Responsive image

16º

22
سبتمبر

السبت

26º

22
سبتمبر

السبت

 خبر عاجل
  • ارتفاع عدد قتلى الهجوم على العرض العسكري للحرس الثوري الإيراني في الأهواز إلى 29 شخصا
     منذ 3 ساعة
  • بوتين يؤكد لروحاني استعداد موسكو لتطوير التعاون مع طهران في مكافحة الإرهاب
     منذ 3 ساعة
  • عون: اللامركزية الإدارية في أولويات المرحلة المقبلة بعد تأليف الحكومة الجديدة
     منذ 3 ساعة
  • تقرير أمريكي يتوقع تراجع إنتاج مصر من الأرز 15% خلال الموسم الجاري
     منذ 4 ساعة
  • "النقض" تقضي بعدم قبول عرض الطلب المقدم من الرئيس الأسبق المخلوع مبارك ونجليه في "القصور الرئاسية"
     منذ 4 ساعة
  • تنظيم "النضال" يعلن مسؤوليته عن الهجوم على العرض العسكري بإيران
     منذ 5 ساعة
 مواقيت الصلاة

القاهرة

الفجر

5:15 صباحاً


الشروق

6:38 صباحاً


الظهر

12:48 مساءاً


العصر

4:16 مساءاً


المغرب

6:57 مساءاً


العشاء

8:27 مساءاً


أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

هناك فرق بين انهيار دولة وبين مصر؟

بقلم د/ محمد القاضي

منذ 131 يوم
عدد القراءات: 1228
هناك فرق بين انهيار دولة وبين مصر؟

هناك فرق بين انهيار دولة وبين مصر ؟ انهيار دولة يعنى سقوط "حكومة" ! أما انهيار " مصر " يعنى سقوطها تحت الاحتلال فيفقد الشعب ارادتة وقدرتة ويصبح " كالعبيد " !! هى دى مصيبتنا اننا لا نفرق بين الدولة اللى هى الحكومة وبين مصر " ارض لها حدود وولد ونشأ عليها شعب واقام عليها حضارة " وبين " دولة " التى تعنى حكومة فالناس دول تجئ وتذهب وتدفن ولكن مصر باقية الى ابد الدهر , مصيبتنا فينا ! ؟

هناك مواطنين مصريين مش فاهمين أن حب مصر جين فى دم المصرى لايمكن انتزاعة . وهناك فرق بين حب مصر وحب الحكومة اللى من بنى آمين يصيبوا ويخطئوا وليسوا أنبياء الله ورسله المنزلين برسالات سماوية محرم نقد توجهاتهم ومنهجهم وقراراتهم وليسوا فوق الحساب ! والحساب من الشعب اللى مفروض يعملوا ويشتغلوا لخدمتة وتوفير كافة خدماتة ومجانا فى الصحة والتعليم وتوفر له فرص العمل .

البعض أحيانا يتجاوز فى غضبة فيشتم " مصر " وهو بالتأكيد ويقينا أنه يقصد الحكومة ووزرائها وليس مصر ! لأن ومنذ مبارك كثر اللغط من الاعلام المرئي والمسموع والمقروء أن الحكومة والوزراء وأى مسئول هو " مصر" !!! وشتان الفارق بينهم لأن المسؤل لو أعفى أو استقال أو حتى مات ستفضل مصر باقية أبد الدهر ، هى دى مصيبتنا أن أى مسئول هو " مصر " فمن حقنا حبه وتشجيعه او انتقاده أو حتى كرهه لافكارة ولأفعاله " الرسمية" دون المساس بشخصة أو بعائلته .

نمتدح المخلص المجد ونذم المصر على فشله ولا يستمع لنصائح ومشاركة الآخرين لأنه مسئول عن رعية بحجم مصر ، والفاسد والمفسد فيمن له ولاية رسمية بحكم وضيفته عليهم . حب مصر ليس قابل للمزايدة والاحتكار او المنح أو المنع لأنه حب لايمكن انتزاعه من أى مواطن ولد على تراب هذا البلد ، لأن حبها تتوارثه الأجيال مثل الجينات فى الدم

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2018

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers