية الأمومة والطفولة ومتايعتة حتى السن المدرسى لذا كانت الصحة ( الطب الوقائى والرعاية الأساسية والأمومة والطفولة ) وليس منظومة العلاج وما يتبعها من عناصر مثل نفقة الدولة وأجهزة وأدوية علاجية ومستشفيات بها جيوش من الموظفين ونظام تكليف مهترئ للمهن الطبية !؟ فكل ذلك يتبع التأمين الصحى الشامل فى اى دولة " متحضرة " ! لذا الصحة فى الأولوبة قبل التعليم.
لذا ليس هناك أمل فى الاصلاح الان فى ظل وجود قياداتى الصحة والتعليم تهدر أموال الدولة فيما لا طائل منه سوى لصالح "عصابة" من المنتفعين وما أكثرهم ،وهناك من يريد مصر متخلفة فى ذلك المجالين !؟
لقد حكى الخديوى سعيد " أن قيادة الشعب الجاهل اسلس قيادة من الشعب المتعلم " فكانت نبراسا يتوارثة حكام مصر منذ أن عرفت مصر التعليم والصحة الا حاكم واحد ! كان يبنى مدرسة فى كل نجوع وقرى ومدن مصر كل ثلاثة أيام وبجوارها وحدة صحية وأصدر قرار بتكليف " الأطباء والمعلمين" فقط القرار الذى أصبح فى خبر كان فى التعليم وسار سبوبة منذ مبارك فى الصحة وذادو عليه فئات اخرى !؟
لأن ناصر كان يعين كل من يحصل على شهادة ولو محو الأمية ! وانشأ وزارة القوى العاملة لهذا الغرض، أن اختيار منظمة الصحة العالمية وزيرة الصحة، "الاسبق " الاستاذة الدكتورة مها الرباط أستاذة الصحة العامة والطب الوقائى لتكون على رأس مكتبها الإقليمى بالشرق الأوسط له دلالة عظمى. 

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers