Responsive image

-1º

19
فبراير

الثلاثاء

26º

19
فبراير

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • داخلية النظام تُعلن مقتل 16 شخصًا في زعم في تبادل إطلاق نار في العريش
     منذ 5 ساعة
  • قوات التحالف العربي يقصفون بقذائف المدفعية مدينة الدريهمي في الحديدة غرب اليمن
     منذ 6 ساعة
  • وزير الأمن الايراني: لن ندع الجريمة التي ارتكبها الارهابيون في زاهدان دون رد
     منذ 6 ساعة
  • مقتل شرطيين وإصابة 3 ضباط في تفجير انتحاري بمنطقة الدرب الأحمر في القاهرة
     منذ 18 ساعة
  • مقتل شرطيين وإصابة 3 ضباط في تفجير انتحاري بمنطقة الدرب الأحمر في القاهرة
     منذ 18 ساعة
  • انفجار بالقرب من الجامع الأزهر وأنباء عن إصابات
     منذ 18 ساعة
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

الأنباء الفرنسية تنتقد تبرئة قتلة المحامى كريم حمدي

منذ 282 يوم
عدد القراءات: 1886
الأنباء الفرنسية تنتقد تبرئة قتلة المحامى كريم حمدي


الأحد 13 مايو 2018
قالت وكالة الأنباء الفرنسية معلقة على تبرئة إحدى محاكم مصر، اثنين من ضباط الداخلية من تهمة تعذيب محام حتى الموت في أحد الأقسام، بقولها إن ذلك يعد أمرًا طبيعيًا في ظل القمع الأمني الذي ينتهجه السيسي ونظامه.

وقالت الوكالة، إن حكم محكمة جنايات القاهرة صدر بحق الضابطين اللذين يعملان في جهاز الأمن الوطني، بعدما ألغت محكمة النقض في أكتوبر 2016 حكمًا بالسجن خمس سنوات لكل منهما، لافتة إلى أن القضية تعود إلى عام 2015، حين تم توقيف الضابطين وإحالتهما إلى محكمة الجنايات؛ إثر اتهامهما بتعذيب المحامي كريم حمدي داخل مركز شرطة حي المطرية بشمال شرق القاهرة.

وكان حمدي معتقلا لاتهامه بالمشاركة في تظاهرات رافضة للانقلاب العسكري، الذي شهدته مصر عام 2013، ومن بعدها تم اعتقال آلاف الأشخاص من كافة التيارات الإسلامية والليبرالية.

والعام الماضي، نشرت "هيومن رايتس ووتش" تقريرا يعتبر أن ما يحدث من حالات تعذيب للمعتقلين في مصر يرقى إلى "جريمة ضد الإنسانية".

ومؤخرًا نشرت وكالة الأنباء الفرنسية تقريرًا عن الحملة القمعية التي انتهجها نظام السيسي منذ انقلابه على الرئيس محمد مرسي في يوليو 2013، قالت فيه “أدى الانقلاب على الرئيس مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا في مصر في 3 يوليو 2013، إلى حملة قمع غير مسبوقة ضد المعارضة في عهد السيسي، قائد الجيش السابق الذي تولى حكم البلاد في يونيو 2014، مشيرة إلى أن أبرز وقائع قمع المعارضة كان في 14 أغسطس 2013، حيث فضّت قوات الأمن اعتصامين لرافضي الانقلاب المطالبين بعودة الرئيس مرسي لمنصبه.

ووفقًا لتقارير صادرة عن نظام الانقلاب، قُتل 700 شخص على الأقل فيما وصفته منظمة "هيومن رايتس ووتش" الدولية بأنه أحد أكبر عمليات قتل للمتظاهرين في يوم واحد في التاريخ الحديث بمصر، وفي اليوم التالي، فوضت السلطات الشرطة باستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين.

 وخلال سبعة أشهر لاحقة، قتل 1400 شخص على الأقل في عمليات قمع المتظاهرين في جميع أرجاء البلاد، على ما أحصت منظمة العفو الدولية، وتم توقيف عشرات الآلاف من رافضي حكم العسكر.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers