Responsive image

27º

21
مايو

الثلاثاء

26º

21
مايو

الثلاثاء

 خبر عاجل
  • بيان واشنطن ولندن وأوسلو: يجب بناء توافق في السودان تشكل بموجبه حكومة تضع السلطة في يد المدنيين
     منذ حوالى ساعة
  • خطة ماي الجديدة تعطي نواب البرلمان فرصة للتصويت بشأن إجراء استفتاء ثان على الانسحاب من الاتحاد الأوروبي
     منذ 3 ساعة
  • داخلية النظام تعلن عن تصفية 16 شخصًا بزعم تبادل إطلاق نار بمدينة العريش
     منذ 7 ساعة
  • الاحتلال يقرر توسيع مساحة الصيد بغزة ضمن تفاهمات "التهدئة"
     منذ 10 ساعة
  • الرئيس الإيراني: إيران تلقت أكثر من 10طلبات من واشنطن للتفاوض لكن الظروف الحالية ليست مناسبة للمفاوضات
     منذ 24 ساعة
  • عاجل | النيابة العامة المصرية تصدر أمرا بالإفراح عن معصوم مرزوق ورائد سلامة ويحي القزاز ونيرمين حسين وعبدالفتاح الصعيدي
     منذ يوم
 مواقيت الصلاة
أسعار العملات

مقابل الجنيه المصرى

دولار أمريكى

0

 تابعنا على يوتيوب
 تويتر

"فيسبوك" يتآمر على القدس والفلسطينيين

منذ 370 يوم
عدد القراءات: 1296
"فيسبوك" يتآمر على القدس والفلسطينيين

"آسفون، حدث خلل ما أثناء تنفيذ الأمر، ونحن نعمل حاليا على إصلاحه في أقرب وقت ممكن".. هذه هي الرسالة التي توصل بها عدد كبير من مستخدمي فيسبوك مساء أمس الاثنين عند محاولتهم التعبير عن تضامنهم مع القدس المحتلة وضحايا مجزرة غزة التي أوقعت 63 شهيدا وأكثر من 2700 جريح، وذلك عبر الضغط على رابط يُظهر اسم المستخدم مع شعار التضامن مع الضحايا تلقائيا على صفحة المستخدِم.
كما فوجئ مستخدمون آخرون نشروا صورة معدّلة لإيفانكا ابنة الرئيس الأميركي دونالد ترامب وهي تفتتح سفارة بلادها في القدس المحتلة بحيث تشير إلى أحد ضحايا المجزرة عوض شعار السفارة، برسائل من فيسبوك تخبر بإخفاء تلك الصورة ومثيلاتها بدعوى أنها تتضمن مشاهد عنف.
واقعتان ضمن وقائع كثيرة اعتبرها كثيرون مؤشرات جديدة تشير إلى أن موقع التواصل الشهير منحاز إلى السياسة الإسرائيلية، ولا يتعامل مع قضايا العالم بشكل عادل، خاصة في كل ما يرتبط بفلسطين.
لكن الشركة من جانبها تحرص على التوضيح أن قواعد النشر لديها لم تتغير ولا تحابي أحدا، وأنها لا تحذف إلا ما دخل تحت بند "خطاب الكراهية، أو انتهاك حقوق الملكية، أو الأنشطة الجنسية".
بل وأكد مسؤولو فيسبوك -وفي مقدمتهم مارك زوكربيرغ نفسه- أواخر مارس/آذار الماضي أن كشفهم مؤخرا لمعايير حذف المحتوى لديهم للرأي العام جاء للتأكيد على نزاهة وشفافية عمل المؤسسة.
وذهب زوكربيرغ أبعد من ذلك بالتأكيد أن "من حق الناس أن تعرف أي نوع من المحتوى سنزيله، وأي محتوى مثير للجدل سنبقي عليه ولماذا؟".
رسالة ظهرت لكثير من المستخدمين عندما حاولوا التعبير عن تضامنهم مع القدس وضحايا مجزرة غزة بالضغط على أحد الروابط (مواقع التواصل)
تصريحات وتعهدات يراها كثيرون مجرد سراب يحسبه الظمآن ماء، ويرصدون حالات كثيرة لعب فيها فسبوك دور شرطي يخدم مصالح السياسات الإسرائيلية.
فإلى جانب حذف بعض من مظاهر التضامن مع القدس وضحايا مجزرة غزة أمس الاثنين، سبق لإدارة فيسبوك أن حذفت أكثر من مئة صفحة لنشطاء فلسطينيين خلال الشهرين الأولين من العام الجاري، وقبلها بشهور قليلة أغلقت أكثر من مئتي صفحة فلسطينية بدعوى "تحريضها" ضد إسرائيل.
وعقب استشهاد أحمد جرار يوم 6 فبراير/شباط 2018، بادر فيسبوك بحذف صفحات فلسطينية يتابعها الآلاف مثل صفحة "النورس" الإخبارية، و"يوميات الخليل" ومجلة "إشراقات"، إلى جانب إغلاق صفحات "فلسطين27" المتخصصة في نشر الأرشيف الفلسطيني وعمليات المقاومة، و"عشيرة آل جرار"، و"خانيونس الآن".
كما أغلق فيسبوك وقتها الصفحة الرسمية لوكالة الصحافة الفلسطينية "صفا" التي كان يتابعها أزيد من 1.3 مليون شخص.
وقبل ذلك أُغلقت صفحات "مش هيك" الساخرة، وصفحة مخيم شعفاط، وصفحة الأسير حسن سلامة التي يتابعها الآلاف، وكذلك صفحة خطيبته "غفران". 
وسبق لفيسبوك أن أغلق الحساب الرسمي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) عام 2015، وصفحة حسابات قيادات في المقاومة الفلسطينية، بينهم عزت الرشق.
وبخصوص ما حدث أمس الاثنين، تساءل كثير من المستخدمين عن سبب عدم تفعيل فيسبوك خاصية السؤال عن وضع الفلسطينيين عقب مجزرة غزة والاعتداءات الإسرائيلية، كما اعتاد أن يفعل في كل الوقائع والهجمات في مختلف مناطق العالم، وتحدّوه أن يبادر إلى ذلك.

البحث

تواصل معنا

يمكنكم إرسال مقترحاتكم وآرائكم بالضغط على الرابط التالى
Responsive image

جميع الحقوق محفوظة 2019

تم تطوير الموقع بواسطة
The Seven Layers